يخوض نابولي الثاني ووصيف البطل اول اختبار صعب في غياب مهاجمه البولندي اركاديوش ميليك عندما يستضيف روما الثالث السبت في افتتاح المرحلة الثامنة من الدوري الايطالي لكرة القدم

الدوري الايطالي: اول اختبار جدي لنابولي في غياب ميليك

يخوض نابولي الثاني ووصيف البطل اول اختبار صعب في غياب مهاجمه البولندي اركاديوش ميليك عندما يستضيف روما الثالث السبت في افتتاح المرحلة الثامنة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

وكان الاتحاد البولندي لكرة القدم اعلن الاحد ان ميليك سيغيب عن الملاعب لمدة ستة اشهر بعد اصابته بتمزق في الرباط الصليبي لركبته خلال فوز منتخب بلاده على الدنمارك 3-2 في تصفيات مونديال 2018 في روسيا.

وانتقل ميليك الى صفوف نابولي قادما من اياكس في اب/اغسطس الماضي ليحل بدلا من الهداف الارجنتيني غونزالو هيغواين المنتقل بدوره الى يوفنتوس.

وتألق ميليك في صفوف فريقه الجديد ويتصدر ترتيب الهدافين في دوري ابطال اوروبا برصيد 3 اهداف بالتساوي مع ليونيل ميسي وسيرجيو اغويرو وادينسون كافاني، اضافة الى 4 اهداف في 7 مباريات في الدوري المحلي.

لكن الحارس الاسطورة والمدرب السابق ليوفنتوس ولاتسيو وفيورنتينا ومنتخب ايطاليا، ىدينو زوف اعتبر ان مانولو غابياديني سيسد الفراغ الناجم عن غياب البولندي وسيكون خير بديل له.

ويحتل نابولي المركز الثاني برصيد 4 نقاط بفارق 4 نقاط خلف يوفنتوس وبفارق نقطة امام روما ولاتسيو وكييفو وميلان، واي عثرة امام نادي العاصمة غدا قد تعيده اشواطا الى الوراء وتبعده عن المنافسة خصوصا ان فريق "السيدة العجوز" المتصدر وحامل اللقب في المواسم الخمسة الاخيرة يستضيف بدوره اودينيزي السادس عشر (7 نقاط).

لكن لدينوزوف الذي ذاد عن مرمى نابولي 5 مواسم قبل الانتقال الى يوفنتوس في 1972، رأي آخر، وقال في تصريح لصحيفة "كورييري ديلا سيرا" اليوم الجمعة "اذا ثبت غابياديني اقدامه كبديل لميليك، واعتقد بانه قادر على ذلك، سيطلق المنافسة على اللقب".

واضاف "4  نقاط تعني ان الفارق ليس سهلا، لكنه ليس كبيرا جدا. سنرى ما قد يحصل في تشرين الاول/اكتوبر، وقد يكون ذلك حاسما".

ويأمل مدرب روما لوتشانو سباليتي بدوره ان يحقق الفوز الاول في رابع مباراة خارج ارضه بعد الهزيمة الثقيلة على ارض تورينو 1-3.

وعلق القائد الرمز لروما فرانشيسكو توتي على اصابة ميليك والمباراة، وقال "نتمى له الشفاء العاجل، لكن روما هو فريق قوي بدونه. اتوقع مباراة صعبة للغاية".

ويلعب مدرب نابولي ماوريتسيو ساري بطريقة 4-3-3، وهو يعتمد اساسا على الجناحين البلجيكي دريز مرتنز والاسباني خوسيه كايخون، وقد يكون دور غابياديني كرأس حربة مهما جدا لانه سريع ويستطيع التسديد بالقدم اليمنى كما اليسرى.

وانضم كارلو انشيلوتي المهاجم السابق في فريق روما والمدرب الحالي لفريق بايرن ميونيخ الالماني، الى قائمة المعلقين على مباراة القمة، وقال في تصريح لصحيفة :"ال ميساجيرو" نشرته اليوم "نابولي افضل في الاستحواذ والسيطرة، لكن روما فتاك لانه سريع في المرتدات".

ويعتبر يوفنتوس مرشحا لفوز جديد على اودينيزي، وقد يريح مدربه ماسيميليانو اليغري المهاجم الارجنتيني هيغواين لتوفير جهوده الى لقاء دوري ابطال اوروبا مع ليون الذي يخوض في فرنسا مباراة صعبة امام نيس المتصدر.

وقد يستعين اليغري بلاعب الوسط كلاوديو ماركيزيو ولشوط واحد فقط في اول مشاركة بعد اصابته بقطع في رباط الركبة الامامي في 17 نيسان/ابريل الماضي.

ويطمح لاتسيو الرابع بفارق الاهداف عن جاره روما، الى الاستمرار في انطلاقته القوية عندما يستضيف الاحد بولونيا الحادي عشر (10 نقاط).

بدوره يأمل كييفو الخامس بفارق الاهداف ايضا بتكرار المفاجأة التي حققها في بداية الموسم عندما تغلب على انتر ميلان، وذلك عندما يستضيف ميلان القطب الاخر لمدينة ميلانو والذي يتخلف عنه بفارق الاهداف.

وسيحرم الهولندي فرانك دي بور من خدمات لاعب الوسط الدولي الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش المصاب في المباراة ضد ضيفه كالياري، فيما لا يزال غاضبا على الفرنسي جوفري كوندوغبيا "لعدم التزامه بالتعليمات" خلال المباراة ضد بولونيا الشهر الماضي (1-1) واخرجه بعد 28 دقيقة فقط.

ويلعب السبت بيسكارا مع سمبدوريا، والاحد فيورنتينا مع اتالانتا، وجنوى مع امبولي، وساسوولو مع كروتوني، وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء باليرمو مع تورينو.

 

×