الدوري الانجليزي: فوز رابع على التوالي لقطبي مانشستر واول لارسنال وسقوط ليفربول

واصل قطبا مدينة مانشستر مسلسل انتصاراتهما منذ مطلع الموسم الحالي فحقق كل منهما فوزه الرابع على التوالي، حيث سحق مانشستر يونايتد مضيفه بولتون بخماسية نظيفة، في حين تغلب سيتي على ضيفه ويغان بثلاثة اهداف نظيفة ايضا في افتتاح الجولة الثالثة من بطولة انكلترا لكرة القدم التي شهدت تحقيق ارسنال اول فوز له وخسارة ليفربول لاول مرة.

وبقي يونايتد متصدرا برصيد 12 نقطة بفارق الاهداف عن جاره سيتي، ونقطتين عن تشلسي في المركز الثالث.

على ملعب ريبوك، تابع مانشستر يونايتد عروضه الهجومية الرائعة وبعد ان امطر شباك ارسنال بثمانية اهداف في الجولة الاخيرة، اضاف خمسة جديدة في مرمى بولتون رافعا رصيده الى 18 هدفا في اربع مباريات وهو رقم قياسي في بداية الموسم.

ومنذ البداية، بدا واضحا صعوبة تعامل دفاع بولتون مع سرعة مهاجمي مانشستر يونايتد فاستقبلت شباكهم الهدف الاول بتوقيع العائد المكسيكي خافيير هرنانديز الذي خدع المدافع غاري كاهيل وسدد كرة عند القائم الاول داخل الشباك (5).

ثم اضاف الولد الذهبي واين روني الهدف الثاني بتمريرة عرضية من فيل جونز (20)، ثم الثالث بعد مجهود فردي رائع لجونز ايضا حيث ارتدت تسديدته من الحارس الفنلندي يوسي ياسكيلاينن ليتابعها روني داخل الشباك (25).

وتابع مانشستر هجومه في الشوط الثاني ونجج هرنانديز في اضافة الهدف الثاني الشخصي له والرابع لفريقه اثر معمعة داخل منطقة الجزاء (59)، قبل ان يسجل روني هدفه الثالث اثر تمريرة من البرتغالي لويس ناني على مشارف المنطقة (67).

وهي المرة الثانية على التوالي التي يسجل فيها روني ثلاثية بعد الهاتريك في مرمى ارسنال.

وعلى ملعب الاتحاد، كانت المفاجأة استبعاد مدرب مانشستر سيتي الايطالي روبرتو مانشيني المهاجم البوسني ادين دزيكو عن التشكيلة الاساسية للمباراة ضد ويغان خصوصا انه يتصدر ترتيب الهدافين بعد الرباعية الرائعة التي سجلها في مرمى توتنهام قبل اسبوعين، وقد حل مكانه الارجنتيني كارلوس تيفيز الذي شارك للمرة الاولى اساسيا هذا الموسم بعد ان اعرب عن رغبته في ترك النادي من دون ان يجد اي ناد يود الحصول على خدماته وسحبت منه شارة قائد الفريق.

وبعد مرور ربع ساعة نجح "السيتيزين" في افتتاح التسجيل بعد لعبة مشتركة بين تيفيز والاسباني دافيد سيلفا قبل ان تصل الكرة امام الارجنتيني سيرجيو اغويرو فتابعها داخل الشباك (14).

وبعد لحظات، احتسب الحكم ركلة جزاء انبرى لها تيفيز لكن الحارس العماني علي الحبسي تصدى لها ببراعة بالارتماء على اليمين.

واضاع مانشستر فرصا سهلة للتسجيل قبل ان يضيف اغويرو هدفه الثاني اثر لعبة مشتركة بين الفرنسي سمير نصري وسيلفا (63)، وسرعان ما اكمل اللاعب ذاته ثلاثيته بعد ست دقائق رافعا رصيده الى 6 اهداف هذا الموسم منذ انتقاله من صفوف اتلتيكو مدريد، ليلحق بزميله دزيكو في صدارة ترتيب الهدافين.

وعلى استاد الامارات، تنفس انصار ارسنال الصعداء بعد ان حقق فريقهم اول فوز له هذا الموسم بتغلبه عل سوانسي سيتي 1-صفر.

وعلى الرغم من الفوز، لم يقدم ارسنال عرضا مقنعا امام فريق صعد حديثا الى دوري النخبة.

واشرك ارسنال لاعبين اثنين من الخمسة الجدد الذين ضمهم في اليوم الاخير قبل اقفال باب الانتقالات وهم الالماني بير مرتيساكر وصانع الالعاب الاسباني ميغل ارتيتا، في حين جلس الثلاثة الاخرون على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين وهم البرازيلي اندريه سانتوس والاسرائيلي يوسي بنعيون والكوري الجنوبي بارك تشو يونغ.

واستمر غياب المهاجم العاجي جرفينيو والكاميروني الكسندر سونغ لوقفهما.

وكانت تمريرة اولى من ارتيتا امامية باتجاه ارون رامسي لكن الاخير سدد عاليا (2)، وكاد ارسنال يفتتح التسجيل اثر هجمة مرتدة سريعة فمرر الروسي اندري ارشافين كرة امامية خادعة وصلت الى ثيو والكوت الذي سددها لحظة خروج الحارس لكن احد المدافعين انقذ الموقف في اللحظة الاخيرة (15).

وسيطر ارسنال على مجريات اللعب لكن من دون خطورة كبرى على مرمى الحارس الهولندي ميشال فروم، بيد ان الاخير تسبب بهدف ارسنال عندما اخطأ في تمرير الكرة باتجاه احد زملائه فتهيات امام ارشافين الذي اطلقها من اليسار من زاوية ضيقة داخل الشباك الخالية (40).

وفي الشوط الثاني كاد ارسنال يسجل الهدف الثاني عندما تخلص الهولندي روبن فان بيرسي من مراقبه ببراعة واطلق كرة قوية صدها القائم الايسر لمرمى سوانسي (56).
وعلى ملعب بريتانيا، اثبت ستوك سيتي انه من الصعب ان يقهر على ارضه والحق الهزيمة الاولى بليفربول هذا الموسم بهدف مقابل لا شيء.

وسجل جون والترز من ركلة جزاء احتسبت اثر عرقلة جيمي كاراغر له داخل المنطقة.

وضغط ليفربول بشكل كبير في الشوط الثاني لكن دفاع ستوك المنظم وقف حائلا دون ادراك الفريق الشمالي التعادل.

وعلى ملعب ستاديوم اوف لايت، عمق تشلسي جراح سندرلاتد بالفوز عليه بهدفين مقابل هدف واحد.

واستبعد مدرب تشلسي البرتغالي اندري فياش بواش المهاجم الاسباني فرناندو توريس من التشكيلة الاساسية ضد سندرلاند واشرك مكانه المهاجم الصاعد دانيال ستاريدج ليلعب الى جانب الفرنسي نيكولا انيلكا.

ولم يجد توريس طريقه الى الشباك الا مرة واحدة في 20 مباراة منذ انتقاله الى الفريق اللندني منتصف الموسم الماضي مقابل 75 مليون دولار.

كذلك شارك البرتغالي راوول ميريليش القادم حديثا من ليفربول اساسيا على حساب الفرنسي فلوران مالودا.

وافتتح قائد تشلسي جون تيري التسجيل (18) قبل ان يضيف ستاريدج الهدف الثاني رغم مضايقة ويس براون والحارس سيمون مينيوليه له (50).

وفي الدقيقة الاخيرة، رد سندرلاند بواسطة مهاجمه الكوري الجنوبي جي دونغ وون.

وحقق توتنهام اول فوز له هذا الموسم وكان خارج ارضه على ولفرهامبتون بهدفين نظيفين.

وافتتح المهاجم التوغولي العملاق ايمانويل اديبايور في اول مباراة رسمية منذ انتقاله الى توتنهام من مانشستر سيتي، رصيده التسجيلي عندما منح التقدم للفريق اللندني اثر تمريرة متقنة من سكوت باركر فانفرد بالحارس واودع الكرة في الشباك (67). ثم اضاف جرماين ديفو الهدف الثاني (80).

وتعادل ايفرتون واستون فيلا 2-2. سجل للاول ليون اوسمان (19) ولايتون باينز (69 من ركلة جزاء)، وللثاني البلغاري ستيليان بتروف (63) وغابرييل اغبونلاهور (83).

×