×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

يوهانسون يقول إن مظاريف سلمت لوفود حين انتخب بلاتر رئيسا للفيفا في 1998

قال لينارت يوهانسون الرئيس السابق للاتحاد الاوروبي لكرة القدم والذي تحدى سيب بلاتر في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي (الفيفا) عام 1998 للتلفزيون السويدي إن حليفا مقربا شاهد "مظاريف بنية اللون" تسلم لوفود.

 

وأعيد انتخاب بلاتر (75 عاما) لولاية رابعة في رئاسة الفيفا مدتها أربع سنوات أمس الأربعاء وسط فضائح فساد واسعة تعصف بالمؤسسة.

وجاءت التعليقات التي أدلى بها السويدي يوهانسون (81 عاما) الذي رأس الاتحاد الاوروبي لمدة 17 عاما في مقابلة مع برنامج إخباري في التلفزيون الوطني السويدي اس.في.تي.

وقال "جاءني.. شخص مقرب مني وعملت معه لسنين عديدة قبل ذلك.. شاهد كيف تم منح مظاريف بنية اللون من شخص لآخر."

وأضاف "التفسير كان أن هذه مقابل منح أصواتهم لبلاتر. لم يظهر دليل فقررت عدم إثارة الأمر لأني كنت سأضع نفسي في موقف سيء من خلال تصديق شائعات وتوجيه اتهامات لا تستند إلى دليل."

وقال يوهانسون أيضا إن خطة بلاتر بالسماح لمؤتمر الفيفا باختيار الدول التي ستنظم كأس العالم تمثل عمليا تصويتا بعدم الثقة في اللجنة التنفيذية للفيفا.

وتابع "أعتقد أنه يسحب الثقة من لجنته التنفيذية.. من أقرب زملائه. إنهم الأشخاص الذين من الضروري قبل اتخاذ أي قرار أن يضمنوا توافر كل التفاصيل الخاصة بالمسائل المالية والاتصالات والفنادق وكل شيء أن تكون لديهم صورة واضحة عن أفضل المرشحين."

×