×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

فيرجسون يقول إن يونايتد فتن بأداء وسط برشلونة وميسي

قال اليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد إن فريقه لم يستطع ابدا السيطرة على لاعبي وسط برشلونة أو التعامل مع روعة ليونيل ميسي في المباراة التي خسرها 3-1 في نهائي دوري أبطال اوروبا لكرة القدم أمس السبت.

 

ومثل العديد من الفرق لم يكن عند يونايتد أي حل لأسلوب التمرير الرائع للاعبي برشلونة الذين قدموا مساعدة كبيرة لاسبانيا لكي تفوز بكأس العالم وبطولة اوروبا وبدا الفريق الانجليزي بلا حول او قوة في مواجهة ميسي الذي فعل ما يحلو له في دفاع المنافس.

وقال فيرجسون في مؤتمر صحفي في استاد ويمبلي "إنهم يفتنون المرء باسلوبهم في التمرير."

وأضاف "لم ننجح مطلقا في السيطرة على ميسي لكن العديد من الناس قالت ذلك. لم ننجح في الواقع في اي وقت في اغلاق وسط الملعب بما يكفي لاحتوائهم."

وتابع "حاولنا اللعب بطريقة قريبة من التي اعتدنا عليها. على سبيل المثال اللعب باسلوب الرقابة رجل لرجل أمر غريب علينا. حاولنا اللعب بطريقتنا العادية. لم تكن ناجحة بالقدر الكافي في المباراة وقد عرفنا ذلك."

وبدأ يونايتد المباراة في الواقع بشكل جيد لكن مثلما حدث في نهائي عام 2009 الذي خسره الفريق الانجليزي أمام برشلونة في روما تراجع بصورة حادة.

ووضع بيدرو بطل اسبانيا في المقدمة بعد 27 دقيقة لكن يونايتد حصل على بعض الأمل عندما سجل وين روني هدف التعادل الرائع عقب مرور سبع دقائق أخرى.

وقال فيرجسون الذي تبددت امال فريقه بهدفين في الشوط الثاني عن طريق ميسي وديفيد بيا "عندما سجلنا هدف التعادل توقعت أن نؤدي بشكل أفضل في الشوط الثاني لكن الأمر لم يكن كذلك."

وأضاف "لم يتفوق علينا أي فريق بهذه الطريقة لكنهم يستحقون ذلك لأنهم يلعبون بالطريقة الصحيحة ويستمتعون بأسلوب لعبهم."

وقاد فيرجسون يونايتد لنهائي دوري أبطال اوروبا ثلاث مرات في اخر اربع سنوات وفاز باللقب عام 2008 بعد فوزه أيضا في 1999 وقال إنه يواجه الان مهمة البحث عن طريقة لمنافسة برشلونة على أرفع لقب للأندية في اوروبا.

وقال فيرجسون "الأمر ليس سهلا لكنه تحد.. لا يمكن أن نخاف من ذلك."

وأضاف "التحدي دائما هو أن نطور أنفسنا وأن نبني فريقنا.. أعتقد أننا نملك بعض اللاعبين الجيدين وسنفكر في ذلك مليا في الصيف."

وتابع "مستوانا ثابت في اوروبا خلال السنوات الأخيرة لكن ربما يكون ذلك نقطة التحول مثلما فازوا علينا 4-صفر قبل عدة سنوات" في اشارة لفوز برشلونة الساحق على يونايتد في دور المجموعات للبطولة الاوروبية عام 1994.

ومضى يقول "الفرق الكبيرة تمر بعدة دورات والفترة التي يمرون بها حاليا هي الأفضل في اوروبا."

وأردف "كم ستستمر هذه الدورة وهل سيستطيعون استبدال هذا الفريق. إنهم بالتأكيد يملكون فلسفة... من الصعب دائما القول إن المرء يمكنه العثور على لاعبين مثل تشابي و(اندريس) انيستا وميسي لكنهم يستمتعون باللحظة."

واستطرد قائلا "في الفترة التي قضيتها كمدرب أقول إنهم أفضل فريق واجهته."