×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

بيدرو: من الصعب إيقاف لاعبي مدريد!

أكد مهاجم برشلونة الإسباني بيدرو رودريغيز أن فريقه سيعاني أمام غريمه ريال مدريد في مباراتي كأس السوبر المقررتين يومي 14 و17 آب/أغسطس الجاري على ملعبي سانتياغو برنابيو وكامب نو على التوالي، معترفاً "بقوة النادي الملكي في سنته الثانية مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو".

وقال بيدرو لصحيفة "ألموندو" الأربعاء إن "البارسا يأمل الفوز بكأس السوبر، ولكن الأكيد أن المواجهتين المرتقبتين سيغلفهما الكثير من التوتر لأن خصمنا سيلعب بشكلٍ جيد لأن لديه لاعبين من الصعب إيقافهم وعلينا الحذر من الهجمات المرتدة البيضاء".

وأضاف النجم الإسباني الذي سبق له الفوز بلقب السوبر مع برشلونة عامي 2009 على حساب أتلتيك بلباو و2010 امام اشبيلية، أن "مدريد سيشكل اختباراً صعباً لبرشلونة في مسابقات الموسم الجديد ولكن نتيجة السوبر لن تؤثر على الفريق لأنه يبحث عن أهداف أكبر".

خطورة أكثر

وأوضح "ريال مدريد سوف يكون أكثر خطورة من العام الماضي لأنه تعاقد مع لاعبين جيدين لذا فإن الموسم سيكون طويلاً وصعباً على برشلونة. صحيح أننا في الآونة الأخيره لعبنا بشكل جيد ضد الريال، لكن مباريات الكلاسيكو لا تعترف بالأفضلية ومن الممكن أن يحدث أي شئ فيها لذا عليك أن تلعب بشكل جيد".

واختتم ابن برشلونة أن "أعتقد أن المباراتين ستخلفان الكثير من الضغوطات على لاعبي الفريقين ولكنهما سيكونا بمثابة اختبار حقيقي لمستوى الفريق قبل بداية الموسم".

وسيكون عام 2011 حافلاً بالكلاسيكوهات النارية ليشهد سبع مواجهات بين "الغريمين"، حيث انطلقت الشرارة في سانتياغو برنابيو بتعادلهما 1-1 بذهاب الدوري الإسباني، تلاها فوز البارسا بهدفين نظيفين على الملعب ذاته في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ثم التعادل 1-1 إياباً في البطولة نفسها، فيما حقق مدريد لقب كأس اسبانيا بفوزه 1-صفر في قلعة ميستايا، وسيلعب الفريقان على لقب السوبر مباراتين قبل أن يتواجها في 11 ديسمبر/ كانون أول في ذهاب "الليغا".

×