الضربات تتوالى على آرسنال بغياب ويلشير لأجل غير مسمى

يستمر فريق آرسنال الانكليزي بتلقي الضربات الموجعة، وكانت آخرها الإعلان عن غياب صانع ألعابه الدولي جاك ويلشير عن الملاعب لنهاية الموسم بسبب الإصابة في كاحله.

وذكر نادي آرسنال بعد استشارته "عدة اختصاصيين عالميين" أن لاعب الوسط الدولي سيحتاج لجراحة في كاحله الأيمن الاثنين وانه سيغيب "لأشهر" عن الملاعب، وان صور الأشعة "أظهرت عدم تفاعل الكسر إيجابا مع العلاج".

وتفاقمت إصابة ويلشير (19 عاما) والتي تعرض لها خلال مباراة فريقه آرسنال مع نيويورك ريد بولز الأميركي في آب/أغسطس الماضي في مسابقة كأس الإمارات الدولية لكرة القدم، وقبلها في المباراة ضد سويسرا في حزيران/يونيو الماضي.

وكان ويلشير يرتدي حذاء طبيا كي يتماثل كسر الإجهاد الذي تعرض له في كاحله إلى الشفاء ويتفادى الجراحة.

وقال متحدث باسم أرسنال: "لقد قدمنا كل ما في وسعنا من أجل مساعدة ويلشير على التعافي من إصابته بشكل طبيعي، وللأسف الشديد سوف يخضع لجراحة في كاحله الأيمن. ونحن جميعا نتمنى له الشفاء العاجل".

وكتب اللاعب على صفحته الخاصة على الموقع الاجتماعي تويتر: "أتمنى أن أعود للملاعب قبل فترة أعياد الميلاد. أنا بين أيد أمينة، شكرا لدعمكم!".

ويعتبر ويلشير من أهم عناصر المدرب الفرنسي أرسين فينغر ومدرب المنتخب الوطني الايطالي فابيو كابيللو، وهو انضم إلى لائحة المصابين لدى المدفعجية إلى جانب المدافع البلجيكي توماس فيرمايلن الذي خضع مؤخرا لجراحة في أوتار كاحله.

ويحتل آرسنال المركز السابع عشر في الدوري، إذ حقق أربع نقاط فقط من 5 مباريات.

×