كارفاليو يعود لمران الريال والجميع في انتظار لقاءه المرتقب مع بيبي

استدعى البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق ريال مدريد مواطنه المدافع ريكاردو كارفاليو إلى المران اليوم ليكون أحدث المنضمين للمران بعد الراحة التي نالها اللاعبون الأحد.

ولم يلتق كارفاليو بمواطنه بيبي الذي ترك معسكر منتخب البرتغال الأسبوع الماضي بسببه وإن كان قد ذكر في بيان مؤخرا أن اللاعب لم يكن هو سبب رحيله وإنما المدرب باولو بينتو.

ومن المنتظر أن يعود بيبي مع مواطنيه النجم كريستيانو رونالدو وفابيو كوينتراو بعد الانتهاء من معسكر المنتخب.

وكان كارفاليو (33 عاما)، وأحد الأعمدة الرئيسية في صفوف منتخب البرتغال وصاحب 75 مباراة رسمية، قد رحل بشكل مفاجئ عن معسكر المنتخب قبل يومين من المباراة المرتقبة مع قبرص في التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأوروبية 2012 ، والتي فازت بها البرتغال الجمعة الماضية (4-0)، بعدما شعر بـ"عدم الاحترام وجرح الكرامة" على حد تعبيره.

وأشار اللاعب الى أنه شعر بأن استدعائه كان "تحصيل حاصل" بعد أن فضل بينتو الاعتماد على زميله في الريال بيبي بصفة أساسية في قيادة الدفاع البرتغالي رغم أن الاخير لم يشارك في التدريبات بانتظام في الايام الأولى من المعسكر.

وأضاف كارفاليو أن هذه الواقعة أشعرته بـ"الظلم"، لأنه كان يتدرب بشكل مكثف أفضل من زميله بالنادي الملكي، نافيا وجود أي نزاع شخصي مع بيبي، وإنما المشكلة في الأساس بينه وبين بينتو.

واعترف كارفاليو بأنه كان "شديد العصبية" لحظة اتخاذ قرار الرحيل عن معسكر المنتخب، وكان أولى أن يتحدث مع مسئولي اتحاد الكرة في بلاده قبل قراره الانفعالي.

وتسبب هذا الموقف في اندلاع حرب كلامية بين اللاعب ومدربه حيث وصف كارفاليو بينتو بأنه "مرتزق" في حين وصفه الأخير بـ"الهارب".