×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

برباتوف مصمم على القتال من أجل مكان في تشكيلة مانشستر يونايتد

لا يخطط ديميتار برباتوف مهاجم مانشستر يونايتد للرحيل عن بطل الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم رغم خيبة الأمل الهائلة التي يعانيها إثر استبعاده من التشكيلة التي خسرت أمام برشلونة الاسباني في نهائي دوري أبطال اوروبا يوم السبت الماضي.

 

وثارت تكهنات واسعة بأن برباتوف (30 عاما) القائد السابق لمنتخب بلغاريا في طريقه للرحيل عن يونايتد لكنه قال إنه مصمم على الكفاح لاستعاد مكانه في الفريق.

وقال برباتوف لصحيفة تشاسا 24 البلغارية "أنا لاعب في مانشستر يونايتد وسأكون سعيدا بإكمال عقدي. أي شخص يمر ببعض المشاكل لكني كافحت للحصول على مكان أساسي وسأواصل القتال. لم أعتد على الاستسلام في حياتي."

وأضاف "في الرابع من يوليو سيبدأ كل شيء من جديد.. المعركة من أجل الفوز بالألقاب والمعركة من أجل أماكن في التشكيلة الأساسية."

وكشف برباتوف أنه شاهد المباراة النهائية لدوري أبطال اوروبا عبر تلفزيون في غرفة تغيير الملابس الخاصة بالفريق.

وتابع "شعرت بخيبة أمل. شعرت بالخجل لاستبعادي من التشكيلة. ولهذا لم أشأ أن يراني الناس على هذه الحالة من الحزن.. لأني لا أستطيع إخفاء مشاعري. فضلت البقاء وحدي في غرفة تغيير الملابس."

وانضم برباتوف إلى يونايتد من توتنهام هوتسبير عام 2008 في صفقة قياسية للنادي بلغت قيمتها 30.75 مليون جنيه استرليني (50.44 مليون دولار) لكنه سرعان ما واجه انتقادات في وسائل إعلام بريطانية ومن مشجعي يونايتد بسبب فشله في تقديم مستواه المعروف.

وقال برباتوف "عشت لحظات سعيدة كثيرة في يونايتد. فزنا باللقب التاسع عشر في الدوري وأصبحت هدافا للمسابقة. أنا فخور بهذا. أتيت إلى انجلترا من بلد صغير وكنت أعرف أني خلال كل تدريب وكل مباراة اكون مطالبا بتقديم مستو أفضل من الآخرين لأني أجنبي. تصدر قائمة هدافي الدوري في انجلترا أمر رائع."

وأضاف برباتوف حين سئل عن أغلى هدف سجله في الموسم "كلها أهداف غالية. لكن بالتأكيد لا يمكن أن أنسى الثلاثية في مرمى ليفربول. تسجيل ثلاثة أهداف في مرمى فريق مثل ليفربول إنجاز كبير وسيذكرني المشجعون دائما بهذه الأهداف.. لذا لا يمكنني أن أنساها."

ومدد المهاجم مايكل اوين عقده مع يونايتد ويعرف برباتوف أن موسما صعبا آخر ينتظره.

وقال "مانشستر يونايتد هو أكبر خطوة قمت بها.. كل شيء خارج يونايتد يعد تراجعا للوراء."

×