الدوري الانجليزي: ستوك سيتي يفرمل مانشستر يونايتد

نجح ستوك سيتي في فرملة مانشستر يونايتد الذي كان حقق خمسة انتصارات متتالية منذ مطلع الموسم الحالي وانتزع منه التعادل 1-1 اليوم السبت في افتتاح المرحلة السادسة من بطولة انكلترا لكرة القدم.

وحافظ مانشستر يونايتد حامل اللقب على المركز الاول لكن بفارق الاهداف عن جاره مانشستر سيتي الذي تغلب على ايفرتون بهدفين نظيفين اليوم ايضا.

ويملك الفريقان 16 نقطة مقابل 13 لتشلسي في المركز الثالث و12 لنيوكاسل في المركز الرابع.

وخاض مانشستر يونايتد المباراة في غياب مهاجمه المتألق واين روني صاحب 9 اهداف في مباريات فريقه الخمس الاولى هذا الموسم لاصابته بتقلص عضلي بسيط، فحل مكانه البلغاري ديميتار برباتوف، ثم سرعان ما خسر الفريق جهود المهاجم الاخر المكسيكي خافيير هرنانديز لاصابته بعد مرور 12 دقيقة فخرج وحل مكانه مايكل اوين.

وتعرض مرمى الحارس الاسباني دافيد دي خيا الى ضغط مبكر عن طريق الكرات العالية التي يمتاز بها لاعبو ستوك سيتي خصوصا على ملعبه بريتانيا.

بيد ان مانشستر يونايتد نجح في افتتاح التسجيل بعد ان تبادل البرتغالي لويس ناني الكرة مع الاسكتلندي دارين فليتشر قبل ان يراوغ الاول مدافعين ويسدد كرة زاحفة في الزاوية البعيدة (27).

وكاد ستوك يدرك التعادل مباشرة عندما وصلت الكرة داخل المنطقة عند اندي ويلكينسون فاطلقها قوية لكن دي خيا تصدى لها ببراعة.

وتدخل دي خيا مرة جديدة لانقاذ كرة سددها جرماين بينانت قبل نهاية الشوط الاول بقليل.

واستمر ستوك في ارسال الكرة العرضية العالية داخل المنطقة ومنها نجح العملاق بيتر كراوتش في الارتقاء فوق فيل جونز وريو فرديناند واودع الكرة داخل الشباك مدركا التعادل (52).

وفقد مانشستر يونايتد السيطرة على الكرة في وسط الملعب وضغط ستوك بعد ان ارتفعت معنويات لاعبيه لكن دي خيا ابعد كرة سددها ماثيو ايثيرينغتون من ركلة حرة منقذا فريقه من هدف اكيد (77).

وسنحت فرصة ذهبية لمانشستر يونايتد في الدقيقة الاخيرة عندما وصلت الكرة الى راين غيغز لكنه اطلقها خارج الخشبات الثلاث.

واستعاد مانشستر سيتي نغمة الانتصارات بفوزه على ضيفه ايفرتون 2-صفر.

وكان سيتي حقق انطلاقة رائعة في بداية الموسم الحالي بفوزه في مبارياته الاربع الاولى قبل ان يسقط في فخ التعادل مع فولهام 2-2 في الجولة الماضية بعد ان تقدم عليه بهدفين نظيفين.

واشرك المدرب الايطالي روبرتو مانشيني التشكيلة ذاتها التي واجهت فولهام لكنها اصطدمت بدفاع منظم فوجدت صعوبة في اختراقه على مدى اكثر من ساعة.

واستحوذ مانشستر سيتي على الكرة معظم فترات المباراة لكن اداءه تميز بالبطء ما جعل دفاع ايفرتون يقرأ تحركات لاعبيه بسهولة، فلم يشكل خطورة الا في ما ندر على مرمى الحارس الاميركي تيم هاورد الذي ابعد كرة خطرة للارجنتيني سيرخيو اغويرو في اواخر الشوط الاول.

وكان الاداء في الشوط الثاني اسرع من قبل الطرفين الى ان تمكن المهاجم الاحتياطي الايطالي ماريو بالوتيللي الذي حل مكان البوسني ادين دزيكو غير الموفق، من افتتاح التسجيل بتسديدة من خارج المنطقة اثر مجهود فردي لاغويرو وتمريرة بالكعب من الاخير (68).

وكاد مانشستر سيتي يضيف هدفا ثانيا مباشرة لكن القائم تصدى للكرة التي سددها الاسباني دافيد سيلفا.

ثم استغل مانشستر سيتي تمريرة خاطئة من الهولندي رويستون درنتي قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة فسيطر عليها سيلفا ومررها بينية رائعة باتجاه جيمس ميلنر الذي انفرد بالحارس واودعها داخل شباكه.

وحقق تشلسي فوزا متوقعا على سوانسي سيتي باربعة اهداف مقابل هدف في مباراة شهدت تسجيل المهاجم الاسباني فرناندو توريس هدف السبق (29) قبل ان يطرد بعد 10 دقائق.

واضاف البرازيلي راميريس (36 و76) والعاجي ديدييه دروغبا (90) الاهداف الاخرى، فيما سجل اشلي وليامس (87) هدف سوانسي.

وتنفس ارسنال الصعداء بفوزه على بولتون بثلاثة اهداف نظيفة لمهاجمه الهولندي المتألق روبن فان بيرسي ولاعب وسطه الكاميروني اليكس سونغ.

وكعادته سيطر الفريق اللندني على مجريات اللعب لكنه لم يتمكن من ترجمتها الى اهداف امام فريق خسر مبارياته الاربع الاخيرة.

وفي مطلع الشوط الثاني وبعد مرور 40 ثانية نجح فان بيرسي في تخطي المدافع فابريس موامبا وسدد داخل الشباك.

وزادت الامور صعوبة بطرد مدافع بولتون ديفيد ويتر الذي خاض المباراة بدلا من غاري كاهيل المصاب، اثر عرقلته ثيو والكوت المنفرد بالمرمى (55).

واضاف فان بيرسي الهدف الثاني اثر تمريرة عرضية من والكوت مسجلا هدفه الرقم 100 في الدوري الانكليزي الممتاز، قبل ان يختتم سونغ التسجيل في الدقيقة الاخيرة.

وتابع توتنهام عروضه الجيدة في الاونة الاخيرة وتغلب على ويغان في عقر دار الاخير 2-1.

ولم تمض ثلاث دقائق حتى تقدم الفريق اللندني بواسطة الهولندي رافايل فان در فارت (3)، قبل ان يضيف غاريث بايل الثاني (23)، ورد ويغان بهدف للفرنسي محمد دياميه (50).

ثم تعقدت امور ويغان بطرد لاعبه ستيف غوهوري في الدقيقة 55 ليكمل المباراة بعشرة لاعبين.

وقاد المهاجم السنغالي الدولي ديمبا با فريقه نيوكاسل الى الفوز على بلاكبيرن روفرز 3-1 بتسجيله الاهداف الثلاثة في الدقائق 27 و30 و54، فيما سجل ديفيد هويلت (37) الهدف الوحيد للضيوف.

وتعادل وست بروميتش البيون مع فولهام سلبا.

ويلتقي غدا كوينز بارك رينجرز مع استون فيلا، في حين تختتم المرحلة بعد غد الاثنين بلقاء نوريتش وسندرلاند.

×