نجم كرة القدم السابق كانتونا ينوي الترشح للرئاسة الفرنسية

ينوي نجم كرة القدم الفرنسية السابق اريك كانتونا الترشح للانتخابات الرئاسية الفرنسية المزمع اجراؤها في الربيع المقبل، بحسب ما ذكرت صحيفة "ليبيراسيون" الفرنسية.

ويحاول كانتونا، نجم مانشستر يونايتد الانكليزي السابق، جمع التواقيع الضرورية للرتشح، بعد أن كتب الى رؤساء البلديات طالبا دعمهم لترشحه.

وقال كانتونا (45 عاما) في رسالة يعود تاريخها الى 4 كانون الثاني/يناير الحالي وجههاالى رؤساء بلديات فرنسا وموقعة باسم اريك كانتونا: "بالاضافة الى مسيرتي الرياضية الاحترافية، انا مواطن يقظ لهذا العصر، وللفرص -المحدودة- التي يحصل عليها الجيل الشاب، والى الظلم -الكبير- العنيف والمنهجي الذي ينتج عنه".

واكدت الصحيفة ان كانتونا، الذي وصف نفسه بـ"المواطن الملتزم" قرر التعامل مع مؤسسة الأب بيار كي يجعل من "قضية السكن الاولوية الرئاسية".

يذكر ان الترشح للانتخابات الرئاسية في فرنسا يتطلب حصول المرشح على دعم 500 مسؤول منتخب، على ان يتم ذلك قبل حلول شهر شباط/فبراير المقبل.

ويتنافس المرشحون في الانتخابات التي ستجرى في اواخر ابريل المقبل، بينما سيتنافس المرشحان الاولان في جولة ثانية تجرى اوائل ايار/مايو.

ويتقدم المرشح الاشتراكي فرنسوا هولاند حاليا على الرئيس نيكولا ساركوزي حسب استطلاعات الرأي.

وكان كانتونا اطلق نهاية العام المنصرم دعوة "للثورة من خلال المصارف" على الانترنت، لكن لم تلق دعوته لافراغ المصارف التجارية صدى ملحوظا.

ووجه كانتونا نداء دعا فيه الى "الثورة من خلال المصارف"، وقال في شريط فيديو "اذا وجد 20 مليون شخص يسحبون اموالهم، فان النظام المصرفي سينهار".

واضاف في ندائه "الثورة تبدأ في المصارف، بدلا من التظاهر في الشارع كيلومترات عدة اذهب الى مصرفك واسحب اموالك".

واعتبر مسؤولون عدة ان هذه الدعوة تفتقر الى الحس بالمسؤولية.

ولطالما عرف كانتونا بصراحته غير المعهودة، علما بانه كان من ابرز اللاعبين في تشكيلة السير اليكس فيرغوسون في مانشستر يونايتد بين 1992 و1997، حيث احرز لقب الدوري الانكليزي لكرة القدم اربع مرات، قبل ان يعلن "الملك" اعتزاله عام 1997، ويصبح لاحقا ممثلا كوميديا.

×