الدوري الانجليزي: نيوكاسل يهزم يونايتد ويحرمه من اللحاق بجاره سيتي المتصدر

قدم نيوكاسل خدمة كبيرة لمانشستر سيتي المتصدر بفوزه على ضيفه مانشستر يونايتد حامل اللقب 3-صفر اليوم الاربعاء في ختام المرحلة العشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

ورفع نيوكاسل رصيده الى 33 نقطة عززت موقعه في المركز السابع، واوقف رصيد يونايتد عند 45 نقطة وحرمه بالتالي من اللحاق بجاره سيتي الذي فك الشراكة بينهما بفوزه الصريح على ضيفه ليفربول 3-صفر امس الثلاثاء.

على استاد "سبورتس دايركت ارينا"، قدم نيوكاسل عرضا قويا اعاد الى الذاكرة بدايته القوية مع انطلاق الموسم قبل ان تتراجع نتائجه وترتيبه تدريجيا، وافتتح التسجيل بعد كرة طويلة تجاوز على اثرها السنغالي ديمبا با حارس يونايتد الدنماركي انديرس ليندغارد ووضع الكرة في شباكه (33) رافعا رصيده الشخصي الى 15 هدفا في المركز الثاني على ترتيب الهدافين.

ومع بداية الشوط الثاني، صعب نيوكاسل مهمة ضيفه بتسجيله الهدف الثاني بواسطة الفرنسي يوهان كابي من ركلة حرة (47).

وثارت ثائرة مدرب مانشستر يونايتد الاسكتلندي اليكس فيرغوسون واجرى 3 تبديلات في خط الهجوم فدخل داني ويلبيك مكان البلغاري ديميتار برباتوف (57)، والمكسيكي خافيير هرنانديز مكان الكوري الجنوبي بارك جي سونغ (66)، والبرازيلي اندرسون محل واين روني (75) فلم تفلح هذه التغييرات في التعويض او حتى تقليص الفارق.

وفي الدقيقة الاخيرة من الوقت الاصلي، حاول مدافع يونايتد فيل جونز ابعاد كرة طويلة قادمة من الخلف فتطاول لها برأسه واودعها شباك فريقه مقدما هدية "غير مطلوبة او ذات فائدة" للمضيف لتكون الهدف الثالث.

وفي مباراة ثانية، سقط ايفرتون على ملعبه غوديسون بارك امام بولتون بهدف سجله حارسه الاميركي تيم هاوارد بتسديدة من نحو 35 مترا (63) مقابل هدفين للفرنسي دافيد نغوغ (67) وغاري كاهيل (78).

واستعاد مانشستر سيتي نغمة الفوز وتغلب على ضيفه ليفربول 3-صفر في قمة المرحلة العشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم، على ملعب "الاتحاد" الثلاثاء.

وسجل الارجنتيني سيرخيو اغويرو (10) والعاجي يحيى توريه (33) وجايمس ميلنر (75 من ركلة جزاء) اهداف مانشستر سيتي.

وانفرد سيتي، صاحب اقوى هجوم ودفاع، بصدارة الدوري مع 48 نقطة من 20 مباراة في حين عجز ليفربول عن اقتناص المركز الخامس من ارسنال.

وهذه الخسارة الاولى لليفربول منذ ست مباريات والثانية في اخر 15 مباراة في الدوري، وجاءت بعد فوزه الكبير على نيوكاسل 3-1 في الجولة الماضية.

وكان سيتي قد فاز مرة واحدة في اخر 13 مباراة على ليفربول، خلال الموسم الماضي (3-صفر).

وغاب المهاجم الاوروغوياني لويس سواريز عن تشكيلة ليفربول بعد سريان ايقافه لثماني مباريات بسبب توجيهه عبارات عنصرية لمدافع مانشستر يونايتد الفرنسي باتريس ايفرا، وذلك بعد عدول فريقه عن استئناف قرار ايقافه على رغم اصراره على براءته.

وغاب عن تشكيلة سيتي مهاجمه الايطالي ماريو بالوتيلي الذي كان مواطنه المدرب روبرتو مانشيني قد اراحه ايضا خلال خسارة سندرلاند الاخيرة (صفر-1)، اثر اصابته في كاحله خلال التمارين، بالاضافة الى لاعب الوسط الفرنسي سمير نصري بسبب المرض.

وكان الفريقان تعادلا 1-1 ذهابا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي على ملعب "انفيلد رود".

وكان الدولي ستيوارت داونينغ قريبا من افتتاح التسجيل لليفربول عندما انفرد بالحارس الدولي جو هارت الذي حرمه من اصابة الشباك (8)، ثم رد البوسني ادين دجيكو بتسديدة من مسافة قريبة ابعدها الحارس الاسباني بيبي رينا الى ركنية (9).

واشعل المهاجم الارجنتيني سيرخيو اغويرو مدرجات الملعب عندما اطلق تسديدة قوية من خارج المنطقة اخطأ رينا في صدها لتعانق الشباك مسجلا هدفه الرابع عشر هذا الموسم (10).

وتواصلت الفرص من الطرفين وتألق الحارسان في صد الكرات لغاية الدقيقة 33 عندما ارتقى العاجي يحيى توريه برأسه لركنية الاسباني دافيد سيلفا وأطلقها صاروخية في شباك "الحمر" مسجلا الهدف الثاني للمضيف.

وزج مدرب ليفربول الاسكتلندي كيني دالغليش بالقائد ستيفن جيرارد وبالويلزي كريغ بيلامي، بطل مباراة نيوكاسل ولاعب سيتي السابق، املا بتقليص الفارق في الشوط الثاني.

ورفع الحكم البطاقة الصفراء الثانية في وجه لاعب وسط سيتي الدولي غاريث باري بعد اعاقته المدافع الدنماركي دانيال اغر (73) في المباراة ال450 لباري في الدوري الممتاز.

لكن بعد ثوان قليلة، ومن كرة مرتدة اعاق مدافع ليفربول السلوفاكي مارتن سكرتل العاجي يحيى توريه داخل منطقة الجزاء، فاحتسب الحكم ركلة جزاء سددها ببراعة جايمس ميلنر في المقص الايسر لمرمى رينا (75).

وصد قائم ليفربول الايمن كرة البديل ادم جونسون (80) لتنتهي المباراة بفوز كبير لسيتي.

وحقق توتنهام هوتسبر الثالث فوزا ثمينا على ضيفه وست بروميتش البيون 1-صفر على ملعب "وايت هارت لاين".

وسجل المهاجم الدولي جرماين ديفو هدف الفوز لسبيرز بعد كرة مشتركة بين الهولندي رافايل فان در فارت والجناج الويلزي غاريث بايل، موقعا هدفه العاشر هذا الموسم (63).

ورفع توتنهام رصيده في المركز الثالث الى 42 نقطة وله مباراة مؤجلة.

وغاب عن سبيرز المدافع ليدلي كينغ والجناح الدولي ارون لينون بعد اصابته بتمزق عضلي ولاعب الوسط سكوت باركر، كما تعرض مدافعه الفرنسي المخضرم وليام غالاس للاصابة خلال المباراة.

وبعد فوزه المدوي على مانشستر سيتي 1-صفر في اللحظات الاخيرة، حقق سندرلاند فوزه الثاني على التوالي على حساب مضيفه ويغان 4-1 على ملعب "دي دبليو".

وسجل الكولومبي هوغو رودايغا (62) هدف ويغان، وكريغ غاردنر (45+4) والايرلندي الشمالي جايمس ماكلين (55) والبنيني ستيفان سيسينيون (73) والويلزي ديفيد فوغان (80) اهداف سندرلاند الذي قفز الى المركز العاشر.

×