منتخب مصر

تصفيات مونديال 2018: مصر تعود بثلاث نقاط ثمينة من الكونغو

عاد منتخب مصر لكرة القدم بثلاث نقاط ثمينة من برازافيل اثر فوزه على نظيره الكونغولي 2-1 اليوم الاحد في الجولة الاولى من الدور الحاسم لتصفيات المجموعة الافريقية الخامسة المؤهلة الى نهائيات مونديال 2018 في روسيا.

وسجل محمد صلاح (41) وعبدالله السعيد (58) هدفي مصر، وفيريبوري دوريه (24) هدف الكونغو.

وتصدرت مصر المجموعة بعد تعادل غانا سلبا مع اوغندا الجمعة في افتتاح الجولة.

وقدم منتخب مصر شوطا اول متوازنا بين الدفاع والهجوم، فيما ظهر صاحب الارض نشيطا هجوميا وهدد مرمى الحارس المصري المخضرم عصام الحضري مرات عدة (8 و11 و19)، ومرتبكا دفاعيا دون ان يستغل الضيوف هذا الموقف بالشكل الامثل.

وكادت الكونغو تدفع الثمن هدفا اول عندما تخلص محمد صلاح من عدة مدافعين وواجه الحارس بافل ندزيتا وسدد فارتطمت الكرة بقدم الاخير وسقطت على سطح الشبكة (18).

وكانت الكونغو سباقة لافتتاح التسجيل بعد ان استغل مهاجم انجيه الفرنسي فيريبوري دوريه انعدام الرقابة وسوء تمركز المدافعين علي جبر وعمر جابر وتابع برأسه كرة مرفوعة من الجهة اليمنى على يمين الحضري (24).

وانقذ الحضري مرماه من هدف ثان عندما تصدى ببراعة لقذيفة اطلقها فابريس نغيسي اونداما (28)، وخطف الحارس الكونغولي كرة من على قدم محمد صلاح (31)، وتصدى مرة جديدة لانفراد صلاح وحول الكرة الى ركنية حارما اياه من ادراك التعادل (37).

- محمد صلاح مهندس الفوز -

وتدخل الدفاع وابعد كرة من امام عبدالله السعيد وهو يهم بالتسديد (39)، وعكس محمود حسن "تريزيغيه" كرة خطيرة ابعدت في الوقت المناسب قبل ان ينجح محمد صلاح، دينامو المنتخب المصري، في ادراك التعادل بمتابعة رأسية لعرضية من محمد عبد الشافي في قلب المرمى (41).

وفي الشوط الثاني، علت رأسية البديل ارنولد بوكا موتو المرمى المصري اثر ركنية مبكرة (47)، وتكررت المحاولات الكونغولية في الدقائق العشر الاولى لكنها قطعت جميعها قابلها اداء مصري خجول جدا.

وفي هجمة مرتدة سريعة، ارسل صانع الالعاب طارق حامد كرة بعيدة الى منطقة الخصم انطلق خلفها مهندس الفوز محمد صلاح ثم اعادها خلفية الى عبدالله السعيد المنطلق بسرعة اطلقها الاخير قوية في قلب المرمى لا تصد ولا ترد هدفا ثانيا لمصر (58).

وضغطت الكونغو لاستدراك الموقف وادراك التعادل على الاقل، وسنحت لها 4 فرص متتالية خلال دقيقتين (72 و73) لكن تدخل عبد الشافي وعلي جبر والحضري والبديل احمد حسن كوكا احبط هذه المحاولات والفرص.

وكان الحضري مرة جديدة اشبه ب"السد العالي" ووقف سدا منيعا في وجه كرة خطرة للغاية وابطل مفعولها (81)، وفوت السعيد فرصة هدف ثالث اثر عرضية من محمد صلاح تركها البديل رمضان صبحي بحركة تمويه لافتة الى السعيد الذي تابعها من ماسفة قريبة علت العارضة (84).

ومنع علي جبر خطرا داهما على الحضري الذي حرم بدوره اصحاب الارض من فرصة ادراك التعادل وحول الكرة ببراعة الى ركنية (87)، واهدر رمضان صبحي فرصة اخيرة بعدما اخترق المنطقة من الجهة اليسرى وسدد من مسافة قريبة جدا ارتطمت بقدم الحارس وتحولت الى ركنية تابعها السعيد وتصدى لها الحارس مجددا الى ركنية جديدة لم تثمر (90+3).

وتقام الجولة الثانية مطلع الشهر المقبل فتلعب مصر مع غانا، واوغندا مع الكونغو.

ويتأهل بطل كل من المجموعات الخمس الى نهائيات المونديال.

 

×