×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

دل بوسكي يحطم أرقام أراغونيس

قبل ثلاثة أعوام قاد المدرب الشهير لويس أراغونيس المنتخب الأسباني لكرة القدم إلى الفوز بلقب كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2008) ليكون اللقب الثاني للفريق في تاريخ البطولة والأول له بعد 44 عاما من إحراز لقبه السابق.

 

ورحل أراغونيس عن تدريب الفريق بعد الفوز باللقب الأوروبي مباشرة وسط إشادة بالغة بالمدرب الذي وضع نفسه في صدارة قائمة أنجح المدربين في تاريخ كرة القدم الأسبانية من خلال قيادته للماتادور الأسباني على مدار أربع سنوات.

ولكن مواطنه فيسنتي دل بوسكي، نجح خلال ثلاث سنوات فقط في تحقيق ما يفوق إنجاز أراغونيس حيث توج بلقب بطولة كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا ليكون الأول للفريق في بطولات كأس العالم.

وربما يدين دل بوسكي بالكثير إلى أراغونيس الذي كان المهندس الذي نجح في بناء هذا الفريق ليكمل دل بوسكي البناء من بعده معتمدا على الهيكل الأساسي فيما يتعلق بتشكيلته الأساسية التي لم يدخل عليها سوى تعديلات طفيفة وكذلك فيما يخص طريقة اللعب.

دل بوسكي "الأرقام"

ولكن دل بوسكي نجح بالأرقام في التفوق على سلفه والتقدم تدريجيا نحو أرقام قياسية قد يفشل غيره في تحقيقها لاحقا.

وجاءت مباراة المنتخب الأسباني الودية مع مضيفه الفنزويلي الثلاثاء، والتي فاز فيها الماتادور الأسباني 3- صفر، لتمنح دل بوسكي رقما قياسيا جديدا حيث أصبح المدرب صاحب أكبر رصيد من الانتصارات من بين جميع المدربين الذين تولوا تدريب الفريق.

وانفرد دل بوسكي بالرقم القياسي بعدما قاد الفريق إلى الفوز على نظيره الفنزويلي حيث كان شريكا لأراغونيس في رصيد 38 فوزا بعد التغلب علبى نظيره الأمريكي 4- صفر السبت ولكنه حقق الثلاثاء الفوز التاسع والثلاثين.

ويتفوق دل بوسكي على أراغونيس أيضا في أنه حطم الرقم القياسي في غضون ثلاث سنوات فحسب.

وأظهر دل بوسكي مجددا طبيعته المثالية في تحفيز اللاعبين حيث قال للاعبين قبل المباراة:"إذا حققنا الفوز في مزيد من المباريات سيدون ذلك لصالح اللاعبين. يتعين علينا التحلي بالتواضع وعدم التركيز كثيرا فيما حققناه في الماضي".

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقد قبل المباراة، أشاد دل بوسكي بلاعبيه وأكد أن الفوز بلقب العالم لم يأت من باب المصادفة.

كما علق دل بوسكي على الفوز الكبير الذي حققه الفريق السبت على المنتخب الأمريكي قائلا :"لدينا مجموعة متميزة من اللاعبين الأساسيين كما لدينا بدلاء بنفس المستوى" في إشارة إلى التغييرات العديدة التي أجراها على تشكيل الفريق في هذه المباراة التي منح فيها الفرصة لعدد كبير من اللاعبين غير الأساسيين.

وأشار دل بوسكي إلى أن كرة القدم تطورت كثيرا في فنزويلا وأن المنتخب الفنزويلي من المنتخبات الجيدة التي ينتظرها مستقبل أفضل.

×