×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

مورينيو: هناك حملة ضدي في الليجا أكثر من أي دوري دربت فيه

صرح البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني بأن هناك حملة ضده في الليجا أكثر من أي دوري درب فيه على مدار مسيرته، ولكنه في الوقت نفسه راض مع الملكي لأنه يعتبره مكانه المناسب.

وفي مقابلة أجرتها معه صحيفة (الموندو) الإسبانية الأحد قال مورينيو "بخلاف أي دوري دربت فيه هناك حملة كبيرة ضدي هنا، فهناك حرب غير متكافئة ومن الممكن إقامة جبل بكل الأحجار التي يرمونني بها".

وبالرغم من ذلك أضاف مورينيو "أنا راض هنا ومتحمس جدا وأشعر بأنني في مكاني المناسب.. ورغم أن ما اقوله لا يغير في الأمر شيء ومن الممكن أن أكون مخطئا إلا أنني سأكشف دوما عما يجول في خاطري وما أشعر به دون الخوف من العواقب".

وعند سؤاله عن الخلاف بينه وبين المدير العام السابق لنادي ريال مدريد خورخي فالدانو أشار مورينيو إلى أن "رحيله غير الكثير فنحن نعمل الآن بطريقة مختلفة وهناك تغييرات أرى أنها ستعود بالنفع على الريال".

وفيما يتعلق بما تردد مؤخرا عن إمكانية جلوس قائد الملكي وحارس عرينه إيكر كاسياس على مقاعد البدلاء في الليجا قال البرتغالي "إيكر هو الخيار الأول وانا أثق فيه، ولكن هذا لا يعني أنه لا يمكنه الجلوس على مقاعد البدلاء".

أما عن برشلونة فأوضح "هو فريق ينافس في نفس البطولات التي نخوضها، والأمر الوحيد الذي لا ولن يتغير هو أنه يفوز سواء لعب بنحو جيد أو سيئ".