دوري ابطال اوروبا: ابويل نيقوسيا يدخل التاريخ بفضل كتيبته الاجنبية

دخل ابويل نيقوسيا التاريخ بعد ان اصبح اول ناد قبرصي يبلغ الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم اثر عودته بنقطة التعادل من مباراته ضد زينيت سان بطرسبورغ الروسي في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من الدور الاول، وذلك بفضل كتيبته الاجنبية المؤلفة معظمهما من اللاعبين البرازيليين.

ويتصدر فريق العاصمة القبرصية ترتيب المجموعة السابعة برصيد 9 نقاط وهو الوحيد الذي لم يخسر حتى الان علما بان المجموعة تضم فريقين سبق لهما ان فازا بالدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) في النسختين الاخيرتين وهما شاختار دانييتسك الاوكراني عام 2009 وبورتو البرتغالي في ايار/مايو الماضي.

ويضم الفريق في لائحته الرسمية المشاركة في دوري الابطال 11 لاعبا قبرصيا واثنين من اليونان لكن اثنين او ثلاثة من هؤلاء يلعبون اساسيين الى جانب ستة برازليين وثلاثة برتغاليين.

ويكشف رئيس نادي ابويل فويفوس ايروتوكريتو "بالكاد يبلغ عدد سكان قبرص المليون نسمة وبالتالي فالمواهب قليلة، من هنا ضرورة التعاقد مع لاعبين اجانب" لافتا الى ان جميع الدول الاوروبية سلكت هذا الدرب منذ سنوات عدة.

واستغل ابويل مشاركته الاولى في دوري الابطال عام 2009 ليستثمر الاموال التي دخلت خزائن النادي للتعاقد مع لاعبين جدد علما بان ارباحه قبل سنتين بلغت حوالي 12 مليون يورو.

وبعد ان سدد النادي ديونه راح يعزز صفوف الفريق فتعاقد مع المهاجم البرازيلي ايلتون من كوبنهاغن الدنماركي صيف عام 2010 مقابل 800 الف يورو، ثم لحق به مواطنه غوستافو مندوكا صاحب هدف الفوز في مرمى بورتو (2-1) في الجولة الرابعة. ويقول الاخير في هذا الصدد "كان عقدي مع ايك اثينا انتهى للتو عندما تلقيت عرضا جيدا من ابويل. نصحني اصدقاء لي بالانتقال الى الفريق القبرصي الذي يعتبر بمثابة العائلة".

واكد مندوكا بانه سعيد للانتقال الى قبرص حيث يستمتع بالطمأنينة والطقس الجيد ولطافة الشعب.

اما مدرب الفريق الصربي ايفان يوفانوفيتش فيقول لدى سؤاله عن تفضيله اللاعبين البرازيليين "ليس لدينا اي افضلية، انها الصدفة، الاولوية بالنسبة الي ايجاد لاعبين جيدين".

لكن على الرغم من النجاح فان بعض الاصوات خرجت لتنتقد عدم اعتماد النادي على لاعبين محليين معتبرين بان الاعتماد على الاجانب سيجعل ابويل فريقا لا يقهر محليا علما بانه يحتل المركز الثالث حاليا متخلفا بفارق ثلاث نقاط عن المتصدر اومونيا. كما ان البعض الاخر اعتبر بان عدم اعتماد الفريق على المحليين كانت له اثار سلبية على نتائج المنتخب المخيبة في تصفيات كأس اوروبا 2012 حيث لم يحقق اي فوز حتى انه فشل في التغلب على ايسلندا.

لكن قائد ابويل قسطنيطينوس خالارمبيديس يرد على هؤلاء بقوله "لقد كبر ابويل لانه يضم في صفوفه لاعبين اجانب من مستويات عالية". وختم "انا من انصار النادي منذ طفولتي واعرف جيدا كم تطور مستوى الفريق في السنوات العشر الاخيرة، انه امر رائع وانا سعيد جدا".

×