شاكيرا تهجر "الخائن" بيكيه

ضربت المطربة الكولومبية شاكيرا بعرض الحائط تصريحاتها الأخيرة، وتحول الكلام المعسول وعبارات النفي التي خرجت منها وصديقها مدافع فريق برشلونة لكرة القدم جيرارد بيكيه إلى نيازك نارية ملتهبة، بعد إعلانها قرار الإنفصال النهائي والأخير.

ووفقا لمجلة "تي في نوتس" المكسيكية فأن النجمة الكولومبية التي تعترف بوجود عرق عربي في داخلها قررت الانفصال عن صديقها المدافع الاسباني بشكل نهائي ورسمي، وذلك بسبب اكتشافها لخيانته لها مع فتاة صغيرة.

وقالت المجلة أن شاكيرا، التي ارتبطت مع بيكيه منذ 6 أشهر، وشهدت زيارتهما المثيرة للجدل إلى اسرائيل الكثير من التعليقات السلبية، اتخذت قرارها هذا منذ عدة أسابيع، وليس قبل أيام، بعد أن كانت نفت صحة ما تردد حول انفصالها عن صديقها عادت لتؤكد صحة هذا الخبر.

وأشارت المجلة الى ان شاكيرا اكتشفت أن بيكيه يخونها مع فتاه صغيرة في السن وأنها علمت بالأمر منذ اسابيع وقررت إعلان خبر الانفصال الآن.

وأكدت شاكيرا أن خيانة بيكيه لها قد ترجع الى انشغالهما في عملهما وعدم التقائهما منذ فترة طويلة، علما بأنها تجنبت دائما الحديث عن فارق السن بينها وبين بيكيه الذي يصغرها بـ10 سنوات.

واستدلت المجلة في تحليلها بعدم التقاء الطرفين منذ مدة طويلة، ولكن شاكيرا رفضت حجة انشغال الطرفين بميدان عملهما، بما أنهما التقيا من قبل، رغم المباريات المتتالية للأول مع برشلونة، والسهرات الفنية الكثيرة لشريكته عبر مختلف مناطق العالم.

وعلى الجانب الفني، كانت شاكيرا قد اعلنت عن إقامتها حفلا غنائيا خاصا في مصر في شهر كانون الأول/ ديسمبر المقبل، وستغني خلاله أغنية خاصة تعبر من خلالها عن الإعجاب الكبير بالحضارة والثورة المصرية.

ويتوقع أن يشهد هذا الحفل حملات مقاطعة بسبب زيارة شاكيرا الأخيرة مع بيكيه إلى إسرائيل، خصوصا وأن الأخير حرص على التقاط الصور له يصلي عند حائط المبكى المزعوم بأنه مقدس لدى اليهود.

×