بطولة انكلترا: سيتي يواصل زحفه وفوز ليونايتد وتشلسي ينقذ رأس مدربه

واصل مانشستر سيتي المتصدر عروضه المميزة بفوزه الكبير على ضيفه نوريتش سيتي 5-1، وانتهت المواجهة النارية بين تشلسي ومضيفه نيوكاسل لمصلحة الاول 3-صفر اليوم السبت في افتتاح المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

واكد مانشستر سيتي مجددا تصميمه على الفوز باللقب الغائب عن خزائنه منذ 1968 وذلك بمحافظته على سجله الخالي من الهزائم وتحقيق فوزه الثاني عشر في 14 مباراة حتى الان، واستعد بالتالي بشكل جيد لمواجهته المصيرية مع ضيفه بايرن ميونيخ الالماني الاربعاء المقبل في دوري ابطال اوروبا.

على "استاد الاتحاد"، جاء الهدف الاول لفريق المدرب الايطالي روبرتو مانشيني الذي يخوض اختبارين صعبين للغاية في المرحلتين المقبلتين امام تشلسي وارسنال على التوالي، في الدقيقة 32 عبر الارجنتيني سيرخيو اغويرو الذي وصلته الكرة من الجهة اليمنى عبر ميكا ريتشاردز فسيطر عليها قبل ان يتلاعب بالمدافع بشكل رائع ثم يسدد في شباك الحارس جون رودي، رافعا رصيده الى 11 هدفا هذا الموسم.

وفي الشوط الثاني اضاف الفرنسي سمير نصري الهدف الثاني لسيتي في الدقيقة 51 من ركلة حرة عجز رودي عن صدها بالشكل المناسب فاستقرت الكرة في الزاوية اليسرى، قبل ان يعزز العاجي يايا توريه بهدف ثالث سجله في الدقيقة 68 بتسديدة قوسية متقنة من حدود المنطقة اثر تمريرة من الاسباني دافيد سيلفا.

ونجح نوريتش في تسجيل هدفه الشرفي قبل تسع دقائق من نهاية المباراة بكرة رأسية من ستيف موريسون، لكن الايطالي ماريو بالوتيلي الذي دخل في الشوط الثاني، اعاد الفارق الى ثلاثة اهداف في الدقيقة 88 بعد ان وصلته الكرة من البديل الاخر ادم جونسون فسددها اولا في الحارس ثم تابعها بكتفه في الشباك الخالية.

وفي الوقت بدل الضائع، اضاف جونسون بنفسه الهدف الخامس لفريق مانشيني، مستفيدا من المجهود الذي قام به البلجيكي فانسان كومباني على الجهة اليسرى باستخلاصه الكرة من مدافعي الضيوف ثم عكسها عرضية الى جونسون الذي سيطر عليها قبل ان يتوغل في المنطقة ويسددها ارضية في الشباك.

ورفع مانشستر سيتي رصيده الى 38 نقطة وابقى على فارق النقاط الخمس الذي يفصله عن جاره اللدود مانشستر يونايتد حامل اللقب الذي تغلب بدوره على مضيفه استون فيلا بهدف سجله فيل جونز في الدقيقة 20 بتسديدة "طائرة" اثر تمريرة من البرتغالي لويس ناني، ليسجل فريق "الشياطين الحمر"ا فوزه الرابع على التوالي بنتيجة 1-صفر (تخللها التعادل مع نيوكاسل 1-1 في المرحلة الماضية) وذلك منذ سقوطه المذل امام سيتي (1-6).

وعلى ملعب "سانت جيمس بارك"، نفض تشلسي عنه غبار العروض المتواضعة التي قدمها مؤخرا وتمكن من حسم قمة المرحلة مع مضيفه نيوكاسل بالفوز عليه 3-صفر.

ودخل تشلسي الى هذه المباراة وهو يمر في ازمة حقيقية حيث لم يحقق سوى انتصار واحد في مبارياته السبع الاخيرة في مختلف المسابقات ما زاد الضغوط على مدربه البرتغالي الشاب اندري فياش بواش، لكن النادي اللندني نجح اليوم في تقديم مباراة مميزة ومثيرة جدا لم يحسمها حتى الثواني الاخيرة بتسجيله هدفين قاتلين وذلك بعد ان افتتح له العاجي ديدييه دروغبا التسجيل في الشوط الاول في مباراة كان عنوانها العريض الكرات المرتدة من العارضة من جهة الفريقين.

وقدم تشلسي ونيوكاسل اداء هجوميا مميزا منذ البداية وحصلا على العديد من الفرص ابرزها لتشلسي الذي بدأ اللقاء بدون الاسباني فرناندو توريس، في الدقيقة 14 عندما احتسب الحكم ركلة جزاء للنادي اللندني اثر خطأ داخل المنطقة من الفرنسي يوهان كاباي على دانيال ستاريدج فانبرى لها فرانك لامبارد الا انه اصطدم بتألق الحارس الهولندي تيم كرول الذي انقذ فريقه بمساعدة القائم.

وحصل تشلسي على فرصة للتعويض بعد دقيقتين فقط لكن القائم تدخل هذه المرة ليصد تسديدة الاسباني خوان ماتا الذي مرر في الدقيقة 22 كرة مميزة لستاريدج المتوغل من الجهة اليمنى للمنطقة قبل ان يشق طريقه نحو المرمى ومن ثم يسدد كرة ارضية دون ان يتمكن من ايداعها بعيدا عن متناول المتألق كرول.

ورد نيوكاسل بفرصة اخطر في الدقيقة 35 عندما لعب كاباي كرة عرضية الى داخل المنطقة فوصلت الى السنغالي دمبا با الذي حولها برأسه فارتدت من الارض والى القائم قبل ان يشتتها القائد جون تيري.

ثم نجح تشلسي في الدقيقة 38 في هز شباك كرول عندما مرر اشلي كول الكرة الى ماتا من رمية جانبية فحولها الاخيرة الى العاجي ديدييه دروغبا الذي تفوق على جيمس بيرش ووضعها برأسه في شباك الحارس الهولندي الذي واصل تألقه رغم اهتزاز شباك وانقذ فريقه من هدف ثان بعدما تصدى ببراعة لتسديدة من ستاريدج (41).

وفي بداية الشوط الثاني، كان نيوكاسل قريبا من ادراك التعادل بهدية من دروغبا الذي اخطأ في اعتراض الكرة برأسه اثر ركنية من كاباي ثم انطلق الفريق اللندني بهجمة مرتدة سريعة عبر ماتا الذي مرر الكرة الى ستاريدج فحضرها الاخير للبرازيلي راميريش الذي انفرد بكرول قبل ان يسدد لكن الحارس الهولندي تألق مجددا وانقذ فريقه (56).

واقترب نيوكاسل مجددا من اطلاق اللقاء من نقطة الصفر لولا تيري الذي ابعد الكرة عن خط مرماه بعد خروج خاطىء للحارس التشيكي بيتر تشيك امام النيجيري شولا اميوبي فوصلت الكرة الى شقيق الاخير سامي اميوبي الذي سدد نحو المرمى الخالي لكن قائد الفريق اللندني تدخل في الوقت المناسب (73).

وحصل نيوكاسل على فرصة جديدة في الدقيقة 81 لكن الحظ لعب دوره مجددا وناب القائم عن تشيك ليصد تسديدة صاروخية لشولا اميوبي ثم سقطت الكرة امام شقيقه سامي فسددها ارضية قوية لكنه اصطدم بتألق حارس الفريق اللندني الذي كان قريبا من تعزيز تقدمه بهدف ثان لكن كرول واصل تألقه ووقف في وجه انفراد ستاريدج (83).

وانحنى كرول في الوقت القاتل امام العاجي سالومون كالو الذي نجح رهان مدربه عليه بعد ادخاله في ربع الساعة الاخير بدلا من ماتا، اذ تمكن من توجيه الضربة القاضية لنيوكاسل اثر تمريرة من البديل الاخر توريس (89)، قبل ان يتوج ستاريدج جهوده المميزة بهدف ثالث للضيوف سجله في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع اثر مجهود فردي مميز انهاه بتسديدة قوية من حدود المنطقة واضعا الكرة ارضية على يمين الحارس الهولندي.

ونجح تشلسي بفوزه التاسع هذا الموسم في ازاحة نيوكاسل عن المركز الرابع بفارق ثلاث نقاط عن جاره توتنهام الذي اصبح ثالثا بعد ان تغلب بدوره على ضيفه بولتون بثلاثة اهداف نظيفة سجلها الويلزي غاريث بايل (7) وارون لينون (50) وجيرماين ديفو (60) في لقاء خاضه الخاسر بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 18 بعد طرد غاري كاهيل.

من جانبه، مني نيوكاسل بهزيمته الثانية فقط هذا الموسم بعد ان خسر قبل مرحلتين امام مانشستر سيتي 1-3، فتجمد رصيده عن 26 نقطة وتراجع الى المركز السادس بفارق الاهداف عن ارسنال الذي استعاد نغمة الفوز بعد ان تعادل في المرحلة السابقة مع جاره فولهام (1-1)، على حساب مضيفه ويغان اثلتيك برباعية نظيفة.

وافتتح الاسباني ميكل ارتيتا التسجيل في الدقيقة 28 بتسديدة من خارج المنطقة اثر تمريرة من البلجيكي توماس فيرمايلن الذي اضاف بنفسه الهدف الثاني بعد دقيقة فقط من كرة رأسية بعد ركلة ركنية نفذها القائد الهولندي روبن فان بيرسي، فيما كان الهدف الثالث من نصيب العاجي جيرفينيو بعدما تابع تسديدة فان بيرسي التي صدها الحارس العماني علي الحبسي (61)، والرابع من نصيب فان بيرسي بالذات في الدقيقة 78 بعد تمريرة من ثيو والكوت، معززا صدارته لترتيب الهدافين برصيد 14 هدفا.

وقاد النيجيري ياكوبو اييغبيني فريقه بلاكبيرن روفرز للفوز على ضيفه سوانسي سيتي 4-2 بتسجيله الاهداف الاربعة (20 و45 و57 و82 من ركلة جزاء)، فيما سجل ليروي ليتا (35) ولوك مور (65) هدفي سوانسي الذي لعب بعشرة لاعبين بعد طرد جو الن في الدقيقة 89.

وتعادل كوينز بارك رينجرز مع ضيفه وست بروميتش البيون بهدف للايسلندي هيدار هيلغوسون (21)، مقابل هدف للايرلندي شاين لونغ (82).

×