دوري ابطال اوروبا: ريال يستعرض وتعادل نابولي وبايرن وفوز اول ليونايتد

استعرض ريال مدريد ترسانته الهجومية امام ضيفه ليون الفرنسي بالفوز عليه 4-صفر، فيما انتهت قمة بايرن ميونيخ الالماني مع مضيفه نابولي الايطالي بالتعادل 1-1، وحقق مانشستر يونايتد وصيف البطل فوزا صعبا خارج قواعده على اوتيلول غالاتي الروماني 2-صفر اليوم الثلاثاء في الجولة الثالثة من الدور الاول لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

في المجموعة الرابعة على ملعب "سانتياغو برنابيو"، حسم ريال مدريد مواجهته مع ضيفه ليون دون عناء ودك شباكه برباعية نظيفة، محققا فوزه الثالث على التوالي فعزز صدارته بتسع نقاط كاملة.

وهذه المباراة التاسعة بين الفريقين في المسابقة منذ عام 2005 بعد ان تواجها اربع مرات في دور المجموعات عامي 2005 و2006، ففاز ليون مرتين (3-صفر و2-صفر) وتعادلا مرتين على ارض ريال (1-1 و2-2)، ثم التقيا في الدور الثاني عامي 2010 و2011، ففاز ليون 1-صفر على ارضه وعادل ريال 1-1 ايابا، ثم تعادل مع الفريق الملكي في شباط/فبراير الماضي 1-1 قبل ان يسقط امامه في مدريد 3-صفر ايابا.

وبدأ المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو اللقاء باشراك الفرنسي كريم بنزيمة اساسيا على حساب الارجنتيني غونزالو هيغواين الذي سجل ثالث "هاتريك" شخصي له هذا الموسم في المباراة ضد ريال بيتيس (4-1) السبت، الماضي، فكان مهاجم ليون السابق عند حسن ظن مدربه اذ افتتح التسجيل في الدقيقة 19 اثر ركلة ركنية وصلت الى البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي حولها برأسه لتصل الى زميله الفرنسي المتواجد على القائم الايمن فاودعها شباك هوغو لوريس.

وفي بداية الشوط الثاني لعب بنزيمة دور الممرر عندما حضر الكرة للالماني سامي خضيرة الذي سددها في الشباك (47) قبل ان يضيف مواطنه مسعود اوزيل الهدف الثالث بمساعدة لوريس الذي تألق اولا في صد تسديدة مواطنه بنزيمة لكنه ارتكب خطأ فادحا خلال صده متابعة صانع العاب فيردر بريمن السابق (56).

واختتم سيرخيو راموس المهرجان التهديفي لريال في الدقيقة 81 بكرة سددها بيسراه من وسط المنطقة الى الزاوية اليسرى العرضية اثر ركلة ركنية.

وفي المجموعة ذاتها، حقق اياكس امستردام الفائز باللقب اربع مرات فوزه الاول بعد تعادل مع ليون (صفر-صفر) وخسارة امام ريال مدريد (صفر-3) وجاء على حساب مضيفه دينامو زغرب الكرواتي بهدفين لديرك بوريغتر (49) والدنماركي كريستيان ايريكسن (89).

ورفع اياكس رصيده الى 4 نقاط وهو نفس رصيد ليون، فيما بقي دينامو زغرب قابعا في ذيل الترتيب دون نقاط بعد ان مني اليوم بهزيمته الثالثة على التوالي.

في المجموعة الاولى، انتهت المواجهة المرتقبة بين بايرن ميونيخ ومضيفه نابولي بالتعادل 1-1، وهي نتيجة تصب في مصلحة الفريقين الى حد ما خصوصا بعد اكتفاء مانشستر سيتي الانكليزي بالتعادل مع ضيفه فياريال الاسباني 1-1.

على ملعب "سان باولو"، ضرب بايرن بقوة باكرا حيث افتتح التسجيل بعد اقل من دقيقتين على بداية اللقاء عندما لعب جيروم بواتنغ كرة عرضية من الجهة اليمنى وصلت الى حدود المنطقة لتوتي كروس الذي سيطر عليها بشكل مميز قبل ان يسددها بعيدا عن متناول الحارس مورغان دي سانكتيس.

لكن الفريق الايطالي نجح في ادراك التعادل في الدقيقة 39 بهدية من هولغر بادشتوبر الذي حاول اعتراض كرة عرضية من ستيفانو ماجيو لكنه حوله عن طريق الخطأ في مرمى حارسه مانويل نوير الذي اهتزت شباكه للمرة الاولى هذا الموسم بعيدا عن "اليانز ارينا" والثانية فقط بعد الهدف الذي تلقاه في المرحلة الاولى من الدوري المحلي امام بوروسيا مونشنغلادباخ (صفر-1)، الفريق الوحيد الذي اسقط النادي البافاري هذا الموسم (11 فوزا وتعادلان في 14 مباراة في جميع المسابقات).

وكان بايرن امام فرصة تكرار سيناريو الشوط الاول اذ حصل على ركلة جزاء بعد ثلاث دقائق فقط بعدما ارتدت الكرة من يد باولو كانافارو اثر تسديدة من باستيان شفاينشتايغر لكن دي سانكتيس نجح في الوقوف بوجه المتألق ماريو غوميز.

وكانت مواجهة اليوم الثانية بين الفريقين اوروبيا نصف نهائي مسابقة كاس الاتحاد الاوروبي عام 1989 حين تأهل نابولي بعد فوزه ذهابا 2-صفر وتعادله ايابا 2-2 قبل ان يحرز اللقب على حساب شتوتغارت الالماني مع مارادونا والبرازيليين كاريكا واليماو وفرناندو دي نابولي.

ورفع بايرن رصيده الى 7 نقاط في الصدارة بفارق نقطتين امام نابولي الثاني، فيما يقبع مانشستر سيتي متصدر الدوري الانكليزي في المركز الثالث بنقطتين بعد ان اكتفى اليوم بالتعادل على ارضه امام فياريال ما يضع مدربه الايطالي روبرتو مانشيني تحت ضغط كبير قبل مواجهة مانشستر يونايتد في نهاية الاسبوع ضمن الدوري الممتاز.

ووجد مانشستر سيتي نفسه متخلفا منذ الدقيقة 4 عندما فقد الاسباني دافيد سيلفا الكرة بالقرب من منطقة فريقه فخطفها الايطالي جوسيبي روسي قبل ان يسددها فصدها الحارس جو هارت لتسقط امام روبن كاني الذي اودعها الشباك.

لكن كارلوس مارشينا اهدى فريق المدرب الايطالي روبرتو مانشيني التعادل قبل دقيقتين على نهاية الشوط الاول عندما حول كرة الصربي الكسندر كولاروف داخل شباك حارسه (43).

وفي المجموعة الثالثة وعلى ملعب بوخارست الوطني، حقق مانشستر يونايتد اول فوز له في المسابقة هذا الموسم بتغلبه على اوتيلول غالاتي الروماني بهدفين نظيفين.

ولم يكن فوز مانشستر يونايتد سهلا لانه عانى الامرين للوصول الى مرمى منافسه واحتاج الى ركلتي جزاء في الشوط الثاني ليسجل هدفيه.

خاض مهاجم مانشستر يونايتد واين روني المباراة اساسيا بعد ان جلس على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين في لقاء القمة ضد ليفربول السبت الماضي، في حين شهدت المباراة ايضا مشاركة قائد الشياطين الحمر الصربي نيمانيا فيديتش للمرة الاولى منذ المباراة الاولى في الدوري المحلي بعد اصابته بتمزق في ربلة الساق.

وسيطر مانشستر يونايتد الذي يملك خبرة اكبر من منافسه على مجريات اللعب لكنه لم يسجل اي خطورة على مرمى اوتيلول الذي فرض رقابة لصيقة على مفاتيح اللعب وتحديدا على الجناحين الاكوادوري انطونيو فالنسيا والبرتغالي لويس ناني، فلم يتمكنا من تموين زميليهما في خط المقدمة روني والمكسيكي خافيير هرنانديز.

واستمرت الحال على المنوال ذاته في مطلع الشوط الثاني الى ان ارتكب قائد اوتيلول سيرجيو كوستين خطأ فادحا عندما لمس الكرة العرضية التي مررها روني باتجاه هرنانديز المتربص امام المرمى فلم يتردد الحكم في احتساب ركلة جزاء نفذها روني باتقان مانحا فريقه التقدم (64).

ثم ارتكب فيديتش خطأ على احد لاعبي غالاتي فاشهر الحكم في وجه البطاقة الحمراء (67) ليكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين.

وكاد ناني يضيف الهدف الثاني لكن القائم تصدى لمحاولته (88).

وفي الوقت بدل الضائع احتسب الحكم ركلة جزاء ثانية لمانشستر اثر اعاقة روني داخل المنطقة فسددها الاخير على يسار الحارس حاسما النتيجة في مصلحة فريقه.

وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة، حسم بنفيكا البرتغالي مواجهته مع مضيفه بازل السويسري بهدفين سجلهما البرازيلي برونو سيزار (19) والباراغوياني اوسكار كاردوز (74)، محققا فوزه الثاني ليتصدر برصيد 7 نقاط، مقابل 5 لمانشستر و4 لبازل.

وفي المجموعة الثانية، نفض انتر ميلان الايطالي عنه غبار النتائج المخيبة محليا وحقق فوزه الثاني على التوالي بعد ذلك الذي سجله في المرحلة السابقة على مضيفه سسكا موسكو الروسي (3-2)، وذلك بفوزه على مضيفه ليل الفرنسي بهدف سجله جامباولو باتزيني بعد تمريرة من الارجنتيني ماورو زاراتي (21).

ورفع فريق المدرب كلاوديو رانييري رصيده الى 6 نقاط في الصدارة بفارق نقطتين عن سسكا موسكو الذي انعش اماله بتسجيله فوزه الاول وجاء على حساب ضيفه طرابزون سبور التركي 3-صفر.

وكان الفريق الروسي استهل مشواره في دور المجموعات بالتعادل مع مضيفه ليل 2-2 قبل ان يسقط على ارضه امام انتر.

وفك سسكا موسكو العقدة التي لازمته على الصعيد القاري وحقق فوزه الاوروبي الاول في 7 مباريات والسابع على ارضه من اصل المباريات ال11 التي خاضها حتى الان بين جماهيره في دوري الابطال (خسر 10 مباريات).

ويدين فريق المدرب ليونيد سلوتسكي بالحاقه الهزيمة الاولى بطرابزون سبور الذي كان حقق مفاجأة في الجولة الاولى باسقاطه انتر ميلان في "جوسيبي مياتزا" (1-صفر) قبل ان يتعادل مع ليل (1-1)، الى العاجي سيدو دومبيا الذي سجل ثنائية في الدقيقتين 29 و86، الهدف الاول بعدما وصلته بتمريرة خلفية مميزة جدا من البرازيلي فاغنر لوف والثاني من مجهود فردي مميز، فيما كان الهدف الثالث للاتفي الكسندر كاونا الذي وصلته كرة عرضية من لوف فاطلقها "طائرة" ومن مسافة قريبة في شباك الحارس تولغا زينغين.

×