الدوري الانجليزي: سيتي يواصل انتصاراته ويونايتد يستعيد التوازن وارسنال يطيح بتشلسي

واصل مانشستر سيتي انطلاقته القوية هذا الموسم بفوزه المستحق على ضيفه ولفرهامبتون 3-1 اليوم السبت في المرحلة العاشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم التي شهدت استعادة مانشستر يونايتد حامل اللقب لتوازنه بفوزه الثمين على مضيفه ايفرتون 1-صفر، وفوزا مثيرا لارسنال على جاره مضيفه تشلسي 5-3 بفضل هاتريك لقائده الدولي الهولندي روبن فان بيرسي.

في المباراة الاولى على ملعب "الاتحاد" في مانشستر، جدد مانشستر سيتي فوزه على ولفرهامبتون في ظرف 4 ايام بعدما كان تغلبه عليه 5-2 الاربعاء الماضي على ملعبه في ولفرهامبتون في الدور ثمن النهائي لمسابقة كأس رابطة الاندية المحترفة.

وكان مانشستر سيتي صاحب الافضلية منذ بداية المباراة بيد انه وجد صعوبة في فك التكتل الدفاعي للضيوف وانتظر الشوط الثاني لترجمة افضليته الى اهداف.

ونجح رجال المدرب الايطالي روبرتو مانشيني في افتتاح التسجيل في الدقيقة 52 عندما ضغط المهاجم الدولي الارجنتيني سيرخيو اغويرو على حارس المرمى الويلزي واين هينيسي عندما كان الاخير يحاول تشتيت الكرة فارتطمت بقدم الارجنتيني وتهيأت امام البوسني ادين دزيكو فتابعها بسهولة كبيرة داخل المرمى الخالي رافعا رصيده الى 9 اهداف في المركز الثاني على لائحة الهدافين.

وتابع مانشستر سيتي سيطرته وتمكن من اضافة الهدف الثاني عندما سدد الاسباني دافيد سيلفا كرة من حافة المنطقة فارتدت من الحارس هينيسي لتجد الصربي ألكسندر كولاروف الذي تابعها داخل المرمى من مسافة قريبة (67).

وتلقى مانشستر سيتي ضربة موجعة بطرد مدافعه البلجيكي فانسان كومباني في الدقيقة 74 اثر اعاقته كيفن دويل داخل المنطقة فاحتسب الحكم ستيوارت اتويل ركلة جزاء انبرى لها ستيفن هانت بنجاح مقلصا الفارق (75)، لكن ادم جونسون، بديل دزيكو نجح في تسجيل هدف الاطمئنان في الدقيقة الاخيرة من تسديدة رائعة من خارج المنطقة اسكنها يمين الحارس هينيسي.

واستعاد مانشستر يونايتد حامل اللقب توازنه بفوزه الثمين على مضيفه ايفرتون 1-صفر اليوم السبت في المرحلة العاشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم التي شهدت فوزا مثيرا لارسنال على جاره مضيفه تشلسي 5-3 بفضل هاتريك لقائده الدولي الهولندي روبن فان بيرسي.

وعلى ملعب غوديسون بارك في ليفربول، نفض مانشستر يونايتد عنه غبار الخسارة التاريخية والمذلة امام جاره مانشستر سيتي المتصدر 1-6 الاحد الماضي على ملعبه "اولدترافورد"، وانتزع فوزا ثمينا من مضيفه ايفرتون مكنه من تقليص الفارق الى نقطتين بينه وبين جاره مانشستر سيتي الذي يستضيف ولفرهامبتون لاحقا.

ويدين مانشستر يونايتد بفوزه الى مهاجمه الدولي المكسيكي خافيير هرنانديز "تشيتشاريتو" الذي سجل الهدف الوحيد اثر تلقيه كرة عرضية من المدافع الدولي الفرنسي باتريس ايفرا (19).

وهو الهدف الرابع لهرنانديز هذا الموسم.

وكان مانشستر يونايتد بعيدا عن مستواه وبدا ان لاعبيه يطمحون الى النتيجة اكثر من الاداء الرائع.

وهو الفوز الاول لمانشستر يونايتد على ملعب غوديسون بارك منذ عام 2007.

واجرى مدرب الشياطين الحمر 5 تبديلات على التشكيلة التي منيت بالخسارة المذلة امام سيتي الاسبوع الماضي فابقى ريو فرديناند والبرتغالي لويس ناني والبرازيلي اندرسون على مقاعد الاحتياط فيما غاب كريس سمولينغ واشلي يونغ بسبب الاصابة.

وفي الثانية على ملعب "ستامفورد بريدج" فرض فان بيرسي نفسه نجما للدربي اللندني وقاد فريقه الى مواصلة نتائجه الرائعة في الاونة الاخيرة والى تعميق جراح تشلسي، بتسجيله ثلاثية "هاتريك" خولته صدارة لائحة الهدافين برصيد 10 اهداف.

وهو الفوز الثالث على التوالي والخامس هذا الموسم لارسنال في الدوري والثامن في اخر 9 مباريات ضمن جميع المسابقات.

وجاءت المباراة مثيرة بين الفريقين ونجح الفريق اللندني في تحويل تخلفه مرتين الى تعادل قبل ان يتقدم 3-2 ثم عاد البلوز وادركوا التعادل 3-3 قبل ان تعود الكلمة الاخيرة لفان بيرسي الذي تابع هوايته في هز الشباك واضاف ثلاثية بعد ثنائيته في مرمى ستوك سيتي الاحد الماضي.

وبكر تشلسي بالتسجيل عبر لاعب وسطه الدولي فرانك لامبارد بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من الدولي الاسباني خوان ماتا (14).

وانتظر ارسنال الدقيقة 36 لادراك التعادل عبر فان بيرسي من مسافة قريبة مستغلا كرة داخل المنطقة من الدولي العاجي جيرفينيو اثر لعبة مشتركة للاخير مع الويلزي الشاب آرون رامسي.

ومنح القائد جون تيري التقدم لتشلسي في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية انبرى لها الاختصاصي لامبارد.

وتحسن اداء ارسنال بشكل كبير في الشوط الثاني ونجح في ادراك التعادل عبر البرازيلي اندريه سانتوس اثر تلقيه كرة على طبق من ذهب من الدولي الكاميروني الكسندر سونغ سددها قوية زاحفة بين ساقي الحارس الدولي التشيكي بيتر تشيك (49).

ومنح الجناح السريع ثيو والكوت التقدم لارسنال للمرة الاولى بعدما راوغ اكثر من لاعب وتوغل داخل المنطقة قبل ان يسدد الكرة بيمناه داخل مرمى تشيك (56).

واعاد ماتا الامل الى انصار تشلسي عندما ادرك التعادل بتسديدة قوية من خارج المنطقة سكنت الزاوية اليمنى البعيدة للحارس البولندي فويسييتش شيسني (80)، لكن فان بيرسي منح التقدم مجددا للمدفعجية عندما استغل كرة خاطئة من النيجيري جون ميكل اوبي الى تيري فخطفها الهولندي مستغلا سقوط الاخير على الارض فانفرد بالحارس تشيك الذي خرج لملاقاته فراوغه وتابعها داخل المرمى الخالي (85).

ونزل تشلسي بكل ثقله بحثا عن التعادل، لكن فان بيرسي وجه له الضربة القاضية بتسجيله الهدف الخامس لارسنال عندما تلقى كرة من الاسباني ميكل ارتيتا فسددها قوية بيسراه فشل تشيك في التصدي لها (88).

وارتقى ارسنال الى المركز السادس برصيد 16 نقطة مقابل 19 لتشلسي الذي مني بالخسةر الثالثة هذا الموسم والثانية على التوالي بعد الاولى امام كوينز بارك رينجرز صفر-1 فبقي ثالثا بفارق الاهداف امام نيوكاسل الذي يملك فرصة الانفراد بالمركز الثالث في حال فوزه على مضيفه ستوك سيتي بعد غد الاثنين في ختام المرحلة.

ويلعب لاحقا ايضا سندرلاند مع استون فيلا، ونورويتش سيتي مع بلاكبيرن روفرز، وويغان اثلتيك مع فولهام، وسوانسي سيتي مع بولتون واندررز، ووست بروميتش البيون مع ليفربول.

×