ديوكوفيتش يفرض هيمنته على نادال ويحرز لقب أمريكا المفتوحة

أكد النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش أنه ملك التنس المتوج في عام 2011 بتغلبه مساء أمس الاثنين على الأسباني رافاييل نادال 6'2 و6'4 و6'7 (3'7) و6'1 في نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس الذي تم تأجيله بيوم كامل لسوء الأحوال الجوية.

وبذلك يكون ديوكوفيتش أحرز ألقاب عشر بطولات بهذا الموسم الذي حقق خلاله 64 فوزا مقابل هزيمتين فقط. وتغلب ديوكوفيتش على النجم الذي لا يقهر سابقا نادال في ست مباريات نهائي بهذا الموسم ، بما في ذلك نهائي بطولة ويمبلدون.

وخسر نادال نهائي نيويورك بعد أربع ساعات وعشر دقائق من اللعب ليتجمد رصيده من الانتصارات في الأدوار النهائية لبطولات الجراند سلام الأربع عند عشرة انتصارات مقابل أربع هزائم.

وأحرز ديوكوفيتش ثلاثة ألقاب جراند سلام هذا الموسم من بين البطولات الأربع الكبرى حيث أحرز اللاعب الصربي لقبي بطولتي أستراليا المفتوحة وويمبلدون في وقت سابق هذا الموسم قبل أن يحرز لقب فلاشينج ميدوز أمس ليثأر لهزيمته أمام نادال نفسه قبل عام واحد.

وكانت مباراة نهائي البطولة الأمريكية على مستوى الرجال قد تأجلت ليوم واحد للعام الرابع على التوالي بسبب هطول الأمطار ليومين متتاليين الأسبوع الماضي مما أحدث فوضى في جدول مباريات بطولة الجراند سلام الوحيدة التي لا يوجد بها ملعب مغطى واحد أو حتى أي خطة لبناء سقف متحرك أو مغلق لأحد ملاعبها الحالية.

وخسر نادال إرساله ثماني مرات أمس بينما كسر إرسال ديوكوفيتش خمس مرات.

×