قسم من لاعبي ريال مدريد

الدوري الاسباني: ريال مدريد للعودة الى سكة الانتصارات وبرشلونة يتربص

يسعى ريال مدريد المتصدر الى استعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المباريات الثلاث الاخيرة في مختلف المسابقات عندما يستضيف ايبار الاحد المقبل في المرحلة السابعة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

واهدر ريال مدريد 5 نقاط في مباراتيه الاخيرتين في الدوري المحلي بسقوطه في فخ التعادل امام ضيفه فياريال 1-1 ومضيفه لاس بالماس 2-2، ولحسن حظه ان مطارديه المباشرين لم يستغلوا الموقف لازاحته عن الصدارة. كما ان النادي الملكي سقط في فخ التعادل امام مضيفه بوروسيا دورتموند 2-2 في الجولة الثانية من دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا التي يحمل لقبها.

وعلق مدرب ريال مدريد نجمه السابق الفرنسي زين الدين زيدان على الوضعية التي يمر بها فريقه خصوصا بعد التعادل مع دورتموند، قائلا: "في كرة القدم، يمر المرء احيانا بمراحل سيئة كهذه لكني واثق من اننا سنعود الى سكة الانتصارات. من الصعب ان تقول للاعبين بانهم لم يستحقوا ذلك، من الصعب ايجاد الكلمات المناسبة خصوصا بعدما رأينا الجهود الكبيرة التي بذلوها في الملعب".

وتبدو الفرصة مواتية امام رجال المدرب الفرنسي زين الدين زيدان لمعانقة الانتصارات بالنظر الى الفوارق الكبيرة بينهم وبين ايبار صاحب المركز السابع.

وتأثر ريال مدريد كثيرا باصابة لاعب وسطه المدافع الدولي البرازيلي كاسيميرو، كما ان نجمه الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو لا يزال بعيدا عن مستواه، كما انه خلق مشكلة في المباراة امام لاس بالماس عندما استبدله زيدان معربا عن عدم رضاه من قرار المدرب بل وجه له الشتائم بحسب وسائل الاعلام الاسبانية، قبل ان يفند اي مشكلة مع المدرب لدى توجهه اليه للاحتفال بهدفه الافتتاحي في مرمى دورتموند اول من امس الثلاثاء.

ويعول ريال مدريد كثيرا على رونالدو ومعه الدولي الويلزي غاريث بايل والفرنسي كريم بنزيمة للضرب بقوة امام ايبار وتحقيق الفوز الذي سيبقيه في الصدارة قبل فترة التوقف الدولية التي ستستمر حتى 15 تشرين الاول/اكتوبر المقبل ورحلته الى اشبيلية لمواجهة مضيفه ريال بيتيس.

ويتربص برشلونة حامل اللقب بريال مدريد للانقاض على الصدارة خصوصا وان الفارق بينهما نقطة واحدة وذلك عندما يحل ضيفا على سلتا فيغو الثاني عشر.

ويخوض برشلونة المباراة في غياب نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي المصاب، بيد ان ذلك قد لا يشكل عائقا امام الفريق الكاتالوني المنتشي بفوزه الثمين على مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني 2-1 امس الاربعاء في المسابقة القارية العريقة.

ويملك برشلونة الاسلحة اللازمة لتحقيق الفوز الخامس هذا الموسم بتواجد النجمين البرازيلي نيمار والاوروغوياني لويس سواريز، بيد ان رجال المدرب لويس انريكي مطالبون بالحذر من سلتا فيغو الذي اوقف نزيف النقاط في مبارياته الاربع الاولى في الدوري (3 هزائم متتالية وتعادل واحد) وحقق فوزين متتاليين.

وتنتظر اتلتيكو مدريد الثالث رحلة صعبة الى فالنسيا لمواجهة فريقها المحلي العائد بدوره الى نغمة الانتصارات بفوزين متتاليين بعد 4 هزائم متتالية.

ويدخل اتلتيكو مدريد المباراة بمعنويات عالية عقب فوزه الغالي على بايرن ميونيخ الالماني 1-صفر امس الاربعاء في المسابقة القارية العريقة.

ويدرك اتلتيكو مدريد جيدا اهمية النقاط الثلاث امام فالنسيا كونها ستخوله على الاقل البقاء قريبا من ريال مدريد وبرشلونة حيث تفصله نقطتان عن جاره وواحدة عن النادي الكاتالوني.

ويتقاسم اتلتيكو مدريد المركز الثالث مع فياريال واتلتيك بلباو، والاخيران تنتظرهما رحلتان لا تخلوان من صعوبة ايضا، الاول امام مضيفه اسبانيول الثامن عشر، والثاني امام مضيفه ملقة السابع عشر.

وتفتتح المرحلة غدا الجمعة بلقاء ريال سوسييداد الحادي عشر مع ريال بيتيس العاشر، وتستكمل السبت بلقاءات غرناطة التاسع عشر قبل الاخير مع ليغانيس الثالث عشر، واشبيلية السادس مع الافيس التاسع، واوساسونا الاخير مع لاس بالماس السابع، ديبورتيفو لا كورونيا السادس عشر مع سبورتينغ خيخون الرابع عشر.

 

×