بيبي: دوري الأبطال "أكيد مدريدي"

توقع النجم البرتغالي كليبر بيبي بأن التشكيلة الحالية لفريقه ريال مدريد بقيادة مواطنه جوزيه مورينيو ستنتزع كأس دوري أبطال أوروبا للأندية من الغريم التقليدي برشلونة في الموسم 2011-2012، مشيراً إلى توفر كافة الظروف التي تؤهل النادي الملكي للفوز باللقب العاشر للبطولة القارية الأقوى في العالم.

وقال بيبي لوسائل الإعلام الإسبانية إن "شعوراً قوياً يتملكه في هذه الأيام بأن فريقه سيحقق نجاحاً مبهراً في البطولات الإسبانية والأوروبية في الموسم الجاري بعد التطور الواضح على أداء الفريق بفضل تعليمات مورينيو لذا سيكون اللقب العجوز على الأكيد مدريدي".

ويستهل مدريد مشواره في دوري الأبطال الأربعاء المقبل أمام دينامو زغرب الكرواتي ضمن المجموعة الرابعة التي تضم إلى جانبهما ليون الفرنسي وأياكس أمستردام الهولندي.

وأضاف العملاق الصلب الذي انتقل من بورتو البرتغالي إلى ريال مدريد صيف 2007 مقابل 30 مليون يورو أن "الفريق الأبيض يتدرب بشكل جيد ويعيش أفضل أوقاته منذ سنوات إذ يبدو الريال كعائلة واحدة نساعد بعضنا البعض".

ولم يغفل بيبي (28 عام) دور المدرب المخضرم مورينيو في إعداد الفريق بأفضل صورة للموسم الجاري، وقال إنه "بات يعرف اللاعبين بشكل جيداً، ما يجعلهم يظهرون بأفضل حالاتهم وفي جميع الأوقات".

وعن صلابته في الإلتحامات والدفاع العنيف عن شعار فريقه مما قد يتسبب في طرده أثناء المباريات عدّ بيبي نفسه "شخصاً مختلفاً خارج الميدان" لكنه اعترف بأنه "داخل المستطيل الأخضر لا يحب أن يخسر ويلعب بكل حرارة من أجل تحقيق الفوز".

ويعد بيبي من أكثر اللاعبين قوة وشراسة في دفاع ريال مدريد وقد استحدث مورينيو له مراكز جديدة في الملعب أهمها في مركز الوسط المدافع لكي يتولى مراقبة مفاتيح لعب الفرق المنافسة كما فعل أمام برشلونة خلال العام الحالي إذ كلفه المدرب الداهية بفرض رقابة لصيقة على ميسي ونجح في ذلك بأكثر من مباراة.

ولا يحظى بيبي بعلاقة جيدة مع لاعبي وجمهور برشلونة لأنه غالباً ما يلجأ إلى العنف في اللعب لإيقاف ميسي فيما ينال اللاعب رضا تام من جماهير مدريد العاشقة للروح القتالية التي يظهرها بيبي من أجل النادي الأقرب إلى قلوبهم من أي وقت مضى.