الدوري الايطالي: نابولي يسقط انتر ميلان في عقر داره وفوز كبير لروما

اسقط نابولي مضيفه انتر ميلان وصيف البطل 3-صفر، وحقق روما فوزا كبيرا على ضيفه اتالانتا برغامو العائد الى الاضواء 3-1 اليوم السبت في افتتاح المرحلة السادسة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

في المباراة الاولى على ملعب جوزيبي مياتزا، سقط انتر ميلان بقيادة مدربه الجديد كلاوديو رانييري الذي خلف قبل 9 ايام جانبييرو غاسبيريني، على يد نابولي المجتهد بثلاثية نظيفة.

وتبادل الفريقان الهجمات منذ البداية مع افضلية نسبية للفريق الضيف الذي واجه لاعبوه خشونة كبيرة من اصحاب الارض الذين ارتفعت في وجههم البطاقة الصفراء دمجت اثنتان منها بالحمراء بحق النيجي جويل تشوكووما اوبي فطرد واحتسبت ركلة جزاء نفذها السلوفاكي ماريك هامسيك فلم ينجح وارتدت الكرة الى هوغو كامبانيارو الذي اعادها الى الشباك هدفا اول (43).

وفي الشوط الثاني، زاد كريستيان ماجيو من محنة انتر ميلان وصعب مهمته بتسجيله الهدف الثاني بعد كرة ارسلها جوزيبي ماسكارا من المنطقة الدفاعية طويلة استقبلها ماجيو عند مشارف المنطقة واطلقها من خارجها في الشباك (56).
وعوض هامسيك فشله في الفرصة الاولى عندما قضى على اي امل لاصحاب الارض بالتعويض من خلال تسجيله الهداف

الثالث بعد كرة بينية من الارجنتيني ايزيكييل لافتزي انهاها في شباك الحارس الدولي البرازيلي جوليو سيزار (75).

وانتقل نابولي من المركز الخامس الى الصدارة موقتا برصيد 10 نقاط بفارق نقطتين عن المتصدرين السابقين يوفنتوس واودينيزي، مقابل 4 لانتر ميلان.

وفي المباراة الثانية على الملعب الاولمبي في العاصمة، افتتح الاسباني بويان كركيتش المنتقل من برشلونة التسجيل لاصحاب الارض بعد ان ارسل له دانييلي دي روسي كرة خلف الدفاع في الجهة اليسرى تابعها مباشرة في الشباك (20).

وعزز الارجنتيني-الايطالي بابلو دانيال اوزفالدو تقدم فريقه بهدف ثان بعد تمريرة رأسية من زميله الياندرو روزي (31).

وفي الشوط الثاني، قلص الارجنتيني جرمان دينيس الفارق بعد ان حصل اتلانتا على ركنية نفذها لوكا تشيغاريني عرضية باتجاه المرمى فتابعها الاول برأسه في الشباك (48).

واعاد البرازيلي فابيو سيمبليسيو الفارق الى سابق عهده بتسجيله الهدف الثالث اثر تمريرة من البوسني ميرالم بيانيتش (81).

وصار روما شريكا ليوفنتوس واودينيزي في المركز الثاني بعدما رفع رصيده الى 8 نقاط، في حين مني اتالانتا الذي حسمت له 6 نقاط لضلوعه في فضيحة التلاعب بالنتائج، بهزيمته الاولى ووقف رصيده عند 4 نقاط علما بانه صاحب افضل نتائج حتى الان.

×