موقعة كلاسيكو: غوارديولا لم يخسر اي مباراة في "سانتياغو برنابيو"

يدخل مدرب برشلونة جوسيب غوارديولا الى موقعة ال"كلاسيكو" التي تجمع فريقه بضيفه ريال مدريد في الدوري المحلي وهو يأمل المحافظة على سجله المميز في "سانتياغو برنابيو" حيث لم يذق طعم الهزيمة منذ استلامه الاشراف على النادي الكاتالوني عام 2008.

وخاض غوارديولا حتى الان خمس مباريات في "سانتياغو برنابيو" كمدرب لبرشلونة وخرج فائزا في ثلاث مناسبات وتعادل في اخريين، بينها فوزان في الدوري وتعادل.

وكانت الزيارتان الاوليان لغوارديولا الى "سانتياغو برنابيو" ناجحتين تماما اذا خرج فريقه فائزا في مرحلة مصيرية من الدوري، الاولى في مواجهة خواندي راموس وبفوز تاريخي 6-2 والثانية في مواجهة التشيلي مانويل بيليغريني بنتيجة 2-صفر.

اما بالنسبة للمواجهات الثلاث الاخرى في "سانتياغو برنابيو" فكانت بمواجهة المدرب الحالي للنادي الملكي البرتغالي جوزيه مورينيو الموسم الماضي، فانتهت الاولى بالتعادل 1-1 بهدف للارجنتيني ليونيل ميسي مقابل هدف للبرتغالي كريستيانو رونالدو والهدفان من ركلتي جزاء، ما سمح لبرشلونة بالاقتراب اكثر من الاحتفاظ باللقب، والثانية بعد ايام معدودة في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا حين فاز النادي الكاتالوني بهدفين نظيفين للارجنتيني ليونيل ميسي.

اما الزيارة الاخيرة لغوارديولا الى معقل ريال مدريد فكانت قبل اشهر معدودة في اغسطس الماضي عندما تعادل الفريقان 2-2 في ذهاب مسابقة كأس السوبر، قبل ان يفوز برشلونة ايابا 3-2 بفضل ميسي الذي سجل ثنائية بينها هدف الفوز القاتل في الدقيقة 88.

ولا تكن زيارات غوارديولا الى "سانتياغو برنابيو" كلاعب ناجحة كزياراته كمدرب، اذ لم يخرج فائزا مع الفريق سوى مرة واحدة (1-صفر) خلال موسم 1993-1994، فيما انتهت زياراته الست الاخرى بثلاثة تعادلات وثلاث هزائم.

×