ميلانو يسحق كالياري ويواصل ملاحقة يوفنتوس على قمة دوري ايطاليا

واصل ميلانو المدافع عن اللقب ملاحقة غريمه يوفنتوس على قمة دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بفوزه على كالياري 3-صفر في ختام الجولة اليوم الأحد.

وأحرز زلاتان ابراهيموفيتش الهدف الأول لميلانو في الدقيقة 32 وصنع الهدف الثاني لزميله انطونيو نوتشرينو بعد سبع دقائق قبل أن يسجل البديل ماسيمو امبروسيني الهدف الثالث في الدقيقة 75.

وأصبح رصيد ميلانو بعد فوزه الخامس في آخر ست مباريات 43 نقطة متأخرا بنقطة واحدة عن يوفنتوس المتصدر الذي تغلب على اودينيزي 2-1 أمس السبت وحافظ على سجله الخالي من الهزائم هذا الموسم.

ومني انترناسيونالي بهزيمته الأولى بعد سبعة انتصارات متتالية بخسارته أمام ليتشي المتعثر 1-صفر.

وأحرز جويرمو جياكوماتسي لاعب وسط اوروجواي هدف ليتشي والمباراة الوحيد في الدقيقة 40.

وتجمد رصيد انترناسيونالي عند 35 نقطة في المركز الخامس بينما أصبح رصيد ليتشي 16 نقطة في المركز الثامن عشر.

وقفز لاتسيو إلى المركز الرابع وله 36 نقطة بعد فوزه على كييفو 3- صفر مستفيدا من ثنائية الألماني ميروسلاف كلوسه.

وأحرز كلوسه هدفين في الدقيقتين 88 و89 ليرفع رصيده الى 11 هدفا في موسمه الأول في ايطاليا بينما جاء الهدف الأول في اللقاء عن طريق زميله هرنانيس في الدقيقة 21.

وتعادل روما صاحب المركز السادس مع بولونيا 1-1 بينما خسر نابولي السابع 3-2 أمام جنوة الذي تقدم بثلاثة أهداف قبل أن ينتفض منافسه.

وساعد اموري المولود في البرازيل فريقه الجديد فيورنتينا على الفوز على غريمه المتعثر سيينا 2-1.

وتقدم ستيفان يوفتيتش بهدف لفيورنتينا في الدقيقة الرابعة وأضاف شيزاري ناتالي الهدف الثاني بضربة رأس في الدقيقة 63.

وقلص ايمانويل كالايو الفارق بإحراز هدف سيينا الوحيد من ركلة جزاء احتسبت قبل دقيقتين على نهاية الوقت الأصلي للقاء بعد لمسة يد من الصربي ماتيا ناستاسيتش مدافع فيورنتينا.

وقال اموري الذي انضم لفيورنتينا يوم الثلاثاء الماضي من يوفنتوس الذي لم يكن يعتمد عليه "انتابني شعور رائع. أنا سعيد بالعودة إلى اللعب مرة أخرى."

وأصبح رصيد فيورنتينا بعد هذا الفوز 25 نقطة في المركز العاشر متقدما بست نقاط على سيينا صاحب المركز السابع عشر في القائمة التي تضم 20 فريقا.

ونظمت مجموعة من نحو 300 مشجع لفيورنتينا يشعرون بالغضب من ادارة ومستوى الفريق احتجاجا خارج الاستاد قبل انطلاق اللقاء وحملوا لافتات كتب عليها "اللاعبون والمسؤولون لا يستحقون دعمنا" و "يتعين عليكم انفاق أموال".