×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

أوروجواي في نهائي كوبا أمريكا لأول مرة منذ 12 عاما

قاد مهاجم أوروجواي ، لويس سواريز منتخب بلاده لنهائي بطولة كوبا أمريكا 2011، بعدما أحرز هدفي الفوز لفريقه أمام بيرو في المباراة التي انتهت (2-0).

سيطر الحذر على الفريقين في بداية المباراة وظلت الكرة تائهة بينهما حتى الدقيقة 5 حينما سدد يوشيمار يوتون كرة أمسكها حارس أوروجواي فرناندو موسليرا.

ولم يتأخر رد المنتخب "السماوي" كثيرا حيث أرسل دييجو فورلان عرضية من ضربة حرة حاول دفاع بيرو تشتيتها إلا أن لويس سواريز قابلها ولكنه سددها فوق القائم في الدقيقة 8.

وتبادل الفريقان السيطرة على الكرة حتى الدقيقة 15 حينما حول سواريز رمية تماس برأسه داخل منطقة الجزاء إلى الخلف ليسددها بيريرا إلا أن حارس بيرو راؤول فرناندز أمسك بالكرة على مرتين.

ومع مرور الوقت أحكمت أوروجواي سيطرتها على المباراة لكن دون خطورة حقيقية بسبب الدفاع اللصيق الذي اعتمد عليه منتخب بيرو مع أوراق لعب "السماوي" وبالأخص سواريز وفورلان.

ولم تظهر أي فرص حقيقية بعد ذلك ، سوى عدة عرضيات أرسلها فورلان ونجح الدفاع البيرواني في تشيتتها.

وألغى حكم المباراة هدفا لبيريرا بعدما تابع رأسية لوجانو التي حولها نحو المرمى من عرضية فورلان إلا أن بيريرا كان في موقف التسلل في الدقيقة 43.

وافتتح التهديف لويس سواريز في الدقيقة 53  من خطأ فادح لحارس بيرو الذي أخطأ في تقدير قوة تسديدة من دييجو فورلان لتسقط من يده ويتباعها مهاجم ليفربول الإنجليزي ليسكنها الشباك.

وعزز سواريز من تقدم فريقه بعدما استغل تمريرة ماكرة في العمق من بيريرا ضربت مصيدة التسلل لينفرد بحارس بيرو ويسددها أرضية في شباك الخصم ويحرز الهدف الثاني له في المباراة في الدقيقة 58.

وحاولت بيرو الدخول مجددا في أجواء اللقاء ، ولكن ظهر بشكل كبير عدم قوة الفريق في الناحية الهجومية على عكس الجانب الدفاعي الذي اعتمد عليه أداء أبناء "الانكا".

وحصل مدافع فريق بيرو خوان مانويل فارجاس على بطاقة حمراء في الدقيقة 69 بعد تدخل قوي مع أحد لاعبي "السماوي".

وكادت بيرو أن تحرز هدفا عن طريق باولو جيريرو من تسديدة قوية أوشكت أن تسكن شباك أوروجواي بعدما أخطأ موسليرا في تقدير قوة الكرة حيث سقطت من بين يديه ولكنه أمسكها قبل تتجاوز خط المرمى.

وستواجه أوروجواي في النهائي الفائز من مباراة فنزويلا وباراجواي.

×