لاعبو اتلتيكو مدريد يحتفلون بالتسجيل في مرمى فالنسيا

الدوري الاسباني: ايبار يقدم هدية لاتلتيكو باجباره ريال على التعادل وبرشلونة يفشل في استغلال الموقف

اسدى ايبار خدمة كبيرة لاتلتيكو مدريد باجباره ريال مدريد على الاكتفاء بالتعادل معه 1-1 الاحد في المرحلة السابعة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

ويبدو ان ريال دخل في دوامة التعادلات التي يسقط فيها للمرحلة الثالثة على التوالي في الدوري والرابعة اذا ما اضيفت مباراة الثلاثاء الماضي في دوري ابطال اوروبا ضد بوروسيا دورتموند الالماني (2-2) الذي دفع مدرب النادي الملكي الفرنسي زين الدين زيدان الى التعبير عن احباطه.

صحيح ان التعادل مع فريق مثل دورتموند على ارض الاخير ليس نتيجة سيئة على الاطلاق لكنه حصل بعد تعادلين على التوالي ايضا ضد فياريال ولاس بالماس وذلك بعد سلسلة من 16 انتصارا متتاليا في الدوري المحلي للنادي الملكي، ثم جاءت مباراة اليوم ضد المتواضع ايبار لتزيد من حراجة موقف زيدان.

لكن النجم الدولي السابق اكد ان الفريق "لا يمر بازمة. نحن في شهر تشرين الاول/اكتوبر وحسب (اي الموسم ما زال طويلا)... من المؤكد ان هناك شيئا ما ليس على ما يرام. لست سعيدا بالنتيجة وهذا امر مؤكد. نحن نعاني في بداية المباراة خلال الفترة الاخيرة. الامر الوحيد الذي ارى ضرورة بتغييره هو ان نلعب باندفاع اكبر في بداية المباراة".

ولم تكن بداية رجال زيدان مثالية على الاطلاق اذ وجدوا انفسهم متخلفين منذ الدقيقة 6 عندما لعب اندير كابا كرة عرضية متقنة وصلت الى فران ريكو الذي حولها برأسه فوق الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس والى الشباك، ليصبح اول لاعب من فريقه يسجل ضد النادي الملكي في الدوري لان المباريات الاربع السابقة بين الفريقين انتهت بانتصارات كبيرة للاخير دون ان تهتز شباكه.

لكن ريال الذي بدأ الموسم باربعة انتصارات متتالية قبل ان يتوقف "القطار" في 18 ايلول/سبتمبر اي يوم فوزه على اسبانيول (2-صفر)، لم ينتظر طويلا لاطلاق المباراة من نقطة الصفر بفضل الويلزي غاريث بايل الذي ادرك التعادل في الدقيقة 17 بكرة رأسية اثر عرضية من البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي تلاعب بكابا قبل ان يضع الكرة على رأس نجم توتنهام الانكليزي السابق الذي سجل هدفه الخمسين في 87 مباراة خاضها في الدوري الاسباني حتى الان.

وحاول ريال الوصول الى الشباك مجددا لكنه لم يوفق في مسعاه في الدقائق المتبقية من الشوط الاول ثم حصل على فرصة خطيرة جدا في بداية الشوط الثاني الذي شهد خروج الفرنسي كريم بنزيمة للمرة السابعة عشرة في جميع المسابقات هذا الموسم ودخول الفارو موراتا، وذلك عبر بايل ايضا لكن الحظ عاند الويلزي بعدما ارتدت كرته الرأسية من القائم الايسر (60).

- اتلتيكو يزيد محن فالنسيا تحت انظار برانديلي -

وبقيت النتيجة على حالها حتى صافرة النهاية رغم محاولات رجال زيدان، ما تسبب بتنازلهم عن الصدارة بفارق الاهداف خلف الجار اللدود اتلتيكو الذي من محن مضيفه فالنسيا بالفوز عليه بهدفي الفرنسيين انطوان غريزمان (63) وكيفن غاميرو (90+2) على ملعب ميستايا.

واهدر اتلتيكو ايضا ركلتي جزاء عبر غريزمان الذي تصدر ترتيب الهدفين برصيد 6 اهداف، في الدقيقة 44، وغابي في الدقيقة 69.

وراقب مدرب فالنسيا الجديد الايطالي تشيزاري برانديلي المباراة على ان يتسلم مهمته رسميا غدا الاثنين.

وكان فالنسيا اعلن السبت تعيين برانديلي مدربا لفريقه حتى حزيران/يونيو 2018، ليخلف باكو ايستاريان الذي اقيل من منصبه قبل نحو اسبوعين بعد خسارة الفريق مبارياته الاربع الاولى في الدوري.

وحقق فالنسيا فوزين قبل ان يعود مجددا اليوم الى مسلسل الهزائم.

وعلى ملعب بالايدوس، لم يستغل برشلونة حامل اللقب تعادل غريمه التقليدي ريال مدريد لانتزاع الصدارة وسقط امام مضيفه سلتا فيغو 3-4.

وتبادل سلتا فيغو وبرشلونة الذي غاب عنه نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي بداعي الاصابة، الهجمات والفرص وتدخل الحارسان سيرخيو الحارسان والالماني مارك-اندريه تير شتيغن مرات عدة وخصوصا الاخير الذي انقذ الفريق الزائر عدة مرات في الشوط الاول.

وبعد محاولات عدة من الجانبين، نجح سلتا فيغو في افتتاح التسجيل عندما مرر ياغو اسباس كرة خلف الدفاع هرع اليها الدنماركي بيوني سيستو وتابعها منحرفة على يمين تير شتيغن (22).

وقاد اسباس هجمة معاكسة بعد ان وصلته الكرة من حارسه في منتصف الملعب وهرب من المدافعين جيرار بيكيه وسيرخي روبرتو وارسلها زاحفة على يسار الحارس الالماني هدفا ثانيا (31).

وبعد اقل من دقيتقين، اهتزت شباك برشلونة للمرة الثالثة اثر خطأ دفاعي وتمريرة طويلة جدا من الصربي نيمانيا رادويا الى اسباس عند خط الـ6 امتار حاول المدافع الفرنسي ابعادها فادخلها الى مرماه بالخطأ (33).

ولم يسبق لبرشلونة ان اهتزت شباكه 3 مرات في اول 33 دقيقة منذ 2001، و3 مرات خلال 11 دقائق منذ 2007، كما لم يسبق لاي فريق ان حقق الفوز بعد ان تخلف صفر-3 في الشوط الاول سوى فالنسيا حين تغلب على اسبانيول 5-4 عام 1967.

- انريكي يشيد بانييستا عشية الـ600 -

ومع انطلاق الشوط الثاني، دفع مدرب برشلونة لويس انريكي باندريس انييستا بدلا من البرازيلي رافينيا لاعادة ترتيب البيت الكاتالوني والتوازن الى خط الوسط.

واشاد انريكي بمزايا وتصرفات قائد الفريق انييستا عشية المباراة رقم 600 له مع الفريق الكاتالوني، وقال "كانت لدي فرصة ان العب الى جانبه في السابق، وان ادربه اليوم. وتقييم مبارياته الـ599 اليوم وربما الـ600 غدا (الاحد)، يجعل الجميع فخورين ليس فقط بادائه ونتائجه وحسب".

واضاف "لا نستطيع الا ان نقدره حق قدره. ليس فقط لما حققه وانما لكيفية تحقيق ما حقق، للقيم التي حملها وما يمثل في عالم كرة القدم".

ويبقى تشافي هرنانديز لاعب السد القطري حاليا الوحيد الاكثر ظهورا (767 مباراة) من انييستا (32 عاما) مع برشلونة، لكن الاخير مع الارجنتيني ليونيل ميسي هما الاكثر تتويجا مع العملاق الكاتالوني (29 لقبا).

وتابع سلتا فيغو تفوقه في الشوط الثاني خصوصا في المرتدات، وتألق تير شتيغن مجددا ومرات عدة قبل ان يتمكن بيكيه من تقليص الفارق من كرة عالية ارسلها انييستا على رأس بيكيه الذي اودعها الشباك (58).

وتنفس انييستا وزملاؤه الصعداء بعد احتساب ركلة جزاء نتيجة امساك رادويا للبرتغالي اندريهخ غوميش بقميصه داخل المنطقة نفذها البرازيلي نيمار على يمين الحارس الفاريز (64).

وعندما كان برشلونة يحاول العودة والخروج بالتعادل على الاقل اهدى تير شتيغن هدفا مجانيا لاصحاب الارض عندما حاول ابعاد الكرة فارسلها في رأس التشيلي بدرو هرنانديز المتقدم لخطفها اضابت القائم الايمن وتحولت الى داخل الشباك هدفا رابعا لسلتا (77).

واهدر اسباس، نجم اللقاء بلا منازع، فرصة هدف خامس عندما تخطى جميع اللاعبين وانفرد بتير شتيغن وسددها خفيفة في قدمي الاخير فذهبت الى الدفاع وضاعت الخطورة (79).

وسجل بيكيه الهدف الثالث لبرشلونة من متابعة رأسية لكرة عرضية ارسلها دينيس سواريز، بديل سيرخيو بوسكيتس، من الجهة اليمنى (87).

وكاد نيمار يدرك التعادل في الدقيقة الاخيرة لكنه تسرع واهدر فرصة لا تعوض، ووضعت الدقائق الخمس المضافة كوقت بدل من ضائع قلوب انصار الفريقين على الاكف لكن النتيجة لم تتبدل وتلقى برشلونة الهزيمة الثانية فبقي رصيده 13 نقطة في المركز الرابع بفارق الاهداف امام فياريال، فيما رفع سلتا فيغو رصيده الى 10 نقاط.

واجبر فياريال على التعادل الرابع في 8 مباريات مع مضيفه الكاتالوني اسبانيول بنتيجة صفر-صفر.

ورفع فريق "الغواصة الصفراء" الذي اهدر فرصة المشاركة في دوري الابطال وانتقل الى "يوروبا ليغ" بعد خسارته في الدور الفاصل امام موناكو الفرنسي، رصيده الى 13 نقطة دون اي هزيمة لكنه تراجع الى المركز السادس، فيما اصبح رصيد اسبانيول 6 نقاط فقط.

وفرمل ملقة ضيفه اتلتيك بلباو وحرمه من انتصاره الخامس على التوالي بعدما حول تخلفه امامه الى فوزه الثاني فقط هذا الموسم وجاء بنتيجة 2-1.

وتقدم بلباو بهدف سجله نجمه المخضرم اريتس ادوريتس منذ الدقيقة 3، رافعا رصيده الى 4 اهداف في المباريات الاربع الاخيرة، لكن النادي الباسكي تعرض لضربة قاسية في الدقيقة 35 بطرد مدافعه ميكل بالينسياغا.

وحافظ بلباو على تقدمه رغم النقص العددي قبل ان تنقلب الامور رأسا على عقب في لمحة بصر عندما سجل ملقة هدفين في الوقت القاتل تفصل بينهما 48 ثانية فقط عبر ساندرو راميريس (82) والبرتغالي دودا (83).

وتجمد رصيد بلباو عند 12 نقطة في المركز السادس، فيما رفع ملقة رصيده الى 8 نقاط في المركز الثالث عشر.

وافتتحت المرحلة الجمعة بفوز ريال سوسييداد على ريال بيتيس 1-صفر، ثم استكملت السبت بفوز ليغانيس على غرناطة 1-صفر وديبورتيفو على سبورتينغ خيخون 2-1 وتعادل اوساسونا مع لاس بالماس 2-2.

 

×