فيرجسون: قمة مانشستر قد تكون مؤثرة لكن لا تنتظروا أهدافا بالجملة

قال أليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد اليوم الجمعة إن مباراة القمة أمام غريمه مانشستر سيتي قد تكون مؤثرة في حسم هوية بطل الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم لكنه يرى أنه من غير المرجح أن تشهد أهدافا بالجملة كما اعتاد الفريقان منذ انطلاق المسابقة.

وسيلتقي الفريقان يوم الأحد في اولد ترافورد بينما يتصدر سيتي الدوري متقدما بنقطتين على يونايتد حامل اللقب.

وقال فيرجسون في مؤتمر صحفي "هذه المباراة قد تكون مؤثرة في نهاية الموسم وهي تساوي ست نقاط ولا يوجد شك في ذلك."

وأضاف "الفريق الذي سيفوز سيصنع الفارق لكنها تبقى في البداية ويمكن التعافي من اثارها. يأمل المرء ان نكون أفضل بعد سجل نتائجنا في النصف الثاني من المواسم."

ويتصدر سيتي الدوري برصيد 22 نقطة من ثماني مباريات بعدما سجل 27 هدفا بينما أحرز يونايتد صاحب المركز الثاني 25 هدفا.

لكن هذا لا يعني أن مباراة قمة مانشستر ستشهد الكثير من الأهداف إذ تبقى المباراة الأخيرة بين الفريقين في الموسم الماضي عالقة في الأذهان عندما انتهت بالتعادل بدون أهداف.

وقال فيرجسون "قد تكون المباراة مملة. من النادر للغاية في المباريات الكبيرة أن يتم تسجيل العديد من الأهداف."

وسبق لفيرجسون الاشارة الى ان أقوى مباريات الموسم تكون ليونايتد أمام ليفربول لكنه أكد عدم تقليله من أهمية قمة مدينة مانشستر أمام سيتي.

وقال فيرجسون "المباراة ستكون مثيرة. اعتقد ان سيتي لعب بشكل رائع. اذا لم يكن الفريق أهدر تقدمه أمام فولهام لكان الآن يحتل الصدارة بنسبة النجاح الكاملة."

والتقى يونايتد مع سيتي في افتتاح الموسم الجاري في درع المجتمع وحول فريق المدرب فيرجسون تأخره بهدفين إلى فوز 3-2.

ويعود آخر فوز لسيتي على ملعب اولد ترافورد إلى فبراير 2008 عندما تغلب 2-1 على جاره وسيحاول الفريق تكرار الامر مرة أخرى رغم أن يونايتد لم يخسر على أرضه منذ ابريل 2010.