ميسي: تصرفات مورينيو تستفزنا أحيانا

أكد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني أن فريقه برشلونة لم يكن ليصبح بهذا المستوى دون المدرب جوسيب جوارديولا، وان البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد يستفزه أحيانا.

وقال ميسي، في مقابلة مع قناة (فوكس سبورت) لدى سؤاله عن المدرب البرتغالي: "لا نهتم بتصرفات مورينيو، رغم أنه في بعض الأحيان يقول أشياء تستفزنا".

وكانت آخر تصريحات مورينيو المثيرة للجدل، اعترافه بأن الهدف الذي احرزه نجم الريال، البرتغالي كريستيانو رونالدو، من ركلة جزاء في مرمى خيتافي بالليجا، لم يكن صحيحا، فيما قال "لكنه لا يدعي السقوط مثل غيره"، رغم وضوح اللعبة.

وترجم تصريح مورينيو على أنه انتقاد لميسي بعد أن ادعى السقوط وطالب بركلة جزاء في الوقت الإضافي لمباراة ريال سوسييداد التي اقيمت قبيل لقاء الريال مع خيتافي وانتهت بالتعادل 2-2.

وأضاف ميسي، صاحب الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم وأفضل لاعب في أوروبا، متحدثا عن فريقه "برشلونة لم يكن ليصبح بهذا المستوى دون جوارديولا. وأنا سعيد للتواجد في الوقت الحالي مع هذا الفريق واللعب إلى جانب تشافي وإنييستا، وكلاهما مع كريستيانو رونالدو يعدون الأفضل في العالم".

وتحدث ميسي (24 عاما) عن المرحلة الجديدة له مع منتخب بلاده "البدء من نقطة الصفر ليس أمرا سهلا، ولكن المدرب الجديد أليخاندرو سابيلا استغل هذا الوقت القصير في فعل اشياء جيدة".

وأردف "من الخطأ المقارنة بين برشلونة والأرجنتين، فبرشلونة هو أفضل فريق في العالم. ومع المنتخب أنا أرجع كثيرا للخلف لاستلام الكرة امام مع البرسا فأستلم الكرة وأنا في منطقة الجزاء وهذا يسهل كثيرا من مهامي لإحراز الاهداف. ولكن هذا لا يضايقني لأن هذا هو أقصى ما يقدمه التانجو، لكن سابيلا أخبرني برغبته في ان يكون اللعب قريبا من مرمى الخصم".

واعترف ميسي الملقب بـ(البرغوث) "احد عيوبي انني عندما لا أملك الكرة أشعر أحيانا بأنني تائه في الملعب".

ونفى النجم الأرجنتيني بشكل قاطع ما تردد عن ابتعاده عن صفوف التانجو في المستقبل القريب "لم أفكر أبدا في ترك المنتخب. واريد ان اقول لكم انني فخور للغاية لكوني أرجنتينيا ودائما ما سأرغب في تمثيل بلادي".

وأعرب ميسي عن ثقته في قيادة منتخب بلاده للفوز بأي لقب يوما ما "الفوز بالألقاب مع المنتخب هو الغصة الوحيدة التي لا زلت أتألم منها. وانا اعلم ان الهدف هو الفوز بلقب كأس العالم ولهذا فلدي رغبة كبيرة في تحقيق ذلك".

وكان ميسي قد فشل مؤخرا في قيادة بلاده نحو الفوز بلقب مونديال جنوب أفريقيا، بخروج الفريق من ربع النهائي أمام ألمانيا، وكذلك الفشل في التتويج بلقب بطولة كوبا أمريكا التي استضافتها الأرجنتين هذا العام، وتوجت أوروجواي بلقبها.

×