الفيفا يجبر المنتخب الإنجليزي على التخلي عن شارة الخشخاش أمام أسبانيا

سيضطر المنتخب الإنجليزي لكرة القدم إلى التخلي عن خططه بشأن اللعب بقميص يحمل شارات "بوبي داي" المعروفة باسم "شارة الخشخاش" في "يوم الهدنة" خلال المباراة الودية الدولية أمام منتخب أسبانيا السبت المقبل في العاصمة لندن ، بعد رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

تقام المباراة على ملعب ويمبلي يوم 12 تشرين ثان'نوفمبر الجاري أي في اليوم التالي لذكرى الهدنة المعمول به في دول الكومنولث (اتحاد طوعي مكون من 53 دولة جميعها من ولايات الإمبراطورية البريطانية سابقا باستثناء موزمبيق ورواندا).

تحيي دول الكومنولث يوم 11 نوفمبر من كل عام ذكرى "يوم الهدنة" حيث انتهت الحرب العالمية الأولى في هذا اليوم من عام 1918، وذلك تمجيدا لذكرى مقتل جنود القوات المسلحة البريطانية الذين لقوا حتفهم جراء الحروب. كان اتحاد الكرة الإنجليزي ناشد الفيفا السماح للاعبي الفريق بارتداء شارات "بوبي داي" المعروفة باسم شارة الخشخاص "نظرا للونها الأحمر الفاتح" والتي تعبر عن الاحتفال بيوم الهدنة ، خلال المباراة أمام أسبانيا.

تسلك أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم نفس المسار في هذا اليوم من العام ، ولكن الفيفا رفض السماح للاتحاد الإنجليزي بوضع هذه الشارات على قمصان اللاعبين ، مؤكدا أن هذا يعد خرقا للوائح الاتحاد الدولي فيما يتعلق بالشعارات السياسية.

وكتب وزير الرياضة البريطانية هيو روبرتسون، للفيفا مطالبا اياه برفع الحظر عن وضع شارة الخشخاش على قمصان الفريق.

ولكن فيفا رد بالقول "نأسف أن نخبرك ان قبول مثل هذه المبادرات سيفتح الباب أمام مبادرات مماثلة من أنحاء العالم ، مما يهدد حيادية كرة القدم".

واضاف البيان "لذا ، نؤكد ان مقترح التطريز على قميص الفريق لا يمكن السماح به".

وتابع "هناك خيارات عدة يمكن من خلالها للاتحاد الإنجليزي أن يواصل دعم إحياء الذكرى ، احدها تم الموافقة عليه فعليا من قبل الفيفا ، وهو الوقوف دقيقة حداد قبل انطلاق المباراة".

سيرتدي المنتخب الإنجليزي شعار الخشخاش على القمصان التدريبية للفريق قبل المباراة ، ثم يقف دقيقة حداد قبل انطلاق المباراة.

×