×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

غوارديولا يبحث عن إنجاز تاريخي جديد

يتطلع جوسيب غوارديولا إلى أن يصبح أنجح مدرب في تاريخ برشلونة الأسباني عندما يلتقي فريق بورتو البرتغالي الجمعة على كأس السوبر الأوروبي.

ويأمل غوارديولا في الفوز على بورتو العنيد ليتوج باللقب الثاني عشر له مع برشلونة خلال مسيرة حافلة بدأت قبل ثلاثة أعوام.

وعادل المدرب الشاب إنجاز الأسطورة الهولندي يوهان كرويف الذي قاد برشلونة إلى الفوز بألقاب 11 بطولة خلال الفترة التي قاد فيها الفريق من 1988 إلى 1996 .

وتوج غوارديولا مع برشلونة باللقب الحادي عشر له في الأسبوع الماضي عندما تغلب على منافسه التقليدي العنيد ريال مدريد في كأس السوبر الأسباني.

ويصر الآن على الانفراد بصدارة قائمة أفضل المدربين في تاريخ النادي العريق والتفوق على كرويف الذي منحه من قبل فرصة المشاركة مع برشلونة عندما كان غوارديولا شابا في مستهل مسيرته الكروية.

ورغم ذلك، يحرص مدرب برشلونة على عدم الإعلان عن هدفه الحالي بشكل رسمي. وقال غوارديولا الثلاثاء: "المهم هو أن نواصل انتصاراتنا".

وأشاد كثيرا بفريقه بعد الفوز الكاسح 5-صفر على نابولي الإيطالي في مباراتهما الودية الاثنين الماضي على كأس جوهان غامبر.

وقال: "نسعى لاستعادة مستوانا المعهود على المستويين البدني والفني".

ورغم ذلك، أشار إلى أن "مباراة الجمعة ستكون نوعا صعبا من المباريات وأكثر جدية".

وترفع مباراة كأس السوبر الأوروبي الستار عن بداية الموسم الجديد للبطولات الأوروبية.

وتقام المباراة على استاد "لويس الثاني" في مونتي كارلو بين برشلونة حامل لقب دوري أبطال أوروبا وبورتو حامل لقب الدوري الأوروبي (كأس الاتحاد الأوروبي سابقا).

ويحتاج غوارديولا إلى خوض المباراة بتعديلات كبيرة في خط دفاعه نظرا لإصابة كل من جيرارد بيكيه وكارلس بويول قائد الفريق واللذين يعتمد عليهما دائما في مركزي قلب الدفاع.

وقد يلجأ إلى الدفع مكانهما بلاعب خط الوسط الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو والظهير الأيسر الفرنسي إيريك أبيدال بينما يلعب البرازيليان داني ألفيش وأدريانو كظهيرين أيمن وأيسر على الترتيب.

وقد يلجأ أيضا إلى تغيير خطة اللعب والاعتماد على طريقة اللعب 3-4-3 مع وجود اللاعب سيسك فابريغاس الذي يستطيع تدعيم خط وسط الفريق أقوى وأفضل خطوط الفريق وأكثرها فعالية.

ويعاني المهاجم التشيلي أليكسيس سانشيز النجم الجديد لبرشلونة من إصابة بشد عضلي ولكنه قد يخوض اللقاء على مقاعد البدلاء على أن يبدأ المدرب المباراة بهجوم مكون من بدرو وليونيل ميسي وديفيد فيا.

وفي المقابل، يفتقد بورتو في هذه المباراة جهود مدافعيه رافاييل وساندرو للإصابة كما سيفتقد المدرب فيتور بيريرا جهود لاعب خط وسطه الأوروغوياني الدولي ألفارو بيريرا.

ورددت وسائل الإعلام البرتغالية أن غياب بيريرا عن المباراة يتعلق برغبة تشيلسي الإنكليزي في التعاقد معه وذلك في إشارة إلى قرب اكتمال الصفقة.

وقد يلجأ المدير الفني لبورتو إلى الاستعانة باللاعب الأوروغوياني الدولي الآخر خورخي فوسيلا لتعويض غياب أحد المدافعين رافاييل وساندرو.

وتمثل مباراة الجمعة أول تحد واختبار صعب لبيريرا مع بورتو بعد توليه تدريب الفريق خلفا للمدرب البرتغالي أندري فيلاش بواش الذي انتقل لتدريب تشيلسي منذ حزيران/يونيو الماضي.

ويخوض بورتو المباراة بدون المهاجم الكولومبي البارز راداميل فالكاو الذي قاد الفريق بأهدافه الغزيرة لثلاثيته الرائعة (دوري وكأس البرتغال والدوري الأوروبي) في الموسم الماضي قبل أن يرحل إلى أتلتيكو مدريد الأسباني قبل أيام قليلة.

ولكن الفريق البرتغالي يستطيع الدفع في هذه المباراة بنجميه الجديدين جيمس رودريغيز وخوان إيتيربي.