مهاجما مانشستر يونايتد زلاتان ابراهيموفيتش وواين روني عقب المباراة امام زوريا لوغانسك في مانشستر

الدوري الانكليزي: موقعة نارية بين ليفربول ومانشستر يونايتد

سيكون ملعب انفيلد مسرحا لموقعة نارية بين الغريمين التقليديين في الشمال الانكليزي ليفربول ومانشستر يونايتد الاثنين في ختام المرحلة الثامنة من الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم التي تنطلق السبت.

ويريد ليفربول صاحب المركز الرابع ان يضرب اكثر من عصفور بحجر واحد اولا من خلال الثأر لخسارته ذهابا وايابا امام مانشستر يونايتد في الموسم الماضي، واذا تحقق له ذلك سيبتعد عن غريمه بفارق 6 نقاط في وقت مبكر ويبقى في صلب الصراع على اللقب.

وحقق ليفربول انطلاقة قوية هذا الموسم بفوزه على ارسنال 4-3 في عقر دار الاخير قبل ان يسقط امام بيرنلي صفر-1 في الجولة التالية. لكنه حقق نتائج جيدة بعدها من خلال تعادله مع توتنهام خارج ملعبه وتغلبه على تشلسي بعيدا عن قواعده ايضا كما حقق الفوز في اخر 4 مباريات له.

ويعول ليفربول على صانع العابه البرازيلي كوتينيو الذي فرض نفسه لاعبا اساسيا ايضا مع منتخب بلاده في الاونة الاخيرة وبدأ باريس سان جرمان الفرنسي، يغازله لكن مدرب ليفربول الالماني يورغن كلوب الذي احتفل الاسبوع الماضي بمرور سنة على استلامه منصبه حسم الامور نهائيا بخصوص اللاعب بقوله "كوتينيو ليس للبيع باي ثمن".

ونجح كلوب في اعتماد اسلوب هجومي مثير كما قام في الاونة الاخيرة بايجاد التوازن بين خط المقدمة والدفاع الذي كان مهتزا في بداية الموسم.

في المقابل، يخوض مانشستر يونايتد عشرة ايام في غاية الاهمية اذ يواجه الخميس المقبل فنربغشه التركي في الدوري الاوروبي  (يوروبا ليغ) ثم تشلسي خارج ملعبه في 23 ترين الاول/اكتوبر فمانشستر سيتي على ملعبه في كأس رابطة الاندية الانكليزية المحترفة في 26 منه.

والسؤال الذي يطرح نفسه بالحاح في ما يتعلق بمانشستر يونايتد خصوصا في الاونة الاخيرة، هل سيشرك مدرب الفريق البرتغالي جوزيه مورينيو قائده واين روني اساسيا؟.
© اف ب
لاعبو ليفربول يحتفلون بالتسجيل خلال مباراتهم امام ساوانسي، في 1 تشرين الاول/اكتوبر 2016
© اف ب/ارشيف جيف كاديك

وعاش روني فترة صعبة في الاونة الاخيرة حيث استبعده مورينيو من المواجهة القوية ضد ليستر سيتي بطل الموسم الماضي قبل اسبوعين فحقق الفريق فوزا كبيرا في غيابه 4-1 وافضل عرض له منذ فترة طويلة، لكنه عاد وسقط في فخ التعادل على ملعبه مع ستوك سيتي 1-1.

وزاد الطين بلة ان مدرب انكلترا الجديد والمؤقت غاريث ساوثغيت استبعده ايضا من التشكيلة الاساسية التي واجهت سلوفينيا في تصفيات كأس العالم الثلاثاء الماضي (صفر-صفر).

لكن خبرة روني في المباريات الكبيرة (سجل هدف الفوز في مرمى ليفربول الموسم الماضي) قد تجعل مورينيو يعيد النظر في قراره وربما اشراكه اساسيا.

وسيحاول مانشستر سيتي المتصدر استعادة نغمة الفوز عندما يستضيف جاره ايفرتون على ملعب الاتحاد.

وكان سيتي فاز في مبارياته الست الاولى قبل ان يسقط امام توتنهام المتألق بثنائية نظيفة في الجولة الاخيرة.

وقال مدرب سيتي الاسباني جوسيب غوارديولا "يجب ان نتعلم من تلك الخسارة ونستعيد نغمة الانتصارات، وبالتالي من المهم جدا تحقيق الفوز في مواجهة ايفرتون، يجب ان نضع تلك الهزيمة وراءنا".

ويأمل ارسنال بمتابعة عروضه الجيدة في الاونة الاخيرة عندما يستقبل سوانسي سيتي بقيادة مدربه الجديد الاميركي بوب برادلي.

وكان المدرب الايطالي فرانشيسكو غيدولين دفع ثمن النتائج السيئة لفريقه منذ مطلع الموسم الحالي.

ويتجدد اللقاء بين تشلسي وليستر سيتي في الدوري بعد ثلاثة اسابيع من المواجهة التي جمعت بينهما في كأس الرابطة عندما تقدم ليستر بثنائية نظيفة قبل ان يحسم الفريق اللندني اللقاء في الوقت الاضافي 4-2.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي بورنموث مع هال سيتي، وستوك سيتي مع سندرلاند، ووست بروميتش البيون مع توتنهام، وكريستال بالاس مع وست هام، وميدلزبره مع واتفورد، وساوثمبتون مع بيرنلي.

 

×