للمرة الأولى... فينغر يعترف بقرب رحيله عن آرسنال

اعترف الفرنسي آرسين فينغر، مدرب نادي آرسنال الإنكليزي لكرة القدم أن عمله لدى النادي الإنكليزي قد يصل إلى نهايته ما لم تتحسن نتائج الفريق.

ونقلت صحيفة "صن" البريطانية الثلاثاء عن فينغر، الذي خسر فريقه 2-8 من خصمه اللدود مانشستر يونايتد في آب/أغسطس الماضي، قوله: "أعمل في وظيفة تعتبر النتائج أهم ما فيها لأنها تحدد مستقبلك".

ويبدو أن هزيمة مانشستر يونايتد المهينة مازالت تؤثر على فينغر رغم أن المساهم الأكبر في آرسنال، ستان كروينكه، أبدى دعمه للمدرب الفرنسي بعدها.

وقال فينغر: "كانت كلمات ستان كروينكه دليلا جميلا على ثقته في ولكنني أيضا شخص واقعي .. فعندما أخسر 2-8 أمام مانشستر يونايتد، لا أستطيع أن أقول إنني الأفضل في العالم".

وأضاف: "لا أشعر بأني مهدد بخطر الإقالة، ولكنني ببساطة أريد أن أسعد الناس الذين يحبون هذا النادي ثم أشعر بمذاق الفشل عندما أتعرض لهزيمة كهذه، أعرف أن الإخفاقات جزء من عملنا، ولكن الفريق ليس في حالة جيدة ، طالما أن شباكه تهتز باستمرار".

كان آرسنال اكتفى بتحقيق فوز وحيد في مبارياته الخمس الأولى بالموسم الحالي من الدوري الإنكليزي الممتاز عقب انتقال النجمين الأسباني سيسك فابريغاس والفرنسي سمير نصري من صفوف الفريق هذا الصيف، وأصر فينغر على أن نصري لم ينتقل إلى مانشستر سيتي الإنكليزي إلا لأسباب مالية.

وقال المدرب الفرنسي: "إذا قارنت ما حققه آرسنال من إنجازات بما حققه مانشستر سيتي ، فإنك لن تذهب إلى مانشستر سيتي من أجل إحراز الألقاب، وإنما يذهب اللاعبون إلى سيتي لأنه يدفع أكثر بكثير من باقي الأندية".

×