فينغر: لن أتألم كثيرا عندما أذهب إلى الجحيم

اعترف الفرنسي ارسين فينغر مدرب آرسنال الإنكليزي أنه عاش أياما جحيمية في الأسابيع الماضية التي شهدت خسارته أمام غريمه في العقدين الأخيرين مانشستر يونايتد 2-8 في الدوري المحلي.

ومر فينغر (61 عاما) في أصعب أيامه خلال 15 عاما مع المدفعجية، إذ خسر قائده الإسباني سيسك فابريغاس لبرشلونة والفرنسي سمير نصري لمانشستر سيتي، ولم يحقق أي فوز في أول ثلاث مباريات من الدوري الحالي.

وقال فينغر الذي أحرز آخر ألقابه مع آرسنال في كأس إنكلترا 2005: "في مهنتي تتوقع أن تعاني كثيرا. لذلك، عندما سأذهب إلى الجحيم في يوم من الأيام، لن تكون الأمور مؤلمة كثيرا بالنسبة لي، لأني اعتدت على المعاناة".

وأضاف فينغر: "يمكنني إصدار كتاب عن هذا الصيف، كان الأكثر تعثرا منذ قدومي إلى هنا، لن يكون الكتاب مثيرا للاهتمام بسببي، بل بسبب ما حصل، كان أمرا لا يصدق".

وختم فينغر: "أريد تحقيق أفضل من مركز بين الأربعة الأوائل. لكن دعونا نفوز في أول مباراة".

ويلتقي آرسنال السبت مع سوانسي الوفد الجديد إلى الدرجة الممتازة.

×