لاعبو يوفنتوس يحتفلون بتسجيل هدف

الدوري الايطالي: يوفنتوس يتابع مشواره القوي ونابولي يتعثر على ارض اتالانتا وانتر ميلان يخفق

تابع يوفنتوس المتصدر وبطل المواسم الخمسة الماضية مشواره القوي بفوز صريح على مضيفه امبولي 3-صفر اليوم الاحد في ختاما لمرحلة السابعة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

وعانى يوفنتوس الذي حقق الثلاثاء فوزا صريحا ايضا على دينامو زغرب الكروالتي في دوري ابطال اوروبا (4-صفر)، لاكثر من ساعة دون ان يتمكن من هز شباك مضيفه صاحب المركز التاسع عشر قبل الاخير بعدما اصطدم بدفاع قوي ومنظم سد امام لاعبيه جميع المنافذ المؤدية الى المرمى.

لكن هجوم يوفنتوس القوي فكك الترابط الدفاعي لامبولي الذي سقط بثلاثية خلال 5 دقائق بين الدقيقتين 65 و70 وافتتح الارجنتيني باولو ديبالا التسجيل من تسديدة يسارية رائعة من داخل المنطقة بعد مجهود مميز قام به زميله البرازيلي اليكس ساندرو (65).

وجاء دور الهداف الارجنتيني غونزالو هيغواين المنتقل من نابولي الى فريق "السيدة العجوز" في بداية الموسم، فسجل هدفين خلال 3 دقائق: الاول بتسديدة يسارية ايضا من خارج المنطقة (67)، والثاني بعد ان استغل خطأ دفاعيا واضحا وراوغ الحارس البولندي لوكاس سكوروبسكي قبل ان يضع الكرة في سقف الشباك (70).

ورفع هيغواين رصيده الى 7 اهداف في جميع المسابقات، والى 6 اهداف في الدوري فتساوى مع مواطنه ماورو ايكاردي مهاجم انتر ميلان في صدارة ترتيب الهدافين.

وخسر يوفنتوس مرة واحدة في 7 مراحل حتى الان كانت خارج ملعبه امام انتر ميلان 1-2.

ورفع يوفنتوس رصيده الى 18 نقطة وتقدم بفارق 4 نقاط على نابولي وصيف البطل الذي خسر امام مضيفه اتالانتا صفر-1.

وفاجأ اتالانتا ضيفه بهدف مبكر عن طريق اندريا بيتانيا الذي قام بمجهود فردي وسدد كرة من داخل المنطقة على يمين الحارس الاسباني خوسيه مانويل رينا في اسفل الزاوية (9).

وحاول نابولي خلال اكثر من ساعة قلب النتيجة لصالحه لكنه لم ينجح وبقي ثانيا، ولم ينجح انتر ميلان، الفريق الوحيد الذي كان بمقدوره اللحاق به، في تحقيق الفوز على مضيفه روما وسقط على الملعب الاولمبي في العاصمة 1-2.

وبكر روما في التسجيل عبر البوسني ادين دزيكو الذي تابع من مسافة قريبة وزاوية ضيقة كرة وصلته من البرازيلي برونو بيريرس (5).

وفي الشوط الثاني، ادرك الارجنتيني ايفر بانيغا التعادل اثر كرة بينية من مواطنه ماورو ايكاردي وضعها في اسفل القائمة اليسرى (72).

واعاد اليوناني كوستاس مانولاس التقدم لفريق العاصمة من متابعة رأسية لكرة نفذها اليساندرو لورنتسي من ركلة حرة (76).

- تحولات مثيرة -

ورفع روما رصيده الى 13 نقطة رفعته الى المركز الثالث بفارق الاهداف امام لجاره لاتسيو وكييفو وميلان الذي اصيب انصاره وانصار ضيفه ساسوولو في مدرجات ملعب جوزيبي مياتزا في ميلانو بالذهول مرات دون ان يجدوا على الارجح تفسيرا للتحولات الكثيرة التي شهدتها المباراة وانتهت بفوز اصحاب الارض 4-3.

وكان ميلان سباقا لافتتاح التسجيل بقذيفة اطلقها جاكومو بونافنتورا المشهور بتسديداته البعيدة والمركزة (9)، لكن ساسوولو لم يدع مضيفه يحتفل بالتقدم اكثر من ثوان معدودة حيث تمكن ماتيو بوليتانو من ادراك التعادل بتسديدة من داخل المنطقة (10).

وشهدت بداية الشوط الثاني تحولا كبيرا لصالح رجال اوزيبيو دي فرانشيسكو فسجلوا هدفين خلال دقيقتين، الاول اثر ركنية نفذها لورنتسو بيليغريني وتابعها فرانشيسكو اتشربي بيمناه في شباك جانلويجي دوناروما (54).

وجاء الثاني بقدم بيليغريني اليسرى اثر تمريرة داخل المنطقة من الفرنسي غريغوار ديفريل (56).

ورد ميلان بثلاثية افتتحها الكولومبي كارلوس باكا من ركلة جزاء احتسبت بعد خطأ من لوكا انتي ضد الفرنسي مباي نيانغ (69).

وادرك مانويل لوكاتيلي التعادل مسجلا الهدف الثالث لميلان بتسديدة من خارج المنطقة (73)، واختتم غابرييل باليتا المهرجان بالرابع لاصحاب الارض والسابع في المباراة من متابعة رأسية لكرة نفذها ناينغ من ركلة ركنية (77).

وعلى الملعب الاولمبي الكبير، عمق تورينو جراح ضيفه فيورنتينا بهدفين للاسباني ياغو فالكي (15) وماركو بيناسي (60) مقابل هدف للسنغالي خوما بابكر (85).

وارتفع رصيد تورينو الى 11 نقطة مقابل 8 لفيورنتينا.

وشهدت هاتان المباراتان اول اختبارين لمساعدة الحكام بالفيديو دون ان يكون هناك تواصل مباشر بين الحكم-الفيديو والحكم الرئيسي.

وخسر بولونيا امام ضيفه جنوى صفر-1 سجله الارجنتيني جيوفاني سيموني (77).

وفاز كالياري على ضيفه كروتوني الصاعد حديثا وصاحب المركز الاخير 2-1.

وسجل دافيدي دي جنارو هدف السبق لكالياري اثر كرة من اليوناني بانايوتيس تختسيديس (38).

وفي الشوط الثاني، اصاف سيموني بادوين هدف التعزيز لاصحاب الارض بقذيفة بعيدة المدى (56).

وقلص الروماني ادريان ستويان الفارق في الدقيقة الاخيرة (90).

وافلت سمبدوريا من الهزيمة امام ضيفه باليرمو وخرج متعادلا معه 1-1 في الوقت بدل الضائع.

وتقدم باليرمو عن طريق المقدوني ايليا نستوروفسكي (60)، ثم نقصت صفوفه بطرد اليساندرو دي كاتزي بالصفراء الثانية (90+2) فادرك سمبدوريا التعادل على الفور بواسطة البرتغالي برونو فرنانديش (90+5).

وافتتحت المرحلة السبت بفوز كييفو على بيسكارا 2-صفر، ولاتسيو على اودينيزي 3-صفر.

 

×