نائب رئيس برشلونة يفجر مفاجأة: مورينيو طلب غوارديولا كمساعد مدرب

فجر مارك إنغلا نائب رئيس نادي برشلونة السابق مفاجأة مدوية عندما أفصح لأول مرة أن البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد كان الأقرب لتدريب الفريق قبل مدربه الحالي جوزيب غوارديولا، لولا شرطه الغريب.

وكشف إنغلا لصحيفة "آس" الإسبانية أن مورينيو اشترط أن يكون غوارديولا مساعده في تدريب الفريق الكاتالوني، عندما فاوضه البرسا لتدريب الفريق بعد رحيله عن تشيلسي في 2007.

وقال إنغلا: "اجتمعنا في لشبونة معه (مورينيو) وممثليه، وأظهر لنا رسما يلخص فلسفته التدريبية، كيف يطور طريقتنا الكلاسيكية 4-3-3، والأفكار التي في رأسه، وحتى أعضاء جهازه الفني".

وتابع نائب رئيس البرسا السابق قائلا: "اقترح مورينيو 4 أسماء للعمل كمساعد له هم غوارديولا، ولويس إنريكه، وسيرجي بارخوان وألبرت فيرير".

وكان مورينيو قد رحل عن تشيلسي في 2007 ليتولى تدريب إنتر ميلان في صيف 2008، وهو الصيف ذاته الذي شهد رحيل الهولندي فرانك ريكارد عن العملاق الكاتالوني.

ورحل مورينيو عن النادي اللندني بعد أسابيع قليلة من انطلاق موسم 2007-2008 بعد بداية رآها مالكه الروسي رومان أبراموفيتش متواضعة، خاصة بعد تعادله مع نادي روزنبرغ النرويجي بهدف لمثله في ستامفورد بريدج، بقي بعدها "الرجل المميز" بعيدا عن الملاعب حتى تولى تدريب إنتر في صيف 2008.

وكانت تقارير قد أشارت آنذاك إلى رغبة النادي الكاتالوني في تولي مورينيو الإدارة الفنية للفريق بعدما فشل ريكارد في الفوز بلقب الدوري، غير أن المفاوضات بين الطرفين لم تكلل بنجاح.

جدير بالذكر أن مورينيو بدأ حياته مع كرة القدم في برشلونة كمترجم للإنكليزي بوبي روبسون المدير الفني للفريق آنذاك.