مدرب توتنهام الارجنتيني موريتسيو بوتشيتينو

الدوري الانكليزي: توتنهام يريد وقف قطار مانشستر سيتي

يريد توتنهام الثاني ضرب عصفورين بحجر واحد عندما يستضيف مانشستر سيتي المتصدر بالعلامة الكاملة على ملعب "وايت هارت لاين" في لندن ضمن المرحلة السابعة من بطولة انكلترا لكرة القدم.

فمن ناحية يريد وقف سلسلة انتصارات السيتيزن الذي فاز في مبارياته الست في الدوري الانكليزي الممتاز حتى الان، ومن ناحية اخرى تقليص الفارق عنه الى نقطة واحدة.

ويدخل الفريقان المباراة على طرفي نقيض اقله من الناحية الذهنية بعد تجرتهما الاوروبية منتصف الاسبوع، حيث عاد الفريق اللندني من موسكو بفوز ثمين على سسكا، في حين عانى مانشستر سيتي للعودة بالتعادل 3-3 مع سلتيك الاسكتلندي علما بانه تخلف ثلاث مرات في المباراة.

ويخوض سيتي امتحانا جديا امام فريق نافس على اللقب المحلي حتى الامتار الاخيرة في الموسم الماضي، وقد عزز صفوفه بلاعبي الوسط المؤثرين الكيني فيكتور وانياما من ساوثمبتون، والدولي الفرنسي موسى سيسوكو من نيوكاسل بالاضافة الى المهاجم الهولندي فنسنت يانسن.

ويغيب عن توتنهام هدافه هاري كاين لكن الكوري الجنوبي هيونغ مين سون تألق في غيابه وسجل هدفين في مرمى ميدلزبره الاسبوع الماضي، وهدف فريقه الوحيد في موسكو الثلاثاء الماضي.

في المقابل، تلقى مانشستر سيتي ضربة باصابة لاعب وسطه المهاجم البلجيكي كيفن دي بروين وسيغيب عن الملاعب لفترة اسبوعين الى ثلاثة.

ويعتمد سيتي على هدافه الارجنتيني الفذ سيرجيو اغويرو الذي اضاف هدفين الى رصيده في مرمى سوانسي سيتي الاسبوع الماضي، لكن غوراديولا طالبه بالمزيد وقال في هذا الصدد "انا سعيد من اجله، لكني اعتقد بانه يستطيع ان يلعب بشكل افضل وسأقول له ذلك خصوصا في ما يتعلق بمساعدة الفريق في بناء الهجمات وليس الاكتفاء بترجمتها الى اهداف".

في المقابل، يأمل مانشستر يونايتد ان يكون فوزه اللافت على ليستر سيتي بطل الموسم الماضي 4-1 الاسبوع الماضي، نقطة انطلاق جديدة له للمنافسة على المراكز الاولى.

وقدم الشياطين الحمر عرضا رائعا خصوصا في الشوط الاول ضد ليستر الذي شهد تسجيله اربعة اهداف علما بان مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو استبعد قائد الفريق واين روني عن التشكيلة الاساسية للمرة الاولى منذ استلامه تدريبه.

والواقع فان مانشستر لعب بايقاع اسرع من دون روني معتمدا على سرعة جيسي لينغارد في ربط خط الوسط بالمقدمة وتألق الاسباني خوان ماتا في صناعة اللعب.

ويأمل ارسنال في مواصلة عروضه القوية في الاونة الاخيرة خصوصا بعد فوزه الصريح على جاره تشلسي بثلاثية نظيفة عندما يحل ضيفا على بيرنلي الصاعد هذا الموسم الى مصاف اندية النخبة.

ويتألق في صفوف المدفعجية جناحه السريع ثيو والكوت الذي سجل هدفا في مرمى تشلسي الاسبوع الماضي، وهدفي فريقه في مرمى بال السويسري في دوري ابطال اوروبا.

وفي غياب لاعب وسطه الدفاعي الفرنسي فرنسيس كوكلين الذي اصيب ضد تشلسي، خاض السويسري الدولي غرانيت تشاكا مباراة بال اساسيا وابلى بلاء حسنا.

ويسعى ليفربول الذي لا يخوض اي مسابقة اوروبية هذا الموسم ويستطيع التركيز على المسابقات المحلية الى مواصلة عروضه الجذابة عندما يحل ضيفا على سوانسي سيتي الجريح.

واعتمد مدرب ليفربول الالماني يورغن كلوب اسلوبا هجوميا بحتا ما جعل فريقه يملك ثاني افضل هجوم في الدوري المحلي برصيد 16 هدفا بفضل تألق صانع الالعاب البرازيلي كوتينيو صاحب ثلاثة اهداف.

اما تشلسي فيريد الخروج من دوامة الهزائم عندما يحل ضيفا على هال سيتي.

وخسر الفريق اللندني مباراتين متتاليتين الاولى على ملعبه ضد ليفربول ثم امام ارسنال لتتوقف سلسلة انتصاراته بعد اربعة متتالية في مطلع الموسم.

وتنطلق المرحلة غدا الجمعة بلقاء ايفرتون مع كريستال بالاس.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي سندرلاند مع وست بروميتش البيون، وواتفورد مع بورنموث، ووست هام مع ميدلزبره، وليستر سيتي مع ساوثمبتون.

 

×