×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

نيمار وباتو يتقاسمان افتراس الإكوادور برباعية

أكمل المنتخب البرازيلي عقد المتأهلين إلى دور الثمانية ببطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية 2011 لكرة القدم (كوبا أمريكا) المقامة حاليا في الأرجنتين بعدما تغلب على نظيره الإكوادوري 4-2 الخميس في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية.

ورفع المنتخب البرازيلي رصيده إلى خمس نقاط وتصدر المجموعة بفارق الأهداف فقط أمام نظيره الفنزويلي الذي تأهل أيضا من المجموعة مع المنتخب الباراجوياني الذي تعادل معه 3-3 في وقت سابق.

ويدين المنتخب البرازيلي بفضل كبير لنجميه نيمار وألكسندر باتو حيث سجل كل منهما ثنائية في شباك الإكوادور ليهديا بلادهما تأهلا مستحقا لدور الثمانية.

تغيير واحد صنع الفارق

وكان التغيير الوحيد في تشكيل المنتخب البرازيلي الذي تعادل مع المنتخب الفنزويلي سلبيا في مباراته الأولى بالمجموعة، الدفع باللاعب مايكون في الناحية اليمنى بدلا من دانييل ألفيش وهو ما أثمر بشكل كبير.

وبدأ المنتخب البرازيلي مهاجما في محاولة لتسجيل هدف مبكر يربك به حسابات منافسه ويعزز ثقة اللاعبين.

وجاءت أولى الفرص الخطيرة في الدقيقة الثالثة حيث سدد البرازيلي نيمار كرة قوية لكنها مرت فوق العارضة.

وبعدها دخل المنتخب الإكوادوري في أجواء المباراة وسدد لاعبه ميشيل أرويو كرة صاروخية من مسافة بعيدة في الدقيقة العاشرة أمسك بها الحارس البرازيلي خوليو سيزار بثبات.

هدف وتعادل مفاجئ

وفي الدقيقة 28 تلقى ألكسندر باتو تمريرة نموذجية من أندريه سانتوس انقض عليها داخل منطقة الجزاء وسددها برأسه في الشباك معلنا تقدم البرازيل 1-صفر.

وكاد روبينيو أن يضيف الهدف الثاني للبرازيل في الدقيقة 37 عندما تلقى عرضية متقنة من مايكون وسددها بقوة لكنها اصطدمت بالقائم.

وبعد ثوان فاجأ المنتخب الإكوادوري منافسه البرازيلي بهدف التعادل 1-1 وسجله فيليب كايسيدو الذي تلقى تمريرة من كريستيان بينيتيز وسدد كرة زاحفة من خارج منطقة الجزاء مرت تحت يد الحارس خوليو سيزار إلى داخل الشباك.

وكاد المنتخب الإكوادوري أن يتقدم في الدقيقة 45 عندما راوغ أرويو الدفاع البرازيلي ببراعة وسدد كرة صاروخية من حدود منطقة الجزاء لكن خوليو سيزار تألق في التصدي لها لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1-1.

البرازيل تواصل السيطرة

وفي الشوط الثاني لم يختلف الحال كثيرا حيث واصل المنتخب البرازيلي تفوقه الهجومي وسيطرته الميدانية مع إحباط محاولات منافسه.

وفي الدقيقة 49 تقدم المنتخب البرازيلي مجددا بهدف سجله نيمار إثر تمريرة من باولو غانسو مستغلا خطأ دفاعيا من جانب لاعبي الإكوادور.

وبعد دقيقة واحدة أدرك المنتخب الإكوادوري التعادل بالهدف الثاني لكايسيدو الذي راوغ الدفاع ببراعة ثم سدد كرة زاحفة من حدود منطقة الجزاء وجدت طريقها إلى داخل الشباك.

ولم تمر سوى دقيقة حتى تقدم المنتخب البرازيلي مجددا حيث سدد نيمار كرة قوية تصدى لها الحارس الإكوادوري ثم ارتدت إلى باتو الذي تابعها بتسديدة أخرى في الشباك مسجلا الهدف الثاني له والثالث للبرازيل.

وفي الدقيقة 72 انطلق مايكون بمهارة من الناحية اليمنى ومرر عرضية نموذجية احتاجت لمسة من نيمار لتسكن الشباك وتعلن تقدم البرازيل 4-2.

وبعدها واصل المنتخب البرازيلي عروضه المثيرة واستعرض قدرته على الاستحواذ على الكرة مع بعض المحاولات الهجومية.

وفي الدقائق الأخيرة بدا الإحباط على لاعبي المنتخب الإكوادوري الذي انتهى مشواره في البطولة وأسكن روبينيو الكرة في شباك الإكوادور في الثواني الأخيرة لكن الحكم لم يحتسبها هدفا بدعوى التسلل في قرار مثير للجدل لتنتهي المباراة بفوز البرازيل 4-2.

×