الدوري الاسباني: ليفانتي يسقط ريال وفالكاو يقود اتلتيكو لفوزه الاول

فاجأ ليفانتي ضيفه ريال مدريد وصيف بطل الموسم الماضي والحق به الهزيمة الاولى هذا الموسم بالفوز عليه 1-صفر اليوم الاحد على ملعب "سيوداد دي فالنسيا" في المرحلة الرابعة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وكان النادي الملكي الذي تأر بالنقص العددي في صفوف منذ الدقائق الخمس الاخيرة من الشوط الاول بعد طرد الالماني سامي خضيرة، يبحث عن مواصلة بدايته النارية وتحقيق فوزه الثالث على التوالي في الدوري والرابع في جميع المسابقات (فاز على دينامو زغرب الكرواتي 1-صفر في دوري الابطال)، وذلك من خلال الفوز على ليفانتي الذي كان تغلب على النادي الملكي 2-صفر في اخر زيارة للاخير الى ملعب "سيوداد دي فالنسيا" في اياب الدور ربع النهائي من الكأس المحلية، لكن رجال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو كانوا قد حسموا الذهاب بثمانية نظيفة.

لكن ليفانتي قال كلمته اليوم امام ضيفه العملاق وحقق فوزه الاول هذا الموسم، مسديا خدمة للثلاثي فالنسيا وبرشلونة واشبيلية الذي ازاح النادي الملكي عن الصدارة بعد فوز الاول على خيخون (1-صفر) والثاني على اوساسونا (8-صفر) والثالث على سوسييداد (1-صفر) امس السبت.

وبدأ مورينيو اللقاء بابقاء مواطنه كريستيانو رونالدو على مقاعد الاحتياط تخوفا من تفاقم الاصابة التي تعرض لها في كاحله امام دينامو زغرب الكرواتي، كما جلس الالماني مسعود اوزيل على مقاعد الاحتياط ايضا، فيما لعب الفرنسي كريم بنزيمة وحيدا في خط المقدمة بمساندة من الثلاثي البرازيلي كاكا والارجنتيني انخيل دي ماريا والبرتغالي فابيو كوينتراو.

وكان ريال الاقرب الى افتتاح التسجيل في بداية اللقاء وهو نجح في هز شباك الحارس الاوروغوياني غوستافو مونوا عبر بنزيمة لكن الحكم المساعد رفع راية التسلل على المهاجم الفرنسي (10) الذي لعب بعد دقيقتين كرة عرضية لكاكا الذي سدد نحو المرمى لكن محاولته تحولت من المدافع ومرت بجانب القائم (12) ثم حصل اللاعب البرازيلي على فرصة اخرى بعد دقيقة فقط اثر مجهود فردي مميز لدي ماريا على الجهة اليمنى لكن الحارس تدخل ببراعة ليقف في وجه محاولة لاعب ميلان الايطالي السابق.

وكانت الفرصة الاخطر للنادي الملكي في الدقيقة 23 عندما اخفق الحارس في التعامل مع الكرة بالشكل المناسب فوصلت الى كوانتراو الذي حولها لبنزيمة فسددها الاخير لكن فيكتوريانو ريفاس تدخل في الوقت المناسب ليبعدها عن خط المرمى.

وشهدت الدقيقة 38 معركة بين لاعبي الفريقين عندما ارتكب خوانلو خطأ على دي ماريا الذي حاول ان ينتقم لنفسه ما تسبب بمعمعة وتدافع بين اللاعبين فاضطر الحكم الى رفع البطاقة الصفراء في وجه خسمة منهم وبينهم الالماني سامي خضيرة الذي كان انذر في الدقيقة 26، فطرد من المباراة ليكملها فريقه ناقص العدد.

وفي الشوط الثاني حاول مورينيو ان ينشط الجبهة الهجومية بادخال رونالدو بدلا من بنزيمة (46) والارجنتيني غونزالو هيغواين بدلا من كاكا (60)، الا ان الهدف جاء من الجهة المقابلة عندما استغل ليفاتي اندفاع ضيفه نحو الامام لينطلق بهجمة مرتدة وصلت على اثرها الكرة الى خافي فنتا الذي تفوق على البرازيلي مارسيلو وعكسها عرضية وصلت الى العاجي ارونا كونيه الذي اطلقها صاروخية في شباك الحارس ايكر كاسياس.

اضطر بعدها مورينيو الى الزج باوزيل بدلا من مارسيلو الا ان شيئا لم يتغير ليتلقى النادي الملكي جرعة الهزيمة امام ليفانتي للمرة الاولى في الدوري منذ 4 شباط/فبراير 2007 حين خسر في معقله صفر-1 ايضا.

وعلى ملعب "فيسنتي كالديرون"، قاد المهاجم الكولومبي راداميل فالكاو فريقه الجديد اتلتيكو مدريد لفوزه الاول وجاء بنتيجة كاسحة على راسينغ سانتاندر 4-صفر وذلك بتسجيله ثلاثية.

وكان اتلتيكو مدريد الذي خسر هذا الموسم جهود نجميه الارجنتيني سيرخيو اغويرو والاوروغوياني دييغو فورلان لمانشستر سيتي الانكليزي وانتر ميلان الايطالي على التوالي، استهل الموسم الذي تأجلت مرحلته الاولى بسبب اضراب اللاعبين بتعادل مع اوساسونا (صفر-صفر) وهزيمة امام فالنسيا (صفر-1)، ابرز منافسيه المتوقعين على التأهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.

لكن فريق العاصمة نجح اليوم في تسجيل فوزه الاول بفضل فالكاو الذي سجل ثلاثيته في الدقائق 22 و36 من ركلة جزاء و54، قبل ان يضيف ادريان لوبيز القادم من ديبورتيفو الهدف الرابع (77).

واضاف فالكاو ثلاثيته الى هدفه الاول مع فريق المدرب غيرغوريو مانزانو والذي سجله الخميس الماضي في مرمى سلتيك الاسكتلندي (2-صفر) في مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ".

وكان فالكاو انتقل من بورتو البرتغالي الى اتلتيكو مدريد في صفقة قدرت باربعين مليون يورو وذلك بعدما لمع نجم المهاجم الكولومبي الموسم الماضي بشكل خاص بعدما اصبح صاحب الرقم القياسي من حيث عدد الاهداف المسجلة خلال موسم واحد في الدوري الاوروبي تحت تسمياته المختلفة، وذلك بتسجيله 17 هدفا مع بورتو الذي توج باللقب، ليتفوق على الالماني يورغن كلينسمان الذي كان يملك الرقم القياسي السابق ومقداره 15 هدفا سجله في موسم 1995-1996 مع بايرن ميونيخ عندما كان يطلق على المسابقة اسم كاس الاتحاد الاوروبي.

وحقق سرقسطة فوزه الاول ايضا وجاء على حساب ضيفه اسبانيول بهدفين للويس غارسيا (29 و90) الذي اضاع ايضا ركلة جزاء (87)، مقابل هدف لخافي لوبيز (70) الذي طرد في الدقائق الخمس الاخيرة من اللقاء.

وسقط خيتافي الذي لا يزال يبحث عن فوزه الاول، امام ضيفه رايو فاليكانو العائد مجددا الى دوري الاضواء بهدف وحيد سجله ميغيل كويستا منذ الدقيقة 3.

×