دوري ابطال اوروبا: فوز كبير لبرشلونة ومرسيليا نحو الدور الثاني

حقق برشلونة حامل اللقب فوزه الاول هذا الموسم وعاد ارسنال الى سكة الانتصارات، كما قطع مرسيليا الفرنسي شوطا كبيرا نحو التأهل الى الدور الثاني، في الجولة الثانية من منافسات الدور الاول لمسابقة دوري ابطال اوروبا في كرة القدم اليوم الاربعاء.

على ملعب "دينامو" في العاصمة البيلاروسية مينسك امام 36900 متفرج، حقق برشلونة بطل 2009 و2011 فوزه الاول في المجوعة الثامنة على باتي بوريسوف بطل بيلاروسيا 5-صفر بعد تعادله مع ضيفه ميلان 2-2 في الجولة الاولى، فرفع رصيده الى اربع نقاط من مباراتين في صدارة المجموعة.

ولم يخسر رجال المدرب جوسيب غوارديولا في اخر 16 مباراة، منذ سقوطهم امام ريال سوسييداد 2-1 في 30 نيسان/ابريل الماضي.

وفي زيارته الاولى لبيلاروسيا، خاض برشلونة مباراته الـ400 في دوري الابطال، وترجم افضليته في بداية اللقاء، اذ هز الشباك بعد كرة مرفوعة من البرازيلي داني الفيش حاول المدافع الكسندر فولودكو ابعادها قبل ان تصل الى الارجنتيني ليونيل ميسي، لكنه هز شباكه عن طريق الخطأ (19).

وبعد مضي ثلاث دقائق على الهدف الاول، لعب دافيد فيا كرة ساقطة على المسطرة لبيدرو رودريغيز الذي حمل شارة القائد على رغم مشاركة المدافع كارليس بويول اساسيا، فسددها بيدرو المندفع من الخلف برأسه مسجلا الهدف الثاني (22).

وضربت الماكينة الكاتالونية مجددا عبر جوهرتها ميسي بعد خطأ فادح من حارس المرمى الكسندر غوتور (38)، لينتهي الشوط الاول بتقدم مريح للفريق الكاتالوني.

وفي الشوط الثاني، سجل ميسي هدفه الثاني والرابع لفريقة بتسديدة يسارية صاروخية سكنت المقص الايمن لمرمى بوريسوف (55).

وعادل ميسي، هداف النسختين الاخيرتين من المسابقة، رقم ثاني افضل هداف في تاريخ برشلونة المسجل باسم التشيكوسلوفاكي لاديسلاو كوبالا مع 194 هدفا، في حين يحتل سيزار رودريغيز المركز الاول مع 235 هدفا.

وانفرد دافيد فيا في الدقيقة الاخيرة من الوقت الاصلي وسدد ارضية الى يمين الحارس (90).

وتغلب ميلان الايطالي على فيكتوريا بلسن التشيكي 2-صفر على ملعب "سان سيرو" في المجموعة عينها، ليرفع رصيده الى اربع نقاط على غرار برشلونة.

وتسلح الفريق اللومباردي بعودة نجمه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الى الملاعب بعد ابلاله من الاصابة في حين غاب قائده المخضرم ماسيمو امبروزيني.

وعاد "ايبرا" اول من امس الاثنين الى التمارين بعد غيابه لمدة اسبوعين لاصابته في فخذه وعدم مشاركته في مباراة ميلان الاخيرة.

وانتظر ميلان حتى الشوط الثاني ليفتتح التسجيل من ضربة جزاء للسويدي ابراهيموفيتش (53).

وعزز المهاجم الدولي انطونيو كاسانو الفارق بكرة ذكية بين قدمي الحارس اثر تمريرة من ابراهيموفيتش بالذات هي الاولى لكاسانو منذ فترة طويلة (66).

وافلت فالنسيا الاسباني من الخسارة امام تشلسي الانكليزي وعادله في الدقائق الاخيرة 1-1 على ملعب "ميستايا" في المجموعة الخامسة لينفرد تشلسي بالصدارة مع اربع نقاط.

وشارك لاعب الوسط الدولي فرانك لامبارد اساسيا بعد استبعاده عن تشكيلة المدرب البرتغالي اندريه فيلاش بواش الاخيرة في الدوري المحلي، ونجح بافتتاح التسجيل بتسديدة ارضية في الشوط الثاني بعد تمريرة من الفرنسي فلوران مالودا (56).

لكن المهاجم روبرتو سولدادو انقذ فالنسيا بتسجيله هدف التعادل من ضربة جزاء (87).

وتعود الخسارة الاخيرة لتشلسي في اسبانيا الى العام 2005 عندما سقط امام ريال بيتيس 1-صفر، كما ان فالنسيا خسر مرتين امام البلوز 1-2 عامي 2007 و2010.

وحقق باير ليفركوزن الالماني فوزه الاول على حساب غنك البلجيكي 2-صفر على ملعب "باي ارينا" ضمن المجموعة عينها، في اول مباراة على ارضه منذ سبعة اعوام في المسابقة، ملحقا الخسارة الاولى بغنك هذا الموسم.

وهذا اللقاء الاول بين ليفركوزن وغنك في المسابقات الرسمية على رغم ان الاول فاز وديا 4-1 في تموز/يوليو الماضي عندما حقق السويسري ارين ديرديوك ثلاثية.

وتقدم ليفركوزن عبر لارس بندر تسديدة ارضية بيسراه (30) وعزز النتيجة بكرة طائرة جميلة من خلال قائد منتخب المانيا السابق والبديل ميكايل بالاك في الوقت الضائع مسجلا هدفه الاول منذ اكثر من 18 شهرا (90+2).

وفي مباراة بين جريحين في الدوري المحلي، تغلب مرسيليا الفرنسي بطل 1993 على بوروسيا دورتموند الالماني بطل 1997 بثلاثية نظيفة 3-صفر، في اول لقاء اوروبي بينهما، على ملعب "فيلودروم" ضمن المجموعة السادسة.

وهذا الفوز الثاني على التوالي لمرسيليا بعد تغلبه على اولمبياكوس اليوناني، فرفع رصيده الى 6 نقاط وقطع شوطا كبيرا نحو التأهل.

وافتتح مرسيليا التسجيل عبر الغاني اندري ايو من تسديدة ارضية سكنت الزاوية اليسرى لمرمى الحارس رومان فايدنفلر (20).

وضاعف المهاجم الدولي لويك ريمي النتيجة على عكس مجريات اللعب بعدما عجز المدافع ماتس هوملز عن ابعاد الكرة (62).

وقضى اندري ايو على امال الضيوف عندما سجل الهدف الثالث للفريق الجنوبي من ضربة جزاء (69).

وفي المجموعة عينها، حقق ارسنال الانكليزي الحالم الدائم باللقب فوزا هاما على اولمبياكوس بطل اليونان 2-1 على "استاد الامارات".

وقدم ارسنال الذي يعيش اسوأ بداية موسم له في الدوري المحلي منذ 58 عاما، انطلاقة خارقة في المباراة عندما توغل اليكس اوكسلايد-تشامبرلاين (18 عاما) الذي لعب اساسيا لاول مرة في المسابقة بدلا من القائد الهولندي روبن فان برسي الذي جلس على مقاعد البدلاء، فسدد اللاعب المراهق كرة ارضية عانقت شباك اولمبياكوس بعد تمريرة من الكاميروني الكسندر سونغ (9).

وضاعف البرازيلي الدولي اندري سانتوس الارقام بتسديدة يمينية من 12 مترا مسجلا هدفه الاول مع ارسنال (20)، قبل ان يقلص الاسباني دافيد فوستر الفارق بسرعة بكرة رأسية جميلة من نقطة الجزاء (27).

وتغلب زينيت سان بطرسبرغ الروسي على ضيفه بورتو البرتغالي 3-1، في المجموعة السابعة على ملعب "بتروفسكي" امام 24 الف متفرج.

وسجل لزينيت رومان شيروكوف (20 و63) والبرتغالي داني (72)، ولبورتو الكولومبي الشاب جايمس رودريغيز (10).

ورفع زينيت رصيده الى رصيده 3 نقاط من مباراتين مقابل 3 ايضا لبورتو الذي تلقى خسارته الاولى في المسابقة.

وتقدم بورتو، بطل نسخة 2004، الذي احتفل اليوم بعيده الرقم 118، عبر رودريغيز من هجمة مرتدة اثر تمريرة البرازيلي هالك (10)، قبل ان يعادل شيروكوف اثر معمعة داخل المنطقة (20).

واكمل بورتو المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد ظهيره الايمن الاوروغوياني خورخي فوسيلي لنيله بطاقة صغراء ثانية، بعد لمسه الكرة عن عمد في نهاية الشوط الاول (45+2).

وسعى بورتو للعودة الى المقدمة في الشوط الثاني، بيد ان فريق المدرب الايطالي لوتشانو سباليتي تقدم بتسديدة جميلة لشيروكوف من داخل المنطقة ليحقق الثنائية (63)، قبل ان يقضي داني على امال مواطنيه بالعودة الى اجواء اللقاء عندما سجل الهدف الثالث من هجمة مرتدة (72)، لينجح زينيت في خطف نقاط المباراة ويعوض خسارته امام ابويل نيقوسيا في المباراة الاولى (2-1).

وهذه الخسارة الاولى لبورتو في روسيا بعد 4 انتصارات متتالية، في حين تابع زينيت نتائجه الجيدة على ارضه في المسابقات القارية.

وغاب عن تشكيلة زينيت المدافع برونو الفيش (29 عاما) الذي حمل الوان بورتو في 119 مباراة واحرز معه اربعة القاب في الدوري وثلاث مرات لقب الكأس، بسبب الايقاف لطرده في مباراة ابويل نيقوسيا.

وتعادل شاختار دانيتسك الاوكراني مع ضيفه ابويل نيقوسيا القبرصي 1-1 على ملعب "دونباس ارينا" ضمن المجموعة عينها، ليكمل الثاني مفاجاته ويتصدر المجموعة برصيد اربع نقاط.

وتقدم ابويل في الشوط الثاني عبر المقدوني ايفان تريتسكوفسكي (62)، وعادل شاختار سريعا عبر البرازيلي جادسون رودريغيز (64).

×