الدوري الانجليزي: سيتي يستعيد توزانه على حساب ارسنال وتوتنهام ثالثا

طباعة

استعاد مانشستر سيتي توازنه بعد ان مني الاسبوع الماضي بهزيمته الاولى هذا الموسم على يد تشلسي (1-2)، وذلك بفوزه على الفريق اللندني الاخر ارسنال 1-صفر اليوم الاحد على "ستاد الاتحاد" في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

واستعاد سيتي الصدارة من جاره يونايتد حامل اللقب الذي تصدر موقتا بفوزه اليوم ايضا على مضيفه كوينز بارك رينجرز 2-صفر.

في المباراة الاولى، يدين سيتي بالحاقه الهزيمة الاولى بارسنال في مبارياته التسع الاخيرة، اي منذ خسارة فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر امام توتنهام 1-2 في الثاني من اكتوبر الماضي، الى الاسباني دافيد سيلفا الذي سجل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 53، مانحا فريقه فوزه الاول في ملعبه على "المدفعجية" منذ 12 سبتمبر 2009 (4-2).

وجاءت المباراة قمة في الاثارة اذ تبادل الفريقان الهجمات وكان سيتي الاقرب الى افتتاح التسجيل لكن الارجنتيني سيرخيو اغويرو اطاح بالكرة فوق العارضة رغم وجوده في موقع مناسب للتسجيل (9)، ثم اتبعها سيلفا بفرصة اخرى تدخل عليها الحارس البولندي فويسييتش شيسني ببراعة (11).

ورد ارسنال بفرصتين على التوالي للعاجي جيرفينو والويلزي ارون رامسي لكن الحارس جو هارت تعملق في الدفاع عن مرماه (18)، ثم تحول الخطر الى الجهة المقابلة عندما وصلت الكرة الى الايطالي ماريو بالوتيلي داخل المنطقة فالتف على نفسه قبل ان يسدد لكن شيسني تألق وانقذ فريقه (24).

وطالب ارسنال بركلة جزاء في الدقيقة 35 عندما سدد الهولندي روبن فان بيرسي الكرة خارج المنطقة فارتدت من الدفاع وسقطت امام زميله رامسي الذي كان حاول التسديد نحو المرمى لكن العاجي كولو توري تدخل في الوقت المناسب وابعد الكرة مسقطا في طريقه اللاعب الويلزي، لكن الحكم طالب بمواصلة اللعب.

وكاد سيتي ان يدخل الى استراحة الشوطين وهو في المقدمة لولا تألق شيسني في مواجهة اغويرو (40)، لكن الحارس البولندي انحنى في بداية الشوط الثاني واهتزت شباكه عندما توغل بالوتيلي في الجهة اليسرى قبل ان يسدد كرة قوية صدها حارس "المدفعجية" لكنها ارتدت من رأس اغويرو وسقطت امام سيلفا الذي اودعها الشباك دون عناء (53).

وكاد ارسنال ان يدرك التعادل سريعا لكن تسديدة تيو والكوت وجدت في طريقها هارت (54)، ورد سيتي بفرصتين لاغويرو الذي سدد بجانب القائم الايمن (62) ثم للفرنسي سمير نصري الذي انفرد بمرمى فريقه السابق لكنه فضل التمرير عوضا عن التسديد فمرت الكرة امام سيلفا وبالوتيلي دون ان ينجح احدهما في ايداعها الشباك (63).

وانتقل الخطر الى الجهة المقابلة عندما حضر جيرفينيو الكرة لفان بيرسي الذي سددها لكن هارت كان له بالمرصاد (64)، ثم عاند الحظ سيتي عندما وقف القائم الايمن لمرمى الفريق اللندني في وجه تسديدة بعيدة للارجنتيني بابلو زاباليتا (66).

وكان سيتي قريبا جدا من هدف ثان قبل 10 دقائق على النهائي لكن شيسني تعملق في وجه اغويرو (80)، ثم كاد ان يخطف ارسنال التعادل في الوقت بدل الضائع لكن هارت تألق في وجه تسديدة البلجيكي توماس فيرمايلن الذي كان قريبا من الوصول الى الشباك مجددا لكن كرته الصاروخية مرت قريبة جدا من القائم الايمن.

وعلى ملعب لوفتوس رود، كان بامكان مانشستر يونايتد الخروج بعدد وافر من الاهداف في مرمى كوينز بارك رينجرز لكنه اكتفى بهدفين.

ولم تمض 53 ثانية حتى افتتح مانشستر يونايتد التسجيل بواسطة الولد الذهبي واين روني الذي استغل كرة عرضية متقنة من الجناح الاكوادوري انطونيو فالنسيا ليسدد برأسه داخل الشباك.

وسيطر مانشستر يونايتد على مجريات اللعب واهدر العديد من الفرص ابرزها رأسيه لمدافعه جوني ايفانز صدتها العارضة (24)، ثم تصدى حارس كوينز بارك لكرة قوية من مسافة قريبة لفالنسيا (32).

وواصل مانشستر يونايتد ضغطه في الشوط الثاني واضاف هدفا ثانيا بعد مجهود فردي رائع للاعب وسطه مايكل كاريك (56).
ورد القائم هدفا محققا اخر لفيل جونز (62)، في حين اهدر دي جاي كامبل فرصة ذهبية لكوينز بارك رينجرز عندما سدد الكرة فوق العارضة والمرمى مشرع امامه تماما (72).

وعلى ملعب "وايت هارت لاين" استعاد توتنهام توازنه وعوض سقوطه في المرحلة السابقة امام ستوك سيتي (1-2) وذلك بفوزه على ضيفه سندرلاند بهدف سجله الروسي رومان بافليوتشنكو بعدما وصلته الكرة عبر الهولندي رافايل فان در فارت (61).

ورفع فريق المدرب هاري ريدناب رصيده الى 34 نقطة وانفرد بالمركز الثالث بفارق نقطتين عن جاره تشلسي الذي سقط امس في فخ التعادل مع ويغان 1-1، علما بان الفريقين سيتواجهان الخميس المقبل على "وايت هارت لاين".

وعلى ملعب "فيلا بارك"، بقي ليفربول في دائرة الصراع بفوزه على مضيفه استون فيلا بهدفين للويلزي كريغ بيلامي (11) والسلوفاكي مارتن سكرتل (15).

ورفع فريق المدرب الاسكتلندي كيني دالغليش رصيده الى 29 نقطة في المركز السادس بفارق الاهداف عن ارسنال.

اما استون فيلا فتجمد رصيده عن 19 نقطة في المركز العاشر.

- ترتيب ابرز الهدافين:
- 15 اهداف: الهولندي روبن فان بيرسي (ارسنال)
- 11 اهداف: الارجنتيني سيرخيو اغويرو (مانشستر سيتي) وواين روني (مانشستر يونايتد) والسنغالي ديمبا با (نيوكاسل يونايتد)
- 10 اهداف: البوسني ادين دزيكو (مانشستر سيتي)
- 9 اهداف: النيجيري ايغبيني ياكوبو (بلاكبيرن)
- 8 اهداف: دانيال ستاريدج (تشلسي) والتوغولي ايمانويل اديبايور (توتنهام) والايطالي ماريو بالوتيلي (مانشستر سيتي)
- 7 اهداف: فرانك لامبارد (تشلسي) والكرواتي ايفان كلاسنيتش (بولتون) وغرانت هولت (نوريتش سيتي)
- 6 اهداف: الهولندي رافايل فان در فارت وجيرماين ديفو (توتنهام) والمكسيكي خافيير هرنانديز "تشيتشاريتو" (مانشستر يونايتد) والايسلندي هيدار هيلغوسون (كوينز بارك رينجرز) وستيفن فليتشر (ولفرهامبتون) والويلزي ستيف موريسون (نوريتش سيتي)

 

- ترتيب فرق الصدارة:
1- مانشستر سيتي 41 نقطة من 16 مباراة
2- مانشستر يونايتد 39 من 16
3- توتنهام 34 من 15
4- تشلسي 32 من 16
5- ارسنال 29 من 16