إبراهيموفيتش: لم ألق التحية على غوارديولا!

لم يلق نجم ميلان الإيطالي، السويدي زلاتان ابراهيموفيتش التحية على مدربه السابق الإسباني جوزيب غوارديولا في المباراة التي جمعت النادي اللومباردي بنظيره الكاتالوني في الجولة قبل الأخيرة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا بكرة القدم.

وكشف ابراهيموفيتش الذي لا تربطه علاقة جيدة مع غوارديولا عندما كان لاعباً في صفوف برشلونة قبل موسمين بأنه "لم يلق السلام على بيب"، مجيباً باستياء على السؤال الذي تردد كثيراً على اللاعب السويدي لدى خروجه من المواجهة خاسراً 2-3 في قمة المباريات الأوروبية الأربعاء.

وكان "إبرا" قد شن حرباً على غوارديولا في كتابه الذي نشره أخيراً تحت عنوان "أنا زلاتان"، ووصف فيه غواردويلا ب"الفيلسوف"، وعدّ مدرب ريال مدريد البرتغالي جوزيه مورينيو -الغريم التقليدي لبرشلونة- أفضل منه بكثير الأمر الذي أثار حفيظة عشاق البارسا الذين كانوا يعشقون الفتى السويدي عندما كان لاعباً في برشلونة!.

وقال العملاق الطويل في تصريح لقناة الجزيرة الرياضية إنه "ليس سعيداً بالنتيجة التي انتهت عليها المباراة في وقت قدم فيه ميلان مباراة رائعة، إذ خسر الميلان وهذا أمر غير محبب على الإطلاق لكننا قدمنا عرضاً طيباً نال استحسان الجمهور لأننا في النهاية لعبنا أمام الفريق الأفضل في العالم والحظ لم يسعفنا".

وسجل ابراهيموفيتش هدف التعادل 1-1 في اللقاء قبل أن يخطف البارسا الفوز بثلاثية وضعت غوارديولا ورفاقه في صدارة المجموعة الثامنة برصيد 13 نقطة ويتبعه ميلان برصيد 8 نقاط ليتأهلا معاً إلى دور ال16.

×