×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

برشلونة "الأناني" يقيم الأفراح لخروج الأرجنتين

مهدت صحف كاتالونيا لخروج المنتخب الأرجنتيني من بطولة كوبا أميركا لكرة القدم التي يستضيفها على أرضه حتى 24 تموز/يوليو الجاري على الرغم من امتلاكه نجم برشلونة وأفضل لاعب في العالم ليونيل ميسي الذي لم يشفع وجوده مع التانغو بإكمال مشوار المنافسة على اللقب بعد الخسارة أمام الأوروغواي في دور الثمانية بركلات الترجيح 4-5 (1-1 في الوقت الأصلي).

ونشرت صحيفة "سبورت" قبل أيام رسوما كاريكاتيرية رحبت فيها بوداع الأرجنتين للبطولة الأقدم في العالم دون الاكتراث لابن برشلونة ميسي الذي عانى الأمرين من ضغوط وانتقادات وصافرات استهجان لتواضع مستواه وإخفاقه في قيادة الأرجنتين للانتصارات.

وقالت الصحيفة البرشلونية إن "عودة ميسي إلى مدينة برشلونة سيكون إيجابياً لأن الخروج المبكر للتانغو وبزمن قياسي من البطولة سيمنح اللاعب فرصة الالتحاق بالبارسا سريعاً استعداداً لمقابلة ريال مدريد مطلع الموسم الجديد على كأس السوبر الإسباني".

وأضافت أن "برشلونة بيت ميسي الوحيد"، في إشارة لإبداعاته المطلقة مع الفريق الكاتالوني وانطفاء نجمه حين يلعب بشعار المنتخب الأرجنتيني إذ لم يظهر بالصورة المعهودة عنه مع منتخب بلاده.

ورسمت الصحيفة ميسي بصورة هزيلة، مطأطأ الرأس، يجر أذيال الخسارة ولسان حاله يقول: "العودة لبيتى برشلونة تقترب كل يوم"!

وبالفعل صدقت توقعات الصحيفة وخرج ميسي من كوبا أميركا بفضيحة غير متوقعة خصوصاً أن الأرجنتين تعادلت في الدور الأول مع بوليفيا (1-1)، وكولومبيا (صفر-صفر)، وتغلبت على كوستاريكا (3-صفر)، قبل السقوط أمام الأوروغواي رغم إن الأخيرة لعبت بعشرة لاعبين.

يبدو أن برشلونة الأكثر سعادة بخروج الأرجنتين من كوبا أميركا لأن ذلك سوف يعجل في عودة ميسي لتحضيرات الفريق الكاتالوني ولكن الأخير يتناسى بأن اللاعب سيصل المدينة الإسبانية بحالة نفسية سيئة قد تطول قبل أن يستعيد بريقه ويتزود بالوقود الكاتالوني "المعنوي".