رحلة محفوفة بالمخاطر لمانشستر سيتي ويونايتد يتحين الفرصة للانقضاض على الصدارة

تنتظر مانشستر سيتي المتصدر رحلة محفوفة بالمخاطر لمواجهة مضيفه وست بروميتش البيون العاشر غدا الاثنين في افتتاح المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم، فيما يتحين جاره اللدود ومطارده المباشر مانشستر يونايتد حامل اللقب الفرصة للانقضاض على الصدارة عندما يلاقي غدا ايضا ضيفه ويغان الثامن عشر في اختبار سهل نسبيا.

ويتصدر مانشستر سيتي الترتيب برصيد 44 نقطة بفارق نقطتين امام مانشستر يونايتد.

وحذر مدرب مانشستر سيتي الايطالي روبرتو مانشيني لاعبيه من تقديم اي هدية في فترة الاعياد الى الجار اللدود خلال رحلتيهم الى وست بروميتش غدا الاثنين والى سندرلاند الاحد المقبل ضمن المرحلة التاسعة عشرة الاخيرة من دور الذهاب.

وستكون مباراة وست بروميتش البيون الاخيرة لمانشستر سيتي هذا العام وسيسعى بكل ما في وسعه الى الفوز للحفاظ على فارق النقطتين اللتين تفصلانه عن مانشستر يونايتد في سعيه الى التتويج بلقبه الاول في الدوري منذ 44 عاما.

لكن رجال المدرب السير اليكس فيرغوسون يملكون فرصة انهاء العام في الصدارة لانهم يخوضون مباراتين سهلتين على ارضهم امام ويغان غدا الاثنين وامام بلاكبيرن روفرز صاحب المركز الاخير السبت المقبل في اخر ايام السنة، لان مانشستر سيتي سيلعب مباراته امام سندرلاند الاحد المقبل والذي يصادف الاول من يناير 2012.

وتصدر مانشستر سيتي الترتيب اغلب فترات الموسم الجديد بعروضه الرائعة وحفاظه على سجله خاليا من الخسارة حتى 12 كانون الاول/ديسمبر الحالي عندما سقط امام مضيفه تشلسي صفر-1، وبات من المرشحين بقوة لانهاء الموسم في قمة الترتيب خصوصا وانهم تنتظره مباريات سهلة على الورق في الشطر الثاني من الموسم.

ففي الوقت الذي سيرحل فيه مانشستر يونايتد الى مواجهة ارسنال وتشلسي وتوتنهام ونيوكاسل ومانشستر سيتي، فان رجال مانشيني الذين لم يخسروا على ارضهم هذا العام، يستضيفون توتنهام وتشلسي وليفربول ومانشستر يونايتد.

لكن مانشيني يؤكد "ان لا شىء مضمونا في عالم كرة القدم وان النقاط التي تبدو سهلة قد لا يتم الحصول عليها لان كل شىء ممكن في عالم كرة القدم"، ةمشيرا الى انه يريد حصد اكبر عدد ممكن من النقاط في وست بروميتش وسندرلاند تعثره في اخر مباراتين خارج قواعده بتعادله مع مضيفه ليفربول 1-1 وخسارته امام مضيفه تشلسي 1-2.

وقال "صحيح اننا سنستضيف تشلسي ومانشستر يونايتد وتوتنهام وليفربول على ملعب الاتحاد، لكننا بحاجة الى الفوز خارج القواعد أيضا، خصوصا واننا كسبنا نقطة واحدة في اخر مباراتين لنا بعيدا مع مانشستر".

واضاف "أكن الكثير من الاحترام لوست بروميتش، والى مدربه روي هودجسون -- انه احد أفضل المديرين الفنيين في أوروبا. ستكون مواجهتهم صعبة للغاية لأنهم يلعبون كرة قدم جيدة. كانت لديهم بعض المشاكل لكنهم حققوا الفوز في المباراتين الاخيرتين لهم خارج القواعد وبالتالي فانهم في وضع جيد".

ويعول مانشستر سيتي كثيرا على نجومه الدوليين في مقدمتهم هدافه الارجنتيني سيرخيو اغويرو صاحب 13 هدفا في المركز الثاني على لائحة الهدافين وصانع العابه المميز الاسباني دافيد سيلفا وقلبه النابض العاجي يحيى توريه المتوج بجائزة افضل لاعب في القارة السمراء قبل يومين.

ويرغب مانشيني الاستفادة من خدمات توريه اكبر فترة ممكنة قبل سفره الى غينيا الاستوائية للمشاركة مع منتخب بلاده في كأس امم افريقيا، ويمني مانشيني النفس بالاحتفاظ به حتى السابع من الشهر المقبل لخوض القمة المرتقبة امام مانشستر يونايتد ضمن الدور الثالث لمسابقة الكأس المحلية التي يحمل لقبها.

وسيشكل غياب توريه لاكثر من شهر على مانشستر سيتي لانه يعتبر احد اوراقه الرابحة وركيزة اساسية في نتائجه الذي يحققها في مختلف المسابقات.

ويحوم الشك حول مشاركة المدافع ميكا ريتشاردز والمهاجم البوسني ادين دزيكو بسبب الاصابة، فيما يغيب المدافع الصربي الكسندر كولاروف بسبب الاصابة في الفخذ.

في المقابل، يدخل وست بروميتش البيون المباراة بمعنويات علية بعد عودته بانتصاراين ثمينين خارج قواعده في المباراتين الاخيرتين على بلاكبيرن روفرز 2-1 ونيوكاسل 3-2، لكنه خسر مباراتيه السابقتين على ارضه امام توتنهام 1-3 وويغان 1-2، علما بانه خسر 5 مرات على ارضه حتى الان هذا الموسم.

وشدد المدافع غاريث ماكاولي على الثقة الكبيرة لزملائه في الاطاحة بمانشستر سيتي، وقال "سيتي يتصدر الدوري ويسجل اهدافا رائعة، لكن مواجهته تعتبر تحديا كبيرا بالنسبة لنا"، مضيفا "معنوياتنا عالية في الوقت الحالي، لكننا نعرف بان المهمة لن تكون سهلة ويتعين علينا تفادي ارتطاب الاخطاء واللعب بقتالية".

ويمني مانشستر يونايتد النفس بمواصلة انتصاراته المتتالية ورفعها الى 5 عندما يلاقي ويغان الذي انتزع تعادلين ثمينين من ضيفيه تشلسي وليفربول.

ويعاني مانشستر يونايتد من غيابات كثيرة في صفوفه بسبب الاصابة ابرزها اشلي يونغ والصربي نيمانيا فيديتش والبرازيلي اندرسون ودارين فليتشر، بيد ان الفريق حقق المطلوب بكسبه العلامة الكاملة في المباريات الاربع الاخيرة وهو يسعى الى مواصلة المشوار خصوصا في مباراتيه المقبلتين امام ويغان وبلاكبيرن روفرز حتى يكون في قمة معنوياته لدى حلوله ضيفا على نيوكاسل في المرحلة العشرين.

ورفض فيرغوسون فكرة حصر المنافسة على لقب الدوري بين قطبي مانشستر واستبعاد ممثلي لندن الثلاثي توتنهام الثالث وتشلسي الرابع وارسنال الخامس.

ويحل توتنهام الثالث بفارق 9 نقاط عن المتصدر و7 نقاط عن مانشستر يونايتد مع مباراة مؤجلة امام ايفرتون، ضيفا على نوريتش سيتي التاسع في اختبار لا يخلو من صعوبة، فيما يستضيف تشلسي جاره فولهام الجريح فولهام بالخماسية النظيفة للشياطين الحمر في مرماه الاربعاء الماضي.

ويستضيف ارسنال ولفرهامبتون السابع عشر في مباراة سهلة نسبيا سيحاول مهاجمه الدولي الهولندي روبن فان بيرسي تعزيز رصيده على صدارة لائحة الهدافين التي يحتلها حاليا ب16 هدفا.

وكانت مباراة ارسنال مقررا غدا الاثنين بيد ان النادي اللندني أجلها الى الثلاثاء بسبب اضراب عمال المترو في العاصمة وحتى يتمكن انصار النادي اللندني من التنقل الى ومن الملعب في افضل الظروف الممكنة.

ويلعب غدا ايضا، بولتون مع نيوكاسل يونايتد، وليفربول مع بلاكبيرن روفرز، وسندرلاند مع ايفرتون، وستوك سيتي مع استون فيلا.

ويلتقي الثلاثاء ايضا سوانسي سيتي مع كوينز بارك رينجرز.

×