حرب تصريحات جديدة بين مارادونا وباتيستا

اتهم أسطورة الكرة الأرجنتينية دييجو مارادونا المدير الفني الحالي لنادي الوصل الإماراتي والأسبق للمنتخب الأرجنتيني، خليفته في تدريب التانجو سرخيو باتيستا بالحصول على أموال من أجل استدعاء لاعبين في قوائمه عندما كان يتولى المهمة.

بدوره، رد باتيستا مؤكدا أنه قد "تعب" من مارادونا، مشيرا إلى أنه سيحيل الأمر برمته إلى محامييه من أجل رفع دعوى بحق اللاعب الكبير.

وقال مارادونا في تصريحات الأربعاء عبر الهاتف مع قناة (TYC) الرياضية إن اللاعب السابق "كارلوس ماك أليستر عرض أموالا مقابل ضم لاعبين بعينهم، لأنه كان قد سوى الأمر مع باتيستا و(مساعده خوسيه لويس) براون".

وأضاف "منذ أن تولينا نحن مسئولية المنتخب انتهت مسألة الأموال".

وبعد أن علم بالاتهام، رد باتيستا الذي ودع المنصب هو الآخر بعد بطولة كوبا أمريكا الأخيرة، بأن المسألة قد "انتقلت إلى يد المحامين".

وقال "يمكنني تحمل ما يقوله بينيون فيخو (شخصية هزلية شهيرة بالتليفزيون الأرجنتيني)، لكن هذه الإساءة المجانية فاقت الحد".

وقال في تصريحات لإذاعة (راديو ريفادافيا) "لقد تعبت. إنها مسألة خطيرة. تلك إساءة لصورتي. لا أعرف لم يقوم بذلك. إنها تأكيدات غير صحيحة"، مضيفا أن مارادونا عليه "إثبات ما يقول أو التراجع عنه".

كما أعرب براون عن تألمه لتصريحات مدرب الوصل واعتبرها "طعنة في القلب".

وقال "أشعر بأنني قد تعرضت للخيانة والألم. يصعب علي تصديق أنه قد قال ذلك. لا أفهم لماذا ذكر اسمي، لقد كان حاضرا في كل لحظات حياتي".

وأضاف "إنني أحب دييجو. اللجوء إلى القضاء ضده أمر شديد الصعوبة، لكنني لا أعرف ماذا سيحدث. الجميع يقولون لي إن علي الحديث مع محام، لكنني الوحيد الذي يعرف الأشياء التي عايشتها إلى جواره".

يذكر أن مارادونا وباتيستا وبراون كانوا في طليعة المنتخب الأرجنتيني الذي توج بطلا لمونديال المكسيك عام 1986 ، تحت قيادة فنية لكارلوس بيلاردو.

×