الدوري الاسباني: فوز صعب لريال مدريد وتعادل مخيب لبرشلونة

فاز ريال مدريد وصيف البطل بصعوبة على ضيفه خيتافي 4-2، وحقق برشلونة حامل اللقب في المواسم الثلاثة الاخيرة تعادلا مخيبا مع مضيفه ريال سوسييداد 2-2 اليوم السبت في افتتاح المرحلة الثالثة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

ورفع ريال مدريد رصيده الى 6 نقاط من مباراتين لان المرحلة الاولى تأجلت بسبب اضراب اللاعبين كما هي الحال في ايطاليا وان اختلفت الاسباب، مقابل 4 نقاط لبرشلونة.

في المباراة الاولى وعلى ملعبه سانتياغو برنابيو، بدأ ريال لامدريد اللقاء بفرص كثيرة ضائعة اولها حين اصاب الارجنتيني انخل دي ماريا الشبكة من الخارج (9)، ثم ابعد الحارس رأسية البرتغالي كريستيانو رونالدو (10) قبل ان يعوض الفرنسي كريم بنزيمة اخفاقات زملائه بعد لعبة مشتركة مع الالماني مسعود اوزيل انهاها في الشباك هدفا اول (14).

وتكررت الفرص الضائعة من جانب لاعبي ريال مدريد وتعددت خصوصا رونالدو فدفعوا الثمن تعادلا عندما كسر الفنزويلي نيكولاس فيدور المعروف ب"ميكو" التسلل وانفرد بالحارس ايكر كاسياس ووضع الكرة داخل شباكه (39).

وفي الشوط الثاني، تسبب المدافع الارجنتيني دانيال دياز بركلة جزاء بعدما ارتكب خطأ ضد رونالدو نفذها الاخير بنفسه مسجلا منها هدف التقدم للمرة الثانية لاصحاب الارض (60).

وعزز بنزيمة بالهدف الثاني الشخصي والثالث للفريق الملكي بعد تمريرة في العمق من رونالدو اودعها اسفل الزاوية اليمنى (69).

ولم ييأس خيتافي واثمر اصراره على التعديل هدفا ثانيا بامضاء ميكو نفسه بعد ان تلقى تمريرة من دانيال غويزا داخل وراوغ فرمى المدافع الدولي البرازيلي مارسيلو ارضا ووضعها في شباك كاسياس (73).

واهدر رونالدو مجددا بتسرعه، ولم يوفق البرازيلي كاكا الذي نزل بديلا لدي ماريا ووقع في مصيدة التسلل مرارا عدة، لكن الارجنتيني غونزالو هيغواين اعاد الفارق الى هدفين بتسجيله الهدف الرابع بعد اقل من دقيقة من نزوله بديلا لاوزيل حيث راوغ مدافعين وتلاعب بالثالث وسدد من بين الاقدام على يمين الحارس (88).

وفي المباراة الثانية على استاديو انويتا، اخذ برشلونة مضيفه ريال سوسييداد على حين غرة وتقدم عليه 2-صفر في دقيقة واحدة في الشوط الاول، ورد الاخير بنفس الطريقة في الشوط الثاني وادرك التعادل 2-2.

وفاجأ برشلونة مضيفه بهدفين خاطفين، الاول بعد تمريرة عالية في العمق خلف الدفاع انطلق اليها التشيلي الكسيس سانشيز وتشافي هرناناديز في آن معا فسقطت امام الاول الذي مررها عرضية بعد ان واجهه الحارس الى زميله المنفرد تماما اودعها الشباك بسهولة (10).

وفي اقل من دقيقة، وصلت الكرة الى فرانسيسك فابريغاس داخل المنطقة فلم يتردد في ركلها بيمناه من زاوية صعبة عانقت اعلى الشبكة (11).

واثبت سانشيز القادم من اودينيزي الايطالي وفابريغاس العائد الى ناديه الاصلي من انكلترا بعد ان قاد ارسنال عدة مواسم، انهما اضافة جديدة وجيدة لبطل دوري ابطال اوروبا.

ونظم ريال سوسييداد بعد الهدفين صفوفه، وبادل ضيفه الهجمات بقيادة قائده تشابي برييتو الذي كاد يقلص الفارق من احدى المحاولات لكنه ارسل الكرة ارضية خفيفة سيطر عليه الحارس الخبير فيكتور فالديس (41).

وفي بداية الشوط الثاني، هدد ريال سوسييداد مرمى ضيفه عبر ايمانول اخيرتشي الذي تلاعب بثلاثة مدافعين والتف حول نفسه وسدد من بين اقداهم لكن الكرة لامست اسفل القائم الايمن وخرجت وسط دهشة فالديس (47).

وحاول لاعبو سوسييدادمرات عدة وكادوا يقلصوا الفارق بعد عرضية من الجهة اليسرى خطفها فالديس من فوق رأسي برييتو واخيرتشي (58)، لكن الرد اتى سريعا وفي دقيقة واحدة اثر عرضية من برييتو من الجهة اليمنى على رأس اخيرتشي الذي ارتقى فوق المدافع سيرجيو بوسكتس ووضعها في الشباك على يمين فالديس هدفا اول (59).

وارتكب احد مدافعي برشلونة خطأ فادحا ومميتا باعادة الكرة من بعد منتصف الملعب الى فالديس فاستقبلها اخيرتشي ورفعها من فوق الحارس لترتد من العارضة الى زميله الفرنسي انطوان غريزمان الذي تابعها برأسه في المرمى الخالي مدركا التعادل (60).

وتلقى الارجنتيني ليونيل ميسي كرة خلف الدفاع وهو متسلل وانفرد بحارس ريال سوسييداد التشيلي كلاوديو برافو وسدد الكرة في قدميه مفوتا فرصة لا تعوض لنيل النقاط الثلاث (76).

والتقط برافو كرة طائرة من فوق رأس دافيد فيا (84)، وكاد المكسيكي كارلوس فيلا بديل اخيرتشي يسجل في مرمى فالديس لولا التسرع (86)، ورد فابريغاس بتسديدة مركزة ارتمى عليها برافو (87)، وكان لاعبو برشلونة على وشك ان يعضوا الاصابع حين قطع البرازيلي دانيال الفيش الكرة برأسه وكاد يسجل في مرماه خطأ (88)، ثم حاول فيلا وبرييتو اثر ركنيتين فلم ينجحا لتبقى النتيجة على حالها.

وفي مباراة ثالثة على ملعب "ال مادريغال"، تعادل فياريال الذي سقط امام برشلونة في المرحلة السابقة صفر-5، بعشرة لاعبين مع ضيفه اشبيلية 2-2 رغم خسارة صاحب الارض حارسه دييغو لوبيز في وقت مبكر (22) لارتكابه خطأ ضد المهاجم الارجنتيني دييغو بيروتي اسفر عنه ركلة جزاء.

واخفق الفارو نيغريدو في التنفيذ لكن الكرة ارتدت اليه فاعادها الى المرمى واضعا فريقه في المقدمة (24).

وفي الدقيقة 35 ارتكب المدافع فرناندو نافارو خطأ ضد المهاجم الايطالي جوزيبي روسي وحصل الاخير على ركلة جزاء نفذها بنفسه مدركا منها التعادل.

وفي الشوط الثاني، خطف ماركو روبن الهدف الثاني لفريق "الغواصة الصفراء" بعد ان تلقى تمريرة رائعة من كارلوس مارشينا تابعها من زاوية صعبة في اسفل الزاوية اليمنى لمرمى الحارس خافي فاراس (72)، لكن المدافع الكسيس روانو اعاد الامور الى نصابها وادرك التعادل للضيوف بمتابعة رأسية لعرضية خيسوس نافاس (86)

ويلعب لاحقا اليوم فالنسيا مع اتلتيكو مدريد.

وتقام غدا 5 مباريات، وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء وحيد.