فيرجسون يعترف بأنه كان يخشى الأسوأ أمام بازل

لم يخفي سير أليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنجليزي تخوفه الشديد من المباراة التي تعادل فيها الفريق مع ضيفه بازل السويسري 3/3 مساء أمس الثلاثاء بدور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

تقدم مانشستر يونايتد بهدفين في وقت مبكر من الشوط الأول سجلهما داني ويلبيك في الدقيقتين 16 و17 ، قبل ان يقلب بازل الموازين في الشوط الثاني ليهز شباك مضيفه بثلاثة أهداف سجلها ألكسندر فراي في الدقائق 58 و60 و76 .

كادت المباراة أن تنتهي بفوز الفريق السويسري، لكن لاعب خط الوسط الإنجليزي آشلي يانج أنقذ مانشستر يونايتد من الهزيمة وخطف له هدف التعادل في الثواني الأخيرة.

وأوضح فيرجسون للمحطة الرسمية لمانشستر يونايتد: "خشيت الاسوأ.. قدمنا بعض الأداء الهجومي الرائع في الشوط الأول ، ولكن ما عابنا حقا هو التراخي في خط الدفاع".

وقال "حالفنا الحظ في عدم اصابة مرمانا بهدفين في الشوط الأول ، ولكننا أهدرنا أيضا أربعة، أو خمسة أهداف محققة".

واضاف "أوضحنا للاعبين بين شوطي المباراة أنهم قادرين على تسهيل المهمة على أنفسهم أو جعلها أكثر صعوبة ، ولكنهم أختاروا الأصعب".