الدوري الانجليزي: سيتي يحسم قمتة مع نيوكاسل وارسنال يحقق فوز جديد

اصبح مانشستر سيتي الفريق الوحيد الذي لم يذق طعم الهزيمة هذا الموسم وذلك بعد ان الحق بضيفه نيوكاسل الخسارة الاولى بالفوز عليه 3-1 اليوم السبت على ملعب "الاتحاد" في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

ودخل سيتي ونيوكاسل الى هذه المواجهة وهما الفريقان الوحيدان اللذان لم يخسرا هذا الموسم، كما ان اللقاء جمع بين افضل هجوم (39 هدفا) وافضل دفاع (تلقت شباكه 8 اهداف) وكانت الغلبة للاندفاع الهجومي لفريق المدرب الايطالي روبرتو مانشيني الذي حقق فوزه السابع على التوالي والحادي عشر هذا الموسم، مقابل تعادل وحيد، فرفع رصيده الى 34 نقطة في الصدارة بفارق 8 نقاط عن جاره مانشستر يونايتد حامل اللقب الذي يلتقي لاحقا مع مضيفه سوانسي سيتي.

في المقابل، تستعيد نيوكاسل الذي يستعيد ذكريات انجاز موسمي 1995-1996 و1996-1997 عندما حل ثانيا في الاول وكان قريبا من الفوز باللقب بعد ان كان متقدما بفارق 12 نقطة عن مانشستر يونايتد قبل ان يعود الاخير من بعيد ويحرمه من الانجاز، وتجمد رصيده عند 25 نقطة في المركز الثالث الذي اصبح مهددا من قبل توتنهام وتشلسي لان الاخيرين يملكان 22 نقطة قبل مباراتيهما مع استون فيلا وليفربول بعد غد الاثنين وغدا الاحد على التوالي.

يذكر ان نيوكاسل يخوض في المرحلتين المقبلتين اختبارين صعبين اخرين امام مانشستر يونايتد في "اولد ترافورد" قبل ان يستقبل تشلسي على ملعب "سانت جيمس بارك".

وفرض مانشستر سيتي الذي اراح مدربه الثنائي المكون من الاسباني دافيد سيلفا وغاريث باري استعدادا للمواجهة المصيرية مع نابولي الايطالي في دوري ابطال اوروبا، افضليته منذ البداية الا انه عجز عن تهديد مرمى الحارس الهولندي تيم كرول حتى الدقيقة 29 عندما ارتقى المهاجم الايطالي ماريو بالوتيلي لكرة عرضية من جيمس ميلنر وحولها برأسه لكن كرول انقذ الموقف ببراعة.

وكاد فريق المدرب الن بارديو الذي لم يذق طعم الفوز على سيتي منذ 24 ايلول/سبتمبر 2005 (1-صفر سجله مايكل اوين) ان يخطف التقدم من اول فرصة حقيقية له لكن الحارس جو هارت تدخل ببراعة في وجه محاولة السنغالي ديمبا با (34) الذي كان قريبا مجددا من هز شباك مانشستر سيتي بكرة رأسية اثر ركلة ركنية لكن محاولته مرت قريبة من القائم الايمن (38).

وجاء الفرج لمانشستر سيتي في الدقيقة 41 عندما وصلت الكرة الى بالوتيلي داخل المنطقة فحاول تسديدها نحو المرمى ارتدت من يد المدافع ستيفن تايلور ما دفع الحكم الى احتساب ركلة جزاء انبرى لها مهاجم انتر ميلان السابق بنفسه واودعها بنجاح شباك كرول.

ولم يكد نيوكاسل يستفيق من صدمة الهدف حتى اهتزت شباكه مجددا في الدقيقة 44 اثر لعبة جماعية مميزة بين العاجي يايا توريه والارجنتيني سيرخيو اغويرو الذي مرر كرة بينية لميكا ريتشاردز المندفع من الخلف فوصلت الى تايلور الذي حاول السيطرة عليها عوضا عن تشتيتها فخطفها ريتشاردز منه وسددها في الشباك.

وفي الشوط الثاني كان نيوكاسل قريبا من العودة الى اجواء اللقاء لكن الحظ عاند الفرنسي حاتم بن عرفة عندما ارتدت تسديدته من القائم الايمن لمرمى جول هارت (59) الذي انقذ فريقه في الدقيقة 67 عندما تصدى ببراعة لكرة سددها داني غوثري من مسافة قريبة.

وجاء رد سيتي مثمرا بعدما احتسب الحكم ركلة جزاء اثر خطأ داخل المنطقة من بن عرفة على ريتشاردز الذي وصلته الكرة من دافيد سيلفا بديل بالوتيلي، فانبرى لها اغويرو بنجاح (72) مسجلا هدفه العاشر هذا الموسم الا انه لم ينعم به كثيرا لانه تعرض بعدها بدقائق معدودة لاصابة في قدمه ما دفع مانشيني لاستبداله بادم جونسون (76).

ونجح نيوكاسل في تسجيل هدفه الشرفي قبل دقيقة على نهاية الوقت الاصلي عبر البديل دان غوسلينغ الذي سدد في الشباك الخالية بعدما سقطت الكرة امامه اثر المحاولة الانفرادية لبا الذي اصطدم بهارت.

وعلى ملعب "كارو رود"، واصل المهاجم الدولي الهولندي روبن فان بيرسي تألقه اللافت وقاد فريقه ارسنال الى فوزه الخامس على التوالي والسابع هذا الموسم على حساب مضيفه نورويتش سيتي 2-1.

ووجد فان بيرسي طريقه الى الشباك للمباراة الخامسة على التوالي وعزز صدارته لترتيب الهدافين برصيد 13 هدفا بتسجيله هدفي فريق المدرب ارسين فينغر الذي وجد نفسه متخلفا في الدقيقة 16 بهدف سجله ستيف موريسون بعدما استفاد من خطأ فادح للمدافع الالماني العملاق بير مرتيساكر.

لكن فان بيرسي نجح في ادراك التعادل في الدقيقة 27 عندما لعب ثيو والكوت كرة عرضية فشل زميله العاجي جيرفينيو في تحويلها الى داخل المرمى فوصلت الى النجم الهولندي الذي لم يجد صعوبة في ايداعها شباك الحارس جون رودي.

وفي الشوط الثاني، تمكن فان بيرسي من تسجيل هدف التقدم والفوز في الدقيقة 59 عندما وصلته الكرة بتمريرة من الكاميروني الكسندر سونغ فلعبها "ساقطة" فوق رودي، مانحا النادي اللندني الذي يستعد لمواجهة بوروسيا دورتموند الالماني الاربعاء المقبل في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من الدور الاول لدوري ابطال اوروبا، فوزه الخامس على التوالي منذ هزيمته امام جاره توتنهام (1-2) في 2 اكتوبر الماضي.

ورفع فريق "المدفعجية" رصيده الى 22 نقطة في المركز السادس موقتا بفارق الاهداف خلف توتنهام الخامس وتشلسي الرابع.

وعلى ملعب "ذي هاوثرنز"، عاد كوينز بارك رينجرز بالنقاط الثلاث من ارض ستوك سيتي بالفوز عليه بثلاثة اهداف للايسلندي هيدار هيلغوسون (23 و54) ولوك يونغ (45)، مقابل هدفين لجوناثان وولترز (8) وراين شوكروس (65).

وتغلب وست بروميتش البيون على ضيفه بولتون واندررز بهدفين لجيروم توماس (16) والايرلندي شاين لونغ (56)، مقابل هدف للكرواتي ايفان كلاسنيتش (21 من ركلة جزاء)، كما فاز ايفرتون على ضيفه ولفرهامبتون واندررز بهدفين لفيل جاغييلكا (45) ولايتون باينز (84 من ركلة جزاء)، مقابل هدف لستيفن هانت (37 من ركة جزاء).

وانتهت مواجهة القاع بين ويغان اثلتيك وضيفه بلاكبيرن روفرز بتعادل مثير بثلاثة اهداف للاسباني خوردي غوميس (7) وغاري كالدويل (32) والاسباني البرت كروسات (88)، مقابل ثلاثة اهداف للنيجيري ياكوبو اييغبيني (3 و90+9 من ركلة جزاء) وديفيد هويليت (59) في لقاء شهد طرد ديفيد دان (48) من الضيوف.

وتعادل سندرلاند وضيفه فولهام صفر-صفر.