الثلاثاء الدامي يمتد للندن: وفاة مشجع ويلزي في اشتباكات بويمبلي

لم تكن الأحداث الدامية التي شهدتها مباراة الأهلي مع كيما أسوان خلال مباراة الفريقين يوم الثلاثاء في دور الـ32 لكأس مصر هي الوحيدة في تلك الليلة فخلف ملعب ويمبلي بالعاصمة الإنجليزية لندن كان أحد مشجعي منتخب ويلز يلقى مصرعه.

وحقق الإنجليز فوزاً هاماً في تصفيات القارة العجوز المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية التي غابت عنها إنجلترا في 2008 على حساب ويلز بهدف نظيف من توقيع أشلي يانج المنضم حديثاً لصفوف مانشستر يونايتد.

وقالت شرطة "سكوتلاند يارد" أنه تم القبض على ستة مشجعين من ويلز خلال النصف ساعة التي سبقت انطلاق المباراة.

وتم ايجاد المشجع المتوفي البالغ من العمر 44 عاماً ملقياً على الأرض وبرأسه اثار اصابات على بهو بوابات ملعب ويمبلي بعد التوصل لتقارير عن حدوث اعتداءات عليه من قبل المشجعين الإنجليز بحسب صحيفىة "ديلي ميل" الإنجليزية.

وأوضح أحد أفراد شركة سكوتلاند يارد أن الشخص المذكور تم نقله لمستشفى في شمال لندن قبل أن يتم الاعلان عن وفاته في التاسعة الا عشر دقائق مساءاً بتوقيت لندن.

من جانبها نفت سكوتلاند يارد تورط أي مشجع إنجليزي في واقعة قتل المشجع بالاضافة لاستبعاد أي علاقة بمقتل المشجع والعداء الجماهيري بين نادي كارديف سيتي الذي كان يشجعه المتوقي وفريق سوانسي منافسه التقليدي.

وأعرب نادي كارديف ومنتداه الرسمي الذي كان المشجع يشارك فيه بصفة مستمرة عن اسفهما الشديد للواقعة التي وصفها أحد لاعبي المنتخب الويلزي الذي شارك في المباراة بالصادمة.

×