مورينيو: أحمل خضيرة مسئولية الهزيمة أمام ليفانتي

حمل البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق ريال مدريد لاعب وسطه الألماني سامي خضيرة مسئولية الخسارة أمام مضيفه ليفانتي (0-1) في الجولة الرابعة من الدوري الإسباني بعد طرده وترك فريقه بعشرة لاعبين.

وقال مورينيو في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة: "في رأيي الهزيمة كانت بسب لاعب عندي لأنه سقط في فخ الاستفزاز وهو يعلم نهايته لذلك أنا أحمل مسئولية الهزيمة لخضيرة".

وتابع "لقد خصصت وقتا مهما في المحاضرة التي سبقت المباراة من التورط في مثل هذه المواقف لهذا لم أكن أتخيل قط أن هذا سيحدث".

وكان خضيرة لاعب منتخب ألمانيا طرد بعد حصوله على الإنذار الثاني (ق40) بعد اشتباك مع أحد لاعبي ليفانتي.

وفي الوقت نفسه لم يرغب مورينيو في تفويت الفرصة دون انتقاد حكم اللقاء، قائلا "والحكم أيضا كان مسئولا عن الهزيمة فهو لم يحتسب ضربة جزاء وتغاضى عن طرد مستحق للاعب من ليفانتي وهذا كثير".

واتهم مورينيو الحكم بـ"التساهل" مع استفزازات لاعبي ليفانتي "أهنئ ليفانتي بالفوز فهم سمحوا لهم بالاستفزاز وإضاعة الوقت وهما أمران في كرة القدم ولكن لاعبونا لا يحبذون هذا الجو من اللعب".

وأشار البرتغالي إلى أن لعب الريال بعشرة لاعبين فقط كان سببا في هذه الخسارة، قائلا: "عندما كنا نلعب 11 مقابل 11 سيطرنا على المباراة ولم يتمكنوا من تخطي نصف الملعب كما أهدرنا أكثر من فرصة ولكن عندما طرد لاعب منا تساوت الرؤوس وأصبحنا أمام فريقين: أحدهما يدافع والآخر يهاجم".

وأضاف "المباراة انتهت بعد دخول الهدف على الرغم من أن الريال كان له رد فعل وحاول التعديل ولكن الحكم تغاضى عن ضربة جزاء واضحة".

من ناحية أخرى أكد مورينيو أن البرازيلي كاكا كان أفضل لاعبي الريال، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن عدم دفعه بمواطنه النجم كريستيانو رونالدو كأساسي من بداية المباراة يأتي لكونه "ليس في أفضل مستوياته".

وكانت مشاركة كريستيانو مشكوكا فيها حتى اللحظة الأخيرة بسب الإصابة القوية التي تعرض لها في الكاحل الأربعاء الماضي أمام دينامو زغرب الكرواتي (1-0) في دوري الأبطال الأوروبي وأجبرته على تقطيبه بثلاث غرز.

وبعد تلقيه الهزيمة الأولى هذا الموسم جمد الريال رصيده عند ست نقاط في المركز الرابع متخلفا بنقطة عن الغريم التقليدي برشلونة صاحب المركز الثاني.

×